دول عربية

مدينة عكا الفلسطينية

مدينة عكا الفلسطينية

سبب تسمية عكا

تعتبر مدينة عكا مدينة كنعانية ثم فينيقية، ومعني اسم عكا هو (الرمل الحار)، وذُكر أن بعض القبائل الكنعانية قامت بتأسيس المدينة وسمتها بهذا الاسم، وفي زمن الإغريق أطلق عليها اسم (Ptolemais) نسبة إلى بطليموس، أما في العهد البيزنطي فتم تسميتها باسم (سامريتيكا)؛ وذلك نسبةً إلى السامرة، وفي عهد الحكم الصليبي أطلق عليها اسم (سانت جون داكر)، وبقي اسمها كذلك حتى عام 1291 عندما استرجعها المماليك بقيادة الأشرف خليل بن قلاوون وأعادو إليها اسمها الأصلي (عكا).

تاريخ مدينة عكا الفلسطينية

كان الكنعانيون هم أول من استوطن مدينة عكا؛ حيث سكنوا منطقة تل عكا حالياً، الواقعة في شرق المدينة، وذلك قبل 4000 عام، أما في القرن التاسع عشر، والقرن العشرين قبل الميلاد خضعت هذه المدينة لحكم الفراعنة حتى دخلها الفينيقيون في مطلع الألف الأول قبل الميلاد، وجعلوها من أهم المدن في المنطقة، وبحلول القرن التاسع عشر قبل الميلاد أصبحت عكا تحت احتلال الآشورين، وبعدها خضعت المدينة لحكم الفرس، وأصبحت قاعدة لانطلاق حربهم على المصريين، وعام 333 قبل الميلاد احتلها الإسكندر المقدوني، ومنحها الاستقلالية، وعام 63 قبل الميلاد دخلها الرومان، والبيزنطيون، وعندها أصبحت من كبرى المدن من الناحية الإقتصادية، والسياسية، والاجتماعية.

عام 636 شهدت عكا الفتح الإسلامي على يد عمر بن الخطاب، واستمر فيها الحكم الإسلامي لمدة 470 سنة، وبعدها تعاقب على حكم المدينة الفاطميين، والسلاجقة، والصليبيين، وخضعت لحكم العثمانيين عام 1517م، الذين أعادوا للبلاد قيمتها الحقيقية، وازدهرت البلاد ازدهاراً  كبيراً وذلك حتى عام 1918 عندما وقعت عكا تحت الإنتداب البريطاني، وعام 1948 وقعت تحت الاحتلال الإسرائيلي بعد حرب النكبة.

جغرافيا مدينة عكا الفسطينية

تقع عكا في شمال غرب فلسطين، وتبعد عن القدس 181كم إلى الشمال الغربي، وتتميز بموقعها على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط، على الجهة الشمالية من خليج حيفا، المعروف بخليج عكا سابقاً، وتتميز بمناخ البحر الأبيض المتوسط المعتدل، والذي يكون حار جاف صيفاً، ودافئ ماطر شتاءً، كما يزداد معدل الرطوبة شتاءَ ويقل صيفاً، أما بالنسبة للسكان؛ فيبلغ عدد سكان عكا بالنسبة لإحصائية الإحصاء المركزي (سي بي إس) لعام 2010 حوالي  46,617 نسمة.

اقتصاد مدينة عكا الفلسطينية

تعتبر عكا ذات موقع اقتصادي وتجاري مميز؛ وذلك بفضل مينائها الذي يعتبر من أقدم، وأهم موانئ فلسطين التاريخية لصيد الأسماك، ويعمل سكانها بمجالات متعددة؛ مثل صيد السمك، والسياحة، والتجارة، والخدمات، والزراعة، كما تتميز المدينة بوجود المصانع الكبيرة التي تنتج الصلب، والبلاط، والمنسوجات، والمواد الكيميائية، والبلاستيك، بالإضافة إلى إنتاج الدهان، والطلاء.

السياحة في مدينة عكا الفسطينية

  • قلعة عكا: تقع القلعة في الجهة الشمالية من مدينة عكا، وتعتبر من أبرز معالم المدينة، حيث تضم عدد من المباني العثمانية، ويبلغ ارتفاعها 40م، كما يوجد فيها برج الخزنة، الذي استخدم كقصر للجزار وخلفائه، وتضم القلعة ساحة الجبخانة، وساحة القشلة، التي تم استعمالها كثكنة عسكرية.
  • الأسوار: تم تحصين المدينة منذ القدم بالأسوار؛ وذلك لحمايتها من الغزو الخارجي، وقام الصليبيون بإضافة أسوار أخرى بالقرب من الأسوار الداخلية، وعند الأحياء الجديدة.
  • المساجد: وأهم هذه المساجد هو جامع الجزار، وهو الأكبر في المدينة، وجامع الرمل الموجود في السوق العمومي، وجامع الزيتونة، بالإضافة إلى مسجد ظاهر العمر الموجود على حدود سوق المدينة القديم، وجامع البحر الواقع قرب الميناء، وجامع المجادلة.
  • جدار بحر عكا: يقع هذا الجدار في الجهة الجنوبية من المدينة، ويوجد فيه بوابتين؛ البوابة الأرضية، والبوابة البحرية، ويتميز الجدار بضخامنه، وعام 1912 تم بناء منارة عكا فيه، بالإضافة إلى بوابتين جديدتين.
  • حدائق البهجة: تحتوي هذه الحدائق على ضريح مؤسس الديانة البهائية، بهاء الله، وتقع على بُعد 2كم شمال عكا.
السابق
مدينة راس تنورة
التالي
جزيرة أم الغنم