العراق

مدينة دبس في محافظة كركوك

مدينة دبس في محافظة كركوك

مدينة دبس هي مدينة عراقية ومركز قضاء الدبس التابع لمحافظة كركوك، تأسست مدينة الدبس في عام 1953م، وكانت قرية صغيرة آنذاك، ثم تحولت إلى ناحية ثم تحولت بعد ذلك إلى قضاء، تبلغ المساحة الإجمالية لمدينة الدبس قرابة 8 كيلو متر مربع، يحدها من الشمال الشرقي نهر الزاب، الذي يمتد بمحاذاة المدينة بطول 3.6 كيلو متر، ويتجاوز عدد القرى فيها 65 قرية.

تبعد مدينة الدبس 45 كيلومتر عن مدينة كركوك وتقع إلى الشمال الغربي منها، إلى جهة الغرب تقع محافظة نينوى، وإلى الشمال تقع محافظة أربيل، وإلى الجنوب تقع محافظة صلاح الدين.

سكان مدينة دبس

يبلغ عدد سكان مدينة الدبس 125 ألف نسمة، وتمتاز المدينة بنسيج سكاني متنوع تتمازج فيه الحضارات الفكرية والقومية المتنوعة من العرب والكرد والتركمان، يشكل الكرد النسبة الأكبر من السكان خاصة في المناطق الشمالية من المدينة، أما في الوسط والجنوب فتسكن الأغلبية العربية، ومن عشائر العرب في المدينة، عشائر الحمدان والبو إسحاق وبنو تميم والجبور والدهيمات الطائية.

مناخ مدينة دبس

تمتاز مدينة دبس بمناخ حار صيفاً، تلامس فيه درجات الحرارة في أعلى مستوياتها 48 درجة مئوية، وتشهد المدينة شتاءاً بارداً تصل فيه درجة الحرارة إلى ثلاث درجات مئوية تحت الصفر، وتصل معدلات الهطول في أعلى مستوياتها إلى ما دون 50 ملم، وتكون ذروة الهطول في شهر كانون الأول، وتشير معدلات الهطول ودرجات الحرارة إلى أن مناخ مدينة دبس مناخ جاف، ويشهد شهر حزيران أحياناً هطولاً للأمطار لا يتجاوز 1 ملم، في فصل الربيع تصبح المنطقة مقصداً للسياح حيث يكون الجو معتدلاً والأجواء لطيفة، بالإضافة إلى مرور نهر الزاب ووجود مساحات كبيرة من البساتين والأراضي الزراعية.

إقرأ أيضا:تقسيم ولاية ضنك في سلطنة عمان

أبرز معالم المدينة

تعتبر مدينة الدبس من أهم مدن محافظة كركوك، وذلك لوجود عدة منشآت حيوية تخدم المنطقة، من أبرزها سد الدبس الذي أنشئ في عام 1965م، ويقع على نهر الزاب، ويبعد عن مدينة الدبس 11.2 كيلومتر، ويبلغ منسوب السد 254م في أقصى ارتفاع، يقوم مشروع سد الدبس بحجز المياه وتصريفها في قناة مشروع ري كركوك، الذي يغطي حاجة الأراضي الواقعة عليه من مياه الرى.

من المنشآت الحيوية أيضاً، محطة كهرباء الدبس الغازية، والتي دخلت حيز الخدمة في عام 1982م، وقامت شركة إيطالية بتنفيذ المشروع وتنصيب المحطة. تعتمد المحطة في تشغيلها على الغاز الطبيعي، كانت المحطة في بداية تشغيلها تتكون من ست وحدات لتوليد الكهرباء، دمرت وحدة منها خلال الحرب العراقية الإيرانية، ودمرت وحدتين آخريين إبان الغزو الأمريكي للعراق، ويعمل في المحطة الآن ثلاث وحدات فقط. وتولد المحطة 120 ميجا واط وتزود الشبكة الوطنية بالطاقة.  

يعد حقليّ النفط الموجودين في باي حسن من المصادر الاقتصادية المهمة في المنطقة، ويبعدان عن مدينة الدبس 9.2 كيلومتر إلى الغرب، ويبلغ عمق البئر النفطي بين 1500 و 3000 متر، وقد بدأ الإنتاج فيه منذ عام 1959م.   

أبرز أحداث المدينة

شهدت مدينة الدبس أحداثاً مروعة بعد الغزو الأمريكي على العراق ومع دخول  المنطقة في النزاعات الطائفية والحرب الأهلية، حيث تعرض سكان المنطقة لموجات من النزوح نتيجة تعرض المدينة لهجمات مسلحين، وتم والاستيلاء على مساكنهم وممتلكاتهم، وكانت محكمة بداية الدبس مما تعرض لهذه الهجمات، حيث قام مسلحون باقتحام المحكمة وحرقها بكامل محتوياتها من مكاتب وتجهيزات واخفاء ملفات الدعاوى وملفات أرشيف المحكمة، وكذلك تعرض منزل قاضي المحكمة في ذلك الوقت إلى الهجوم وتم إحراقه بعد سلب ممتلكاته، وكان ذلك في عام 2014م.

إقرأ أيضا:الحالة الجوية في العراق
السابق
مدينة المناذرة في محافظة النجف
التالي
مدينة شقلاوة في محافظة أربيل