اقرأ » مدينة سياتل
دول أجنبية دول ومعالم

مدينة سياتل

مدينة سياتل

مدينة سياتل

تقع مدينة سياتل في ولاية واشنطن، وتطل على المحيط الهادي، وهي أكبر ولاية في الجزء الشمالي الغربي للولايات المتحدة الأمريكية، وللمدينة أهمية تجارية كبرى خاصةً في حركة التجارة مع الدول الآسيوية، وقد تم تأسيس المدينة في خمسينات القرن التاسع عشر، تحديداً في عام 1851 على يد روادٍ من إلينوي، وكانت قبل ذلك مستوطنة للقبائل الهندية، وكانت تابعة لمضيق بوجيه، ثم تم إلحاقها بشواطئ خليج إليوت، وتم تسمية المدينة باسم سياتل نسبةً الى زعيم القبيلة الهندية التي كانت تسكنها والذي كان يدعى سيلث، ثم تغيّر اسمها إلى سياتل، وقد بلغ عدد سكان المدينة وفقاً لإحصائيات التعداد السكاني لعام 2017 حوالي 713.700 نسمة، وتقدر مساحة المدينة بما يزيد عن 369كم²، ويوجد بها ملعب سينتريلينك فيلد، وهي من المدن الديمقراطية، ويطلق على المدينة لقب مدينة الزمرد نظراً لوجود المناظر الطبيعية الساحرة، والمساحات الخضراء الواسعة، كما أنّها تشتهر باعتدال المناخ معظم أيام السنة.

اقتصاد مدينة سياتل

يعد اقتصاد مدينة سياتل اقتصاد مختلط يجمع بين الصناعات القديمة، والصناعات الحديثة، ويوجد داخل المدينة مقرات متعددة لكبرى الشركات العالمية مثل: شركة أمازون، ومقهى ستاربوكس، ورائدة صناعة التكنولوجيا في العالم شركة مايكروسوفت وورد، وغيرهم، كما يوجد فيها مقر شركة واشنطن ميتشيوال، وهي أكبر مؤسسة ادخار أمريكية، لكنها أشهرت إفلاسها في سبتمبر عام 2008، ومن ضمن الصناعات الهامة التي كانت بدايتها داخل المدينة صناعة الطائرات من نوع بيونغ يانغ، ولا تزال هذه الصناعة قائمة حتى الآن، ويوجد بها ميناء بحري ساهم في تحريك، ونمو اقتصاد المدينة، وعام 2005 تم تصنيف سياتل بأنها أغلى مدينة داخل الولايات المتحدة الأمريكية بالنسبة لقدرة الفرد على شراء سكن فيها.

 السياحة في مدينة سياتل

 تعد مدينة سياتل من المدن السياحية داخل الولايات المتحدة، وتشهد المدينة اقبالاً كثيفاً من السياح القادمين من مختلف أنحاء العالم؛ نظراً لما تحتويه المدينة من ثراء طبيعي، وأجواء سياحية متنوعة، كما تضم المدينة معالم أثرية، وتاريخية قديمة، وقد تم تصنيف المدينة في عام 2006 في المركز 16 على مستوى العالم من حيث وجود مساحات خضراء، ومناظر طبيعية، كما يوجد بها العديد من الشلالات الطبيعية، وقد ساهم موقع المدينة المطل على المحيط الهادئ في امتداد شواطئها على مساحة تقدر بما يقارب ال 200 ميل، ويوجد بالمدينة العديد من البنايات العتيقة التي لا تزال تحتفظ بطرازها المعماري القديم، كما يوجد بها المتاحف الفنية التي يتميز طرازها المعماري بأنه تم تصميمه بشكل يحمل الطابع الفيكتوري، ويوجد بالمدينة أيضاً السوق الشعبي الذي تم بناؤه عام 1907، وهو أحد أقدم المناطق الموجودة في مدينة سياتل، ولا يزال حتى وقتنا الحالي محتفظاً بطرازه المعماري القديم كما يوجد بها سلاسل جبلية، وبحيرات مائية، وأنهار، ويوجد بالمدينة العديد من المراكز التجارية الحديثة، ومن أبرز معالم المدينة مبنى إبرة الفضاء، وهو مبنى تم تصميمه بشكل معماري حديث، ومتميز، ويوجد في أعلى المبنى مطعم، ويوجد في أسفل المبنى مركز تجاري.

متحف الثقافة الشعبية مدينة سياتل

يهتم هذا المتحف بعرض كل ما يتعلق بالشخصيات الكرتونية، وأفلام الرعب، وتكفلت شركة مايكروسوفت بإنشائه، وتم تأسيسه عام 2000 على يد المهندس فرانك جيري، وكان يطلق عليه اسم التجربة الموسيقية، ثم تم تغيير اسمه ليصبح متحف الثقافة الشعبية. 

 التعليم في مدينة سياتل

 تهتم مدينة سياتل بالتعليم اهتماماً بالغاً، ويوجد بها العديد من الجامعات التي تتبع جميعها أحدث أساليب التعليم، ويتم فيها إجراء أبحاث، ودراسات علمية حديثة، وهامة في العديد من المجالات المختلفة، ومن أبرز الجامعات الموجودة في مدينة سياتل جامعة واشنطن، وهي أحد أكبر، وأهم الجامعات الأمريكية، كما يوجد بها جامعة مدينة سياتل، وهي جامعة خاصة.