العراق

مدينة حديثة العراقية

مدينة حديثة العراقية

مدينة حديثة

يعود تاريخ هذه المدينة إلى العصر الآشوري القديم والعهد البابلي الحديث، وتعد حديثة منطقة سياسية تتكون من عدة مناطق فرعية يحكم كل منطقة فيها رئيس بلدية، ويسكن المدينة القبائل والعشائر العربية المختلفة من منطقة الرمادي وراوة ومنطقة عنة، منهم آل جعفر، آل خليفة، المعاضيد، الطرابلة، والحديثيين وغيرهم، وتشتهر الأنبار مع الرمادي وحديثة وهيت والقائم والفلوجة على وجه الخصوص بالتقاليد القبلية والدينية القوية لسكانها، وجميع سكان المحافظة هم من المسلمين السنة، نزلها العرب في عهد عمر بن الخطاب، وكانت حينها تسمى حذتا وهو اسم آرامي قديم، فعرّبوا اسمها إلى ما هو عليها حالياً، وذكر ياقوت الحموي أنّ المدينة كانت تضم كنيستين قبل الفتح الإسلامي.

موقع مدينة حديثة 

هي مدينة في محافظة الأنبار غرب العراق، على بعد حوالي 240كم شمال غرب بغداد، وتعد مدينة زراعية تقع على نهر الفرات بالقرب من بحيرة القادسية، وهي بحيرة اصطناعية تم إنشاؤها بواسطة بناء سد حديثة، أكبر منشأة كهرومائية في العراق، ويبلغ عدد سكانها 46500 نسمة حسب إحصائيات 2018، تمتد المدينة على ضفاف الفرات بمسافة تقدر بحوالي 25كم، ومما يجعل موقع هذه المدينة مهماً هو قربها من سدود العراق، وقربها من القاعدة العسكرية الجوية غرب العراق هي  قاعدة عين الأسد.

الطبيعة في مدينة حديثة

حديثة منطقة زاخرة بمناظرها الخلابة، وتتميز بجمال طبيعتها وتنوع تضاريسها، ويشغل ضفة النهر في المنطقة الأراضي الزراعية المروية جيداً، والتي تنتج كميات كبيرة من المحاصيل، ومن أهمها: الحنطة، الشعير، البطاطا، البصل، الخضراوات، التمر والفاكهة، ويشكل قطاع الزراعة والخدمات، الموردين الرئيسيين في اقتصاد المدينة، كما يعتمد سكانها على تربية الماشية، حيث يوجد قطعان كبيرة من البقر والماعز في المنطقة، وتأتي مصادر الغذاء الأخرى من صيد النهر أو بحيرة القادسية.

عند دخول ضاحية حديثة لابد من ملاحظة وجود واحدة من علامات البلدية وهي العجلة المائية، يتم عرضها كمرجع لتاريخ المنطقة، حيث يشير السكان المحليون إلى أنّ الهياكل قديمة المظهر على نهر الفرات أو بالقرب منه كانت جزءاً من هيكل العجلة المائية، الذي يعود إلى فترة الاحتلال الروماني.

المناطق الأثرية في مدينة حديثة

تضم المدينة قرابة 35 معلماً أثرياً من المآثر التاريخية، منها: المآذن والمساجد، الأضرحة المزينة بأبدع وأجمل النقوش الهندسية والطرز المعمارية، والنواعير على ضفاف السواقي، ومرقد وقبة ضريح الشيخ عبد القادر الآلوسي، إلى جانب عدد من المدارس الدينية المختصة بتدريس أبناء المدينة علوم الفقه والقرآن، وبعد أنّ تم بناء خزان الحبائية في خمسينيات القرن الماضي، اتضح أنّ هذا الخزان لا يكفي لري الأراضي الزراعية، ومن هنا جاءت فكرة بناء سد حديثة، وهو ثاني أكبر سد في العراق بعد سد الموصل، ويعرف باسم سد القادسية، يقع على نهر الفرات مقدم مدينة حديثة بحوالي 7كم بسعة خزن أولية تقدر بحوالي 8.28 مليار متر مكعب، والغرض منه تنظيم وريّ المساحات المزروعة في حوض الفرات الأوسط والأسفل، والوقاية من الفيضانات، وتوليد الطاقة الكهربائية، بطاقة إجمالية تصل إلى حوالي 1050ميجا واط.

مدينة حديثة والحرب 

لم تقدر القوات الأمريكية على السيطرة على هذه المدينة في فترة الغزو الأمريكي للعراق في عام 2003-2008،وجعلت من سد حديثة معسكراً لها، وبسبب وجود مجموعات مسلحة في الرمادي والكرامة والفلوجة التي كانت تقاتل في الخلف، لم تتمكن القوات الأمريكية من السيطرة عليها، ويتم السيطرة عليها الآن من قبل شرطة الأنبار كما تسيطر على مدن وقرى أخرى محيطة بها.

السابق
مدينة حرض السعودية
التالي
مدينة أغرا