المملكة العربية السعودية

مدينة عرعر في السعودية

مدينة عرعر في السعودية

تاريخ مدينة عرعر

هي مدينة سعودية ذات مكانة حضارية واقتصادية مهمة؛ إذ تعد نقطة التمركز لنشاطات المنطقة الحدودية الشمالية الإدارية والتجارية، وتبعد مسافة 1100كم عن عاصمة الملكة العربية السعودية الرياض، وتعتبر التجارة من أهم المجالات الحيوية فيها حيث يساعد موقعها الاستراتيجي بالقرب من الحدود وتوفر التنقلات البرية في تسهيل المبادلات التجارية.

الطقس في مدينة عرعر

يتسم طقس مدينة عرعر مثل غيره من مناطق المملكة العربية السعودية بالحرارة والجفاف، إذ يغلب عليه الجو الجاف قليل الرطوبة، بالإضافة إلى قلة تساقط الأمطار بشكل عام على مدار السنة، وتحدث فيه الكثير من العواصف الرملية، ويمكن اعتباره منطقة ذات جو صحراوي.

الثروة الاقتصادية في مدينة عرعر

توجد في عرعر العديد من الشركات التي تساهم في نمو الاقتصاد، منها:

  • شركة معادن للفوسفات: تم إنشاء هذا المصنع تطبيقاً لمشروع تم الاتفاق عليه بين شركتي سابك السعودية ومعادن حيث تمتلك شركة سابك النسبة الأكبر من الحصص في المصنع بما يعادل 70% مقابل 30% لشركة معادن، وكان الهدف من هذا المصنع استغلال احتياطي الفوسفات المخزن في منطقة الجلاميد الموجودة على مسافة 115كم بعيداً عن مدينة عرعر.
  • شركة اسمنت الشمالية: أنشئت هذه الشركة طبقاً لمواصفات أوروبية بالقرب من الحدود الشمالية على بعد 50كم شرق مدينة طريف، و190كم غربي مدينة عرعر في عام 2006م ، ولكنها لم تبدأ العمل إلا في منتصف عام 2008م، ويعمل بها أكثر من 400 موظف من السعوديين والعمالة من الخارج، ويتضمن موقع الشركة مدينة سكنية تضم 72 شقة و42 فيلا، ومجالس للضيافة، بالإضافة إلى محطة توليد للكهرباء، وخمس آبار للمياه، ومحطة تنقية للمياه، ومرافق عامة لقاطني المدينة السكنية.

المعالم السياحية في مدينة عرعر 

تعد مدينة عرعر من أهم وجهات محبي صيد الصقور، حيث إنها من المدن التي تستوطن فيها الصقور، وتحوي العديد من المناطق الطبيعية المزدهرة والتي بدورها تشجّع الكثير من الزوار من داخل وخارج المملكة، ويوجد فيها عدد كبير من المنتزهات والوديان والحدائق، حيث إنها تحوي العديد من المساحات العشبية الواسعة، ومن أهم المعالم السياحية التي يمكن زيارتها في مدينة عرعر:

  • مسجد الأمير عبد الله بن عبد العزيز: أكثر ما يميز هذا المسجد هو موقعه الجغرافي الذي يحيط به عدد من المنتزهات الزاهية التي يقصدها العديد من الزوار خلال العطلات على مدار العام، ويحوي هذا الجامع العريق العديد من النقوش والزخارف الخاصة به والتي تم تصنيعها في مصر، وهو من العلامات المهمة في التاريخ السعودي إذ تأسس باستخدام أحدث الوسائل مما جعله من أجمل التحف المعمارية في مدينة عرعر.
  • وادي بدنة: تشكل هذا الوادي نتيجةً لتساقط الأمطار بشكل غزير جداً على مدينة عرعر، ويقع غرب مدينة عرعر بجانب دوائر صخرية صغيرة فوق هضبة مطلة على الوادي، وهي أكثر ما ميز الوادي وجعله وجهةً للسياح بالإضافة إلى زخرفات ونقوش ثمودية منقوشة على هذه الصخور تعود إلى العصر الحجري.
  • وادي عرعر: ترجع تسمية هذا الوادي إلى أشجار العرعر التي تعيش على ضفتيه وبشكل واسع في مدينة عرعر، ويعتبر وادي عرعر من أقدم أودية المملكة العربية السعودية وأهمها، وقد تم بناء بعض السلالم عنده مما يساعد الزوار على ملامسة مياهه الجارفة.
  • منطقة وادي معيلة: يعد هذا الوادي من أروع المناطق السياحية في مدينة عرعر؛ حيث تتنوع فيه الأشجار في فصل الربيع ويتلون بالورود الزاهية، ويحول إلى درةٍ متلألئةٍ بالألوان وهذا ما يشد الزوار من محبي الطبيعة لزيارته.
  • حديقة النخيل: سميت حديقة النخيل بسبب كثرة النخيل الطويل المزروع فيها بالإضافة إلى أنواع أخرى من الأشجار الحرجية، كما تحوي الحديقة شارعًا مرصوفًا مخصصًا للتجوّل والمشي من أجل الزوار بالإضافة إلى الألعاب المخصّصة للأطفال.
السابق
ولاية أدم في سلطنة عمان
التالي
ما هي واصفات ايفون X