اقرأ » مدينة زحلة في لبنان
دول ومعالم لبنان

مدينة زحلة في لبنان

مدينة زحلة في لبنان

مدينة زحلة

تقع مدينة زحلة اللبنانية في البقاع، وتعدّ أكبر مدنها، وتقع تحديداً بين دائرة عرض 33.85 وخط طول 35.90، وترتفع عن مستوى البحر بمقدار 963م.

تسمية مدينة زحلة

يوجد العديد من الأسباب لتسمية المحافظة بهذا الاسم، فإحداها يفيد بأن المحافظة قد سميت زحلة نسبة إلى كوكب زحل، وكان الرومان الذين سكنوا زحلة قديماً وخلفوا ورائهم العديد من آثارهم يعتقدون بأن كوكب زحل هو إله الزراعة والخصوبة، حيث كانوا يعبدونه، وتدور أقاويل أخرى حول أنّ الاسم تحوير لاسم لأحد الملوك القدامى الذين سكنوا زحلة قديماً بعد الفتح العربي، وهو الملك زحلان أحد ملوك بني هلال، كما يقال أنّ طبيعة أرض المحافظة الجيولوجية كانت السبب في تسميتها لأنّها أرض زاحلة، ويطلق على زحلة اسم عروس البقاع، فقد كانت المنطقة التجارية التي تصل بين بيروت، ودمشق، وبغداد، والموصل.

موقع ومساحة زحلة

تبعد زحلة عن العاصمة اللبنانية بيروت ما يقارب 52كم، ويحدّها من الجهة الشماليّة جبل صنين، أما من الجهة الجنوبية  فسهل البقاع، ومن الشرق تحدّها مرتفعات الفرزل وباحين ، وأخيراً من الغرب الكنيسة، وتُعدّ زحلة ثالث أكبر المدن في لبنان، حيث يصل تعدادها السّكاني إلى ما يقارب 120 ألف نسمة، ويقسم زحلة نهرُ البردوني إلى نصفين متساويين تقريباً، ومناخ زحلة حار صيفاً وباردٌ وجاف شتاءً. 

الديانة الرسميّة والأكثر انتشاراً في زحلة هي الديانة المسيحية، ففيها جميع الطوائف المسيحيّة وأكثر من خمسين كنيسة، وتعتبر زحلة أكبر مدينة مسيحيّة في الشرق الأوسط، وتمتاز أغلب شوارعها وأحيائها بأسمائها المسيحيّة، كحي مار إلياس، ممّا جعلها تسمّى بمدينة الكنائس.

المعالم الحضارية والأثرية في مدينة زحلة

أنشئت المدينة باسمها الحاليّ عام 1811م، إلا أنّها ذات تاريخ عريق فقد سكنها الرومان قبل الميلاد، ويوجد العديد من المعالم الحضارية المهمة فيها:

  • الطبيعة الخلّابة؛ من أهم معالم زحلة طبيعتها وفنها المعماري الجميل، فتتميّز أبنيتها بالقرميد الأحمر وطبيعتها بالجمال والخضرة، وكثرة الماء، والسهول الواسعة، والتلال.
  • المناطق الأثريّة؛ تتنوع المظاهر الأثريّة والتاريخية في زحلة من الفنادق القديمة، كفندق قادري الكبير الذي بني عام 1906م، إلى مستشفياتها العريقة كمستشفى جمال باشا الذي يعود بناؤه لعام 1914م، والأسواق القديمة كسوق البلاط الذي يعود بناؤه لعام 1888 م وقد كان حلقة وصل بين بيروت، والشام، وفلسطين، وبغداد، وسوق حوش الزراعنة الذي كان يختص بالصناعات الحرفية، ويتميّز بأبنيته ذات التصاميم المعمارية الجميلة.
  • المعالم الدينيّة؛ لأنّ سكان زحلة يعرفون باعتناقهم الديانة المسيحية، وجدت فيها العديد من الكنائس والمعالم الدينية المسيحية المهمّة، فأوّل كنيسة بُنيت عام 1700م هي كنيسة سيدة الزلزلة، وفيها دير يتميّز بفنه المعماري الجميل، وبرجه العالي وهو دير سيدة النجاة، ويوجد برج وهو مزار باسم سيدة زحلة والبقاع، وبني المزار عام 1968م وهو أطول مبنى في المدينة، حيث يصل ارتفاعه إلى 54م، وعلى قمته تمثال برونزي للسيدة مريم يصل ارتفاعه إلى 9م صنعه فنان إيطاليّ، ويمكن الوصول لهذا التمثال من خلال مصعد في البرج.
  • المهرجانات الشعريّة والثّقافيّة من أهم الفعاليّات في زحلة، فيفخر سكان المدينة بحبّهم للشعر وتقديرهم له، فولدت المدينة العديد من الشعراء والفنانين المشهورين، ويقام مهرجان سنوي للشعر يقصده العديد من الناس من مختلف أرجاء الوطن العربي، ويتم دعوة الكثيريين من الشعراء لإلقاء أشعارهم والتغنّي بجمال وتراث وتاريخ المدينة العريق.

يهتم سكّان المدينة بالزراعة، فهي أحد أكثر الأنشطة التي يقومون بها، وتشتهر المدينة بخضرتها وسهولها الجميلة الخصبة.