اقرأ » مدينة سفوان في محافظة البصرة
العراق دول ومعالم

مدينة سفوان في محافظة البصرة

مدينة سفوان في محافظة البصرة

مدينة سفوان

مدينة سفوان أو صفوان، هي مدينة عراقية تتبع لقضاء الزبير في محافظة البصرة، تقع في أقصى جنوب العراق، تبعد عن مركز محافظة البصرة 49 كيلو متر عبر الطريق الرئيسي الدولي الذي يربط العراق بالكويت، وتقع جنوب شرق العاصمة العراقية بغداد وتبعد عنها 545 كيلومتر، وهي متاخمة للحدود الكويتية، وتقع إلى الشمال من دولة الكويت، تبلغ مساحتها 4.86 كيلو متر مربع، بلغ عدد السكان فيها 70 ألف نسمة،  بحسب إحصائيات عام 2014م.

ينسب اسم مدينة سفوان إلى صحابيً الرسول محمد، صفوان بن عسال المرادي اليماني، وكان أول من سكن في المنطقة بعد أحداث الكوفة التي أعقبت الفتح الإسلامي للعراق. حيث انتقل بعشيرته من قبائل الربض من الكوفة واستقر فيها.

مناخ مدينة سفوان

تعد مدينة سفوان ذات مناخ صحراوي وجاف، وتتجاوز درجات الحرارة في فصل الصيف 44 درجة مئوية مع صيف شديد الحرارة، وتصل أدنى درجة حرارة إلى 7 درجات مئوية في شهر كانون الثاني، ولا تشهد المنطقة تساقطاً عزيراً للأمطار، إذ تبلغ أعلى نسبة تساقط أمطار في شهر كانون الأول 30 ملم، ويكون تساقط الأمطار معدوماً في أشهر الصيف إضافة إلى شهر أيلول.

معالم مدينة سفوان

يعد جبل سنام من المعالم الشهيرة في مدينة سفوان، ويبلغ ارتفاعه 152 متراً، وهو ارتفاع لا يصح معه علمياً أن يسمى جبلاً، ويعد من الظواهر الجيولوجية النادرة في العراق، بسبب تفرده  بهذا الإرتفاع في المنطقة المنبسطة المحيطة به والخالية من الجبال، يقع جبل سنام إلى الغرب من مدينة سفوان ويبعد 8.5 كيلومتر عنها، ويقع بالقرب من الحدود العراقية الكويتية، وبحسب الدراسات فإن معظم الصخور المكونة للجبل يمكن أن تكون جزءاً من سلسلة صخور ترجع إلى 570 مليون سنة مضت. من معالم مدين سفوان منفذ سفوان الحدودي، وهو منفذ حدودي بري يربط العراق بدولة الكويت، وتتبع إدارته لوزارة الداخلية العراقية، وبلغت إيرادات منفذ سفوان 144 مليار دينار عراقي في عام 2017م، ويقابله من الجانب الكويتي منفذ العبدلي الحدودي.

اقرأ أيضاً  مدينة سنوني في محافظة نينوى

تعد منطقة سفوان من المناطق المخدومة بكافة المرافق الخدمية، ففيها مدارس وحدائق ومتنزهات ومراكز تسوق ومساجد ومستشفى، وكذلك محطة لتحلية المياه ودائرة كهرباء سفوان، ومرآب كبير للسيارات يتبع لبلدية سفوان، وفنادق ونزل تخدم المسافرين بين العراق والكويت، وكذلك فيها مركز أمني ومكتب بريد.

أبرز الأحداث في المدينة

كانت حادثة خيمة سفوان من أبرز الأحداث التي مرت في المنطقة، وهي اتفاقية عقدت أثناء حرب الخليج الثانية، تحديداً في 3 مارس 1991، وتقتضي الإتفاقية وقف تبادل إطلاق النار بين الجانبين العراقي والكويتي، وعقد الإتفاقية الجنرال الأمريكي نورمان شوارزكوف والأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود، وممثلاً عن الجانب العراقي كان اللواء الركن سلطان هاشم أحمد معاون رئيس الأركان للعمليات واللواء الركن صلاح عبود محمود الجبوري قائد الفيلق الثالث.

نصت الإتفاقية على عدة بنود، كان أهمها وقف إطلاق النار بين الطرفين، وإتمام تبادل أسرى الحرب المعتقلين لدى الطرفين، بالإضافة إلى إلزام كل طرف بإعلام الطرف الآخر عن حقول الألغام التي زرعت أثناء الحرب. وكان رئيس الوزراء الروسي آنذاك بفغيني بريماكوف وسيطاً بين الطرفين لتقريب وجهات النظر وتمت الإتفاقية برعايته.  

شهد منفذ سفوان الحدودي في عام 2018 إغلاقاً لعدة ساعات بعد احتجاجات قام بها سكان مدينة البصرة بسبب ما يقولون أنه تردّي الخدمات وقلة فرص العمل، و أمهلت القوات الأمنية المتظاهرين عدة ساعات من أجل فض الإحتجاجات وإنهاء إغلاق المنفذ.