دول أجنبية

مدينة زامبوانجا

مدينة زامبوانجا في الفلبين

مدينة زامبوانجا في الفلبين

تقع مدينة زامبوانجا أو ما تسمى بزمبوانكا في دولة الفلبين، ويُطلق عليها باللغة الإنجليزية Zamboanga City، في الطرف الغربي من جزيرة مندنا، الواقعة بين خطوط الطول 122.073890 ودوائر العرض 6.910280؛ تأسست هذه المدينة عام 1635 على يد الإسبانيين، وسُميت بهذا الاسم نسبة إلى الأزهار الاستوائية وحدائق الفواكه، وتبلغ مساحة زامبوانجا ما يقارب 1414.7كم²، ويصل عدد سكانها إلى ما يقارب 861,799 نسمة؛ وذلك حسب آخر إحصائية تمت عام 2015؛ حيث تعد أكبر مدينة في شبه جزيرة زامبوانجا من حيث عدد سكانها، وترتفع المدينة عن سطح البحر ما يقارب 16.0م، ويذكر أن سُكان المدينة يتحدثون بلغة الكريول الإسبانية، وتجدر الإشارة إلى أن أغلب السكان يعيشون في مراكب شراعية بدلاً من المنازل الحجرية، لكنّ يذهبون إلى منازلهم فقط عند اندلاع العواصف للحماية بشكل مؤقت.

تاريخ مدينة زامبوانجا

تأسست هذه المدينة منذ عام 1635 على يد الإسبانيين، كما تم بناء قلعة إسبانية في القرن السادس عشر؛ حيث تم استخدامها كقاعدة للقوات اليابانية في الحرب العالمية الثانية بين عام 1939- 1945، وكانت في الماضي مركز الميناء الرئيسي لمينداناو، غير أنه في الوقت الحالي احتلت مدينة دافاو هذا المركز منها؛ ويذكر أن مدينة زامبوانجا مع مرور الزمن أصبحت مركزاً مهماً للثقافات الإسلامية.

إقرأ أيضا:منطقة مجمع عمان الجديد في محافظة إربد

مناخ مدينة زامبوانجا

تتراوح درجات الحرارة العظمى في مدينة زامبوانجا في فصل الصيف ما بين 37-41°، أما عن درجات الحرارة في فصل الشتاء تتراوح درجات الحرارة ما بين 13-17°، أما عن عن معدل هطول الأمطار خلال السنة تبلغ نسبة المياه ما يقارب 46٫9 بوصة أي ما يعادل 119سم تقريباً.

اقتصاد مدينة زامبوانجا

تعد مدينة زامبوانجا من أهم المدن في الفلبين، وهي من المدن الرئيسية التي يتوفر فيها ميناء بحري كبير، تعتمد عليه في إنعاش وضعها الاقتصادي؛ حيث تعتمد على صناعة الحديد والأخشاب، كما تهتم بالزراعة؛ حيث يتم تصدير كميات من نبات المطاط، ونباتات الراتنج، ونبات القنب، والأرز، والعديد من أنواع الفواكه المصنعة والمنتجات المستخرجة من نبات جوز الهند والزيوت، كما تعتمد على الثروة السمكية؛ إذ تقوم بتعليب سمك السردين، وتجارة الأصداف وصناعة الأعشاب البحرية في اقتصادها، ويذكر أن مدينة زامبوانجا تحتل المرتبة الأولى في تصنيع الأدوات النحاسية والبرونزية، وتقوم بتصدير العديد من أنواع الأزرار للبلاد الأخرى، وتجدر الإشارة الى اعتمادها على الدخل السياحي لتحسين وضع اقتصاد المدينة؛ لأنها تضم العديد من الأماكن السياحية المميزة.

السياحة في مدينة زامبوانجا

يتوجه السياح إلى زامبوانجا لمشاهدة جزيرة مينداناو Mindanao، التي تقع أقصى جنوب المدينة، وهي عبارة عن  ثاني أكبر جزيرة من حيث الحجم، كما تتواجد في الجنوب الغربي من الجزيرة مدينة Zamboanga City التي توصف بالمكان الأكثر رومانسية في دولة الفلبين؛ وذلك لمشاهدة الأصداف البحرية والمشاهد الإستوائية الخلابة، كما تتميز بوجود القوارب الصغيرة الملونة التي تسمى Vintas، وهناك العديد من الأسواق والفنادق لخدمة السياح، كما يأتي السياح لزيارة القلعة الإسبانية، وزيارة مسجد Talangkusay.

إقرأ أيضا:سعر مثقال الذهب في العراق

أهم المؤسسات التعليمية في مدينة زامبوانجا

  • كلية AMA Computer College- Zamboanga.
  • مركز Campus AMA Computer Learning Center.
  • جامعة Universal College of Southeast Asian and Pacific Inc.
  • جامعة AIM Ateneo de Zamboanga University Ayala.
  • كلية Philippine Islamic College.
  • مدرسة Technical Vocational School Western Mindanao.
  • كلية Augustine School of Nursing-Zamboanga Branch STI College.
  • كلية Ebenezer Bible College & Seminary EWORLD Career Center Corp.
  • كلية College Pastor Bonus Seminary Philippine.
  • مركز Ciudad De Zamboanga Nurse Care Review Center.
  • كلية Cooperative College (WMCC)Western Mindanao State University.
  • كلية Philippine Islamic College.
  • HMIJ Institute of Technology.

آية البير، 32 عاماً، تعمل كممرضة، ولديها خبرة 7 سنوات في مجال الكتابة وتحرير المحتوى، وعملت مدة عامين في مجال الصحافة وكتابة التقارير الإخبارية والمقالات لدى موقع إخباري، وفي عدة مواقع إلكترونية لكتابة المقالات المنوعة، تتقن كتابة المقالات الطبية، والعلمية، والتكنولوجيا، والسياحة والسفر، والأعشاب وفوائدها، لديها القدرة على تأليف القصص الخيالية وقصص الأطفال والروايات، والخواطر الأدبية، شاركت مجموعة من النصوص ضمن أمسية شعرية في مهرجان ناشرون، وشاركت مجموعة من النصوص ضمن أمسيات في مهرجان فيلادلفيا للشعراء الشباب، وشاركت في مسابقة سواليف الأدبية في حقل القصة القصيرة، شاركت في مسابقة محمد طمليه الأدبية للقصة القصيرة، كما شاركت في مسابقة القصة القصيرة لدى وزارة الثقافة الأردنية.

السابق
مدينة عين بوسيف
التالي
معلومات عن جزيرة السعديات