تونس

مدينة سيدي بوزيد

مدينة سيدي بوزيد

معلومات عن مدينة سيدي بوزيد

مدينة سيدي بوزيد تقع في الوسط الغربي لتونس، وتحيط بها الجبال، وتبعد 260كم عن العاصمة التونسية، ويبلغ عدد سكانها 403400 نسمة، ويوجد فيها معهد عالي للدراسات التكنولوجية، كما تتميز بوجود غابات الزيتون وبساتين اللوز، وبمهرجاناتها المتنوعة، وللمدينة أهمية كبيرة في تاريخ تونس؛ فهي مهد الثورة التونسية. 

التقسيم الإداري لمدينة سيدي بوزيد

تتبع مدينة سيدي بوزيد إدارياً لولاية سيدي بوزيد وهي مركزها، وتشرف عليها بلدية سيدي بوزيد التي تضم 12 عمادة، وتمتد المدينة على مساحة 7400كم²؛ لتضم الأحياء والمناطق التالية:

  • مركز المدينة. 
  • حي أولاد شلبي. 
  • حي الخضراء. 
  • حي النور الشرقي. 
  • حي النور الغربي. 
  • حي الورود. 
  • حي القوافل. 
  • الروابي. 
  • الحدائق. 
  • المستقبل. 
  • الأساتذة. 
  • حي أولاد بلهادي.
  • حي الفرايجيّة.
  • حي النوامر.
  • الحي الفلاحي. 
  • البراهمية.

تاريخ مدينة سيدي بوزيد

تعاقبت على أرض المدينة عدة حضارات منذ القدم؛ أهمها الحضارة البربرية والرومانية، ووصلتها الفتوحات الإسلامية حين مر بها عقبة بن نافع في طريقة لفتح القيروان، كما نزل بها بنو هلال في منتصف القرن الحادي عشر ميلادي، وكانت المدينة في ذلك الوقت مركزاً فكرياً ثقافياً أنجب العديد من العلماء والمفكرين؛ أمثال أبو بكر القمودي الذي اشتغل بضرب السكة، وأبو جعفر القمودي، والشاعر السكدلي، وورد ذكرها في كتب الجغرافيين العرب باسم قمودة، أما اسمها الحالي فهو نسبةً إلى الولي الصالح سيدي بوزيد المولود سنة 1100م. 

إقرأ أيضا:منطقة الملعب البلدي في محافظة إربد

تأسست المدينة سيدي عام 1901، وعُرِفت باسم الصداقية، وكان لها دور هام في المقاومة إبان فترة الاستعمار الفرنسي؛ إذ قدمت لتحرير تونس قوافل من الشهداء الذين شاركوا في معارك قارة حديد، وجبل قبرار، وجبل الخشم، وفي عام 1958 استُحدِثت بلدية سيدي بوزيد، وازداد عدد السكان لتشهد المدينة نهضة عمرانية واقتصادية وزراعية كبيرة، ومع نهاية عام 2010 انطلقت منها شرارة الربيع العربي، وسجل عام 2013 توقيع اتفاقية توأمة بينها وبين ومدينة بلادجيك التركية؛ لتعزيز التعاون المشترك على الصعيد الاقتصادي والثقافي والاجتماعي.

المناخ والتضاريس في مدينة سيدي بوزيد

تقع المدينة بمنطقة السباسب التي يسودها مناخ شبه جاف، ويبلغ متوسط درجات الحرارة فيها شتاءً 12°، فيما يسجل المتوسط 38° في الصيف، ويبلغ معدل الهطول السنوي للأمطار 200مم، وتتكون تضاريسها من الأراضي المنخفضة التي تحيط بها أربعة جبال؛ هي: جبل فائض من الشرق، ولسودة من الشمال، وقار حديد من الجنوب، وأخيرا جبل الكبار من الغرب، ويعبر وادي الفكة الأراضي الخصبة في المدينة، ويُزوِّد المزارع القريبة منه بالمياه، إلا أنه يشكل خطراً على المدينة عند فيضانه؛ مما استدعى حمايتها من الجهة الشمالية بحزام يقيها من الفيضانات.

مهرجانات سيدي بوزيد

تقام عدة مهرجات في المدينة؛ أشهرها مهرجان سيدي بوزيد الدولي الذي يقام في الصيف، ويستضيف نجوم الغناء من تونس والوطن العربي، بالإضافة إلى تقديم عروض مسرحية وموسيقية متنوعة، وتميزت الدورة 39 في 2019 بتحويله من مهرجان وطني إلى مهرجان دولي، ولتنشيط ليالي رمضان في المدينة يُنظم كل عام مهرجان ليالي المدينة الذي يقدم عروضاً فنية متنوعة، كما انطلقت بالمدينة الدورة الأولى للمهرجان الوطني للمسرح التونسي في سبتمبر 2019، حيث جاب عرض كرنفال الربيع شوارع المدينة، وقُدَمت العروض المسرحية في ساحة محمد البوعزيزي، وتُقام في المدينة أيضاً فعاليات خاصة بالأطفال، مثل: مهرجان ربيع الطفل. 

إقرأ أيضا:مدينة ميكونوس اليونان

المعهد العالي للدراسات التكنولوجية بسيدي بوزيد

تأسس المعهد عام 2003 في إطار الجهود المبذولة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمدينة، ويهدف إلى توفير تدريب أكاديمي يلبي متطلبات سوق العمل، ويقع المعهد على طريق المركب الرياضي، ويقصده عدد كبير من الطلبة من خارج ولاية سيدي بوزيد وصل إلى 40% من إجمالي الطلاب البالغ 1150 طالباً عام 2019، ويتيح المعهد الحصول على درجة الماجستير في الهندسة الميكانيكية، وهندسة الأساليب، والهندسة الكهربائية، كما يوفر برامج لدراسة التكنولوجيات الإعلامية. 

السابق
منطقة البدع في إمارة دبي
التالي
مدينة تطوان بالمغرب