المملكة المغربية

مدينة مراكش في المغرب

مدينة مراكش في المغرب

مدينة مراكش

تحتل مدينة مراكش المرتبة الثالثة بين أكبر مدن المملكة المغربية، وتقارب مساحتها 230كم2، ويقطنها حوالي 900.000 نسمة، ويمتاز مناخ هذه المدينة بأنه خلال فصل الصيف حار للغاية، أما في فصل الشتاء فهو معتدل، وتقع مراكش في الجهة الجنوبية الغربية من العاصمة المغربية الرباط، وتبعد عنها 330كم تقريبًا، وسبب تسمية المدينة غير مؤكد حتى اليوم، فهناك أقوال تقول أن السبب هو مر وكش، والبعض ينسبها إلى أكش وهو من الآلهة القديمة، أما الأقاويل الثالثة تذكر أن أن أصلها يعود إلى مراكش، وتعني المهالك، وفي مقال اليوم سنتعرف على بعض أهم الأمور التي تخص هذه المدينة.

أبرز الأماكن السياحية في مدينة مراكش

ساحة جامع الفنا

هي عبارة عن فناء شعبي للترفيه والتسوّق، وهي قلب المدينة النابض، إذ إنها تشكل نقطة التقاء للزوار والسياح من معظم أنحاء العالم للاستمتاع بالعروض الجميلة، خصوصًا لمروّضي الأفاعي، ورواة القصص والأحاجي.

أسواق مراكش

أسواق مراكش هي من أهم أسواق المغرب، كما أنها مشهورة في كل أنحاء العالم لأنها من أكثر الأماكن المغريبة للتسوق، فهي أقدم أجزاء بها، وتوجد في الغالب إلى الجهة الشمالية من ساحة جامع الفنا، وهي من أكثر الأماكن حيوية في المدينة.

الحديقة السرية

توجد في المدينة العتيقة في مراكش، وهي معلم تاريخي من سلالة السعديين، وهي تُظهر روعة الفن المعماري المغربي، وفيها حديقتين مميزتين؛ هما حديقة الاستوائية حيث توجد نباتات حية من كل القارات، وحديقة إسلامية مؤسسة حسب وصف الجنة في القرآن الكريم.

متحف مراكش

يوجد وسط مدينة مراكش، بالقرب من مدرسة بن يوسف التاريخية، أسس في نهاية القرن التاسع عشر على يد مهدي منبهي، واستعادت مؤسسة عمر بنجلون القصر وحولته إلى متحف في سنة 1997، وهو يُظهر جمال فنون العمارة التقليدية، ويحوي فنونًا حديثة وتقليدية إلى جانب الفن المغربي؛ كالكتب التاريخية، والفخار، والقطع النقدية المغربية.

أهم الأسباب لزيارة مدينة مراكش

  • التجول في شوارع المدينة القديمة الخلفية: يستطيع الأشخاص الذين يرغبون باكتشاف المدينة دون تكاليف عالية، المساومة مع البائعين ومسامرة أطراف الحديث في المحلات الصغيرة الخاصة بالتذكارات البسيطة؛ كالعباءة المغربية، والأحذية المغربية، والتوابل، والسجاد القديم، إلى جانب قطع السيراميك الملوّن.
  • التجول في حديقة ماجوريل: يوجد فيها أزهارًا متنوعة، وتبلغ مساحتها 12 فدان، إذ إن الرسام الفرنسي جاك ماجوريل تركها كهدية لمدينة مراكش، والتي اشتراها مصمم الأزياء إيف سان لوران في الثمانينيات، وتم نثر رماد رفاته بين ورودها بعد وفاته.
  • الطعام المغربي: بعض الأشخاص يزورن مدينة مراكش للاستمتاع بالطعام المغربي، ويعد الطاجين من الأطباق الرئيسية في المغرب، وهو يتكون من لحم مطبوخ لـ6 ساعات في وعاء سيراميك.
  • الحمّام المغربي: هو جزء من هوية الحياة المغربية الثقافية. 
  • الاسترخاء في الرياض: يستطيع الأشخاص الراغبين بشرب الشاي أو الإقامة لعدة ليالٍ، الذهاب إلى الرياض.، وهي بيوت مغربية مبنية حول حديقة في الوسط أو فناء مفتوح، ورغم أن كثير منها تحدث، إلا أن العديد من هذه البيوت لا يزال محتفظًا بالطراز المغربي القديم.
  • باب الخميس أفضل الأسواق للمساومة على الأسعار: يفتح سوق باب الخميس أبوابه كل يومي لبيع السلع المستعملة، وهو يشكل تجربة مغربيةً بحتة، إذ يستطيع السائح الاستمتاع بالتسوق والمساومة مع الباعة على الأسعار، كما يحتوي السوق على سلع غير متوقعة؛ كالسجاد العتيق والأبواب الأثرية.

رحلات المنطاد فوق المدينة: مدينة مراكش هي وجهة لرحلات المنطاد منذ ما يزيد عن 20 سنة، حيث إن السماء صافية فيها فوق جبال الأطلس.

السابق
مدينة نيس الفرنسية
التالي
مدينة كيش في إيران