دول عربية

مدينة دمشق

مدينة دمشق

مدينة دمشق

مدينة دمشق هي عاصمة الجمهورية العربية السورية، وهي من أقدم عواصم العالم، وتتمتع بمكانة مميزة في المجالات المختلفة، مثل: العلم، والسياسة، والثقافة، والفنون، وتقع في الجهة الجنوبية الغربية من سوريا، وفي الجهة الجنوبية منها تقع مرتفعات بركانية وسهول حوران، أما من الجهتين الشرقية والغربية فهي محاطة بسلاسل جبال القلمون، وتحدها لبنان الشرقية من جهتيّ الشمال والغرب، ومن شرقها توجد البادية السورية، وهي مطلة على ضفاف نهر بردى، وحولها توجد بساتين الغوطة، بالإضافة إلى جبل قاسيون، وربوة دمشق، وفي معظم الجزء الشرقي والجنوبي منها تظهر الحياة القديمة الدمشقية، بينما في شمال وغرب المدينة توجد الأحياء الحديثة، ويوجد في المدينة آثار قديمة ومعالم سياحية عديدة.

الأماكن السياحية في دمشق

حمام السوق

يُعرف هذا المعلم الآن بالحمام التركي الذي يُسرع ويسهل الشفاء من أمراض عديدة في العضلات، بواسطة بخار الماء الذي يتصاعد بين أسواره، وتنتشر الحمامات في مختلف أنحاء ومناطق دمشق، ولها أسماء مختلفة، وهي مميزة بأصالتها، ودقة بنائها، وجمال أقواسها التي حافظ السوريون على شكلها الأصلي منذ عصر العثمانيين حتى اليوم، ومن أهم حمامات دمشق حمام الورد، ولا يزال الكثير من سكان سوريا لا حتى الآن يحيون مناسبات متنوعة في هذه الحمامات.

الأسواق القديمة

بُنيت هذه الأسواق منذ العصور الإسلامية قبل قرون عديدة، وهي مشيدة على شكل أقواس وقبب ذات أسقف عالية، وخلال التجول بين أنحائها يمكن للسائح التقاط أجمل الصور، واقتناء تحف أثرية جميلة بمثابة تذكار منها، وتتنشر بين أرجائها الصناعات الفخارية والزجاجية التقليدية، وأشهر الأسواق القديمة هو سوق الحميدية الذي زاره كل السياح الذين ذهبوا إلى دمشق واستمتعوا بين أروقته.

المقاهي الشامية

تنتشر هذه المقاهي في كل من المناطق القديمة والأثرية، وفي البيوت المدنية بهيئة غرف تحيط بساحة كبيرة، وفي وسطها نافورة جميلة، ويمكن للسائح فيها تناول مشروبات سورية تقليدية من أبرزها المتة، ومن أهم هذه المقاهي الأثرية مقهى الروضة الذي يقع في شارع عابد.

المسجد الأموي

لا يزال هذا المسجد يحافظ على عراقته منذ عصور الأمويين القديمة، وهو مميز بتشييده كبناء فيه مجموعة أبواب مقوسة محيطة بساحة كبيرة مكسوة بحجر أبيض ناعم ولامع، كما أن فيها مجموعة قبب صغيرة، وتنتشر على جدرانه الداخلية مجموعة زخارف إسلامية ملونة مكتوب بها آيات، وسور قرآنية، وأذكار دينية بخطوط جميلة، كما أن غالبية سكان دمشق يؤدون صلاة العيد في ساحته كل سنة.

المتحف الحربي

يمكن للسائح عبر التجول في هذا المتحف التعرف على أنواع السلاح، وكيفية تطوره منذ القدم وحتى الآن، ومنذ تشييده عام 1920 يضيف الحكام السوريين له أسلحة جديدة يستخدمونها.

بلديات مدينة دمشق

  • ساروجة: هذه البلدية هي امتداد لبلدية دمشق القديمة من جهة الشرق، وفيها حي القصور، وحي العقيبة، والعدوي، ومسجد الأقصاب، والزينبية، وباب توما، كما أن فيها التجمع الوزاري الأكبر، والمركز التجاري الأول، والمدينة الرياضية.
  • المهاجرين: تقع هذه البلدية في الجهة الشمالية الغربية من مدينة دمشق، وفيها حي أسد الدين، وحي النقشبندي، وحي المصطبة، والمرابط، والمالكي، والروضة.
  • المزة: توجد هذه البلدية في الجهة الغربية من مدينة دمشق، وهي تتضمن حي كيوان، وحي الربوة، ومزة القديمة، ومزة جبل، ومزة فيلات، كما أن فيها جامعة دمشق، ويستقر فيها غالبية التمثيل الدبلوماسي.
  • كفرسوسة: توجد بلدية كفرسوسة في الجهة الجنوبية الغربية من مدينة دمشق، وهي تضم كل من حي كفرسوسة وحي اللوان.
  • باب سريجة: تقع بلدية باب سريجة في الجهة الجنوبية من مدينة دمشق، وفيها حي الشاغور، والسروجي، والحجاز، والقنوات، وباب الجابية، وباب سريجة، والأنصاري، والبرامكة، والسويقة، وقبر عاتكة، وباب مصلى، وابن عساكر، إلى جانب أسواق تجارية ومصانع عديدة، بالإضافة إلى مدينة رياضية.
  • المخيم: تقع هذه البلدية في جهة الجنوب من المدينة، وفيها حي الزاهرة، والحقلة، وميدان وسطاني، وجامع الدقاق، وحي الكرمل، وحطين، والتضامن، والنمط العمراني فيها يُصنف من العشوائيات، وهي من أوائل المناطق السورية التي قطنها المهاجرون اللاجئون من فلسطين.
السابق
مدينة ذمار اليمنية
التالي
جسر تكريت