السودان

مدينة ربك السودانية

مدينة ربك السودانية

مدينة ربك

مدينة ربك السودانية تلفظ بفتح حرفيّ الراء والباء وتسكين حرف الكاف، وتعتبر عاصمة ولاية النيل الأبيض، وهي إحدى المدن السودانية؛ حيث تبعد عن عاصمة السودان الخرطوم مسافة تقدر ب، 260كم، كما تعتبر ربك من أهم المدن الصناعية والاقتصادية الكبرى في المنطقة، وهي مدينة ذات  أهمية كبيرة؛ فهي ملتقى طرق بين الشمال والجنوب والشرق والغرب، بالإضافة إلى المحليات والولايات التي تقع إلى الجنوب منها على ضفاف شرق نهر النيل الأبيض.

موقع ومناخ مدينة ربك السودانية

تقدر مساحة مدينة ربك بحوالي 1589كم²، وتقع على النيل في منطقة غنية بالنفط؛ حيث تحدها من الجهة الشمالية الشرقية والشمالية الغربية محليّة القطينة، وتحدها من جهة الجنوب محلّية الجبلين، ومن جهة الشرق تحدها ولاية سنّار.

يتميز مناخ المدينة بالصفة المدارية أي أنه باردًا وجافًا في فصل الشتاء، كما أنه حارًا ورطبًا وماطرًا في فصل الصيف؛ فتهب فيه الرياح الجنوبية الغربية المحمّلة بالرطوبة، ويبدأ هطول الأمطار في المدينة مع بداية شهر أبريل إلى نهاية أكتوبر؛ حيث يتراوح هطول الأمطار ما بين 150- 500 ملم في كل عام، أما بالنسبة لتربة ربك؛ فهي نوعان هما: الطينية، والرملية، بالإضافة إلى انتشار الجزر التي تشكل مراعي جيدة لقطعان الماشية مثل جزيرة آبا التي ينتشر فيها الغطاء العشبي.

إقرأ أيضا:الكليات الأهلية في العراق

سكان مدينة ربك السودانية

بلغ عدد سكان ربك بحسب احصائيات تعود لعام 2008 ما يقارب 27844 نسمة، كما أن سكان المدينة يتوزعون على المناطق الريفية والحضرية، وأشهر القبائل التي ينحدرو منها هي: حسانيّة، وزريقات، ومشالقة، ومحمديّة، وعرواب ثعالبة،  ودار حامد، وجعليّة حمّر حوازمة، وكبابيش، ودناقلة، ودويح، وبفضل علاقات المصاهرة فيما بين هذه القبائل امتزجت وتعايشت مع بعضها البعض وشكلت نسيجًا اجتماعيًا مترابطًا، بالإضافة إلى أن معظم سكان المدينة يعملون في مجال الصناعة وبالأخص صناعة السكر، واستخراج الحجر الجيري، والإسمنت؛ فتعد المدينة الأولى في إنتاجه، كما يعملون في مجال الزراعة والتجارة.

اقتصاد مدينة ربك

تعتبر ربك من أكبر المدن التجارية في السودان؛ فهي المورد الأول للماشية فيها، حيث تورد الماشية إلى مختلف المدن وإلى دول خارج السودان أيضًا، وتنشط فيها تجارة العقارات وأعمال المقاولات، بالإضافة إلى ضم المدينة للعديد من الحركات التجارية وأهمها:

  • تضم فيها محطة توليد الكهرباء أم دباكر.
  • تضم أكبر سوق من حيث حركة البضائع والقوة الشرائية في النيل الأبيض.
  • تضم مخزون استراتيجي ضخم للمواد البترولية للسودان.
  • تحتوي على البترول، وسعات تخزينية كبيرة من البضائع والمحاصيل.
  • تضم المدينة في الجهة الجنوبية منها أماكن لاستخراج الحجر الجيري.
  • يوجد فيها سوق كبير للمحاصيل الحقلية والماشية.
  • تضم المدينة فروع عديدة من البنوك التجارية يصل عددها إلى 9 فروع.
  • توفر العديد من الخدمات المهمة كخدمات الاتصال الثابتة.
  • يوجد بها كلية الهندسة جامعة الإمام المهدي وكلية دراسات المجتمع.
  • يوجد بها صومعة ربك للغلال.
  • يوجد بعض المناطق التي يمكن استغلالها في السياحة مثل: ضفاف النيل جنوبه وشماله، الجزيرة آبا، جزيرة طيبة، سرايا الإمام، غار تعبد.

أهم مدن ومعالم مدينة ربك 

  • تضم ربك كل من مدينة الجزيرة آبا، ومدينة عسلاويّة، وومدينة الشوال.
  • تضم المدينة العديد من المعالم أهمها: مبنى رئاسة النيل الأبيض، وجامعة ربك للعلوم التقنية.
  • تتميز ربك بوجود مصانع السكر، والإسمنت، ومحلج القطن.
  • تضم ربك العديد من الأحياء أهمها: حيّ العمارة، وحيّ الزهور، وحيّ الجلابة، وحيّ الدرداقة، وحيّ الرواشدة، وحيّ أبو طليح، والحريزية، ومدينة كنانة الجديدة، وحلة الحسانيّة.
السابق
منطقة الرميلة في إمارة عجمان
التالي
مدينة عبري