اقرأ » مدينة كاس في السودان
السودان دول عربية دول ومعالم

مدينة كاس في السودان

مدينة كاس في السودان

جمهورية السودان دولة عربية إفريقية تقع في شمال شرق قارة أفريقيا، بين دائرتي العرض 22.4 شمال خط الاستواء وخط طول 38.22، وعاصمتها الخرطوم، وتحتل موقعاً وسطاً بين إفريقيا والوطن العربي؛ إذ يحد البلد مصر من الشمال، والبحر الأحمر من الشمال الشرقي، وإريتريا وإثيوبيا من الشرق، وجنوب السودان من الجنوب، وجمهورية إفريقيا الوسطى من الجنوب الغربي، وتشاد من الغرب وليبيا من الشمال الغربي، ويميزه ذلك باعتباره المعبر الرئيسي بين شمال أفريقيا وجنوبها.

معلومات عن مدينة كاس

تبلغ مساحة السودان حوالى  1,886,068 كيلو متر مربع (728,215 ميل مربع)، وهو بذلك أحد أكبر الدول الإفريقية، وتنقسم جمهورية السودان إدارياً إلى 17 ولاية يحكمها ولاة منتخبون، وتشمل ولاية الخرطوم وولاية الجزيرة وشمال كردفان وجنوب دارفور، كما تنقسم الولاية بدورها إلى محليات، أما إقليم دارفور فيعد إحدى أبرز المناطق في السودان وتمتد في أقصى غرب السودان على الحدود مع تشاد، فتعد جنوب دارفور إحدى ولايات دارفور الكبرى.

إن ولاية جنوب دارفور تعد مقصداً تجارياً هاماً، تحدها من الشمال ولاية شمال دارفور ومن الجنوب ولاية غرب بحر الغزال ومن الغرب ولاية غرب دارفور وجمهورية أفريقيا الوسطى ومن الشرق ولاية كردفان الكبرى.

تبلغ مساحة الولاية حوالي 27.300كم²، ويبلغ عدد سكانها حسب تعداد 1993م حوالي 2152499 نسمة، تعتبر مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور وهي أكبر مدن الولاية وتنقسم الولاية إلى تسعة محليات منها محلية كاس.

جغرافية مدينة كاس

تم تصنيف مدينة كاس على أنها مدينة صغيرة وفقًا لعدد سكانها الذي يبلغ 103،556 نسمة (تعداد السودان، 2010)، يحدها جبل مرة ونيالا وعد الفرسان ووادي صالح وزالنجي من الشمال والشرق والجنوب والغرب والشمال على التوالي.

اقرأ أيضاً  مدينة كبكابية في السودان

مناخ مدينة كاس

تتميز مدينة كاس في غرب السودان بمناخها الحار والجاف خلال معظم العام حيث تبلغ متوسط درجة الحرارة السنوي حوالي 28 درجة مئوية، خلال فصل الشتاء (نوفمبر – يناير)، كما تشير الكشوفات الجيولوجية إلى توفر الصخور المتحولة البركانية والأحواض الرسوبية العميقة التي تحتاج إلى مناخ حار، والتي غالباً ستحتوي على كميات من النفط والثروات الطبيعية، كما تكثر الكثبان الرملية فيها، وتشمل أراضيها على عدة أنواع للتربة منها التربة الرملية والتربة الطينية والتربة المختلطة وهي مزيج بين الطينية والرملية التي تساعد على نمو الغطاء النباتي من أشجار السنط وأعشاب السافانا الغنية لإحتوائها على العناصر الغذائية اللازمة للنبات.

حضارة مدينة كاس

تتأثر الثقافة السودانية بالدول المجاورة بسبب هجرة الكثير من مواطنيها خلال الحروب الأهلية، وفي جنوب دارفور تعيش فيها قبائل عربية عديدة مثل الرزيقات الجنوبيون والهبانية والتعايشة، وقبائل البرقد والمعاليا والبني هلبة بالإضافة إلى قبائل إفريقية عديدة.

تدين القبائل الدارفورية بالإسلام السني وتتكلم لغات محلية إلى جانب العربية، ومن بين هذه القبائل الإفريقية من صارت تتكلم العربية وامتزجت بالعرب كقبيلة المساليت، وفي المقابل أصبحت قبيلة التنجور ذات الجذور العربية أقرب إلى القبائل الإفريقية.

اقتصاد مدينة كاس

تتميز مدينة كاس بالنشاط الاقتصادي والتجاري، حيث يعد معبراً تجارياً وثقافياً، وهي مدينة حرفية يشارك التجار فيها في الغالب في المنتجات الزراعية والحيوانية وبالمثل الصناعات التقليدية التي تنتج الأحذية والحقائب والجلود بمختلف أنواعها والصناعات الغذائية المميزة والجبن وغيرها.

يزرع الناس الذرة البيضاء أو الذرة الرفيعة والدخن المطحون والمكسرات المطحونة والفاصولياء العريضة والسمسم والبطيخ خلال موسم الأمطار، ويتم زرع الخضروات والحمضيات خلال فصل الشتاء، حيث تقع الزراعة البعلية بالقرب من الأودية والمناطق الجبلية والسهول ذات التربة الرملية والطينية.

اقرأ أيضاً  ولاية شرق دارفور في السودان

كما يحتفظ بالحيوانات في أحياء مدينة كاس عند قبائل الرزيقات وبني هلبة وقبائل تشاد، إذ يبلغ عددهم حوالي 154،500 رأس (مكتب بيطري ، 2008).