الجزائر

مدينة وادي سوف الجزائرية

مدينة وادي سوف الجزائرية

مدينة وادي سوف

تقع مدينة وادي سوف في الجهة الجنوبيّة الشرقيّة من الجزائر، وفي وسط الصحراء الكبرى، وتنتمي إلى منطقة العرق الشرقيّ الكبير، ويحدها من الشّمال شطّي ملغيغ ومروان، ومن الجنوب العراق، ومن الشرق الطالب العربيّ، بينما من الغرب يحدها كل من وادي الريغ، ومنطقة العرق الشرقيّ، وتتبع إلى ولاية الوادي الجزائريّة، وهي الولاية التي تنتج عن التقسيم الإداريّ الذي ووضع في سنة 1984م، وهذه المدينة تُلقب بمدينة الألف قبة وقبة، وعاصمة الرمال الذهبيّة.

تسمية وادي سوف

اسم وادي سوف يتكون من كلمتين هما وادي وسوف، ولهذا الاسم دلالات عديدة تتلائم مع طبيعة هذه المنطقة والخصائص الاجتماعية والتاريخية لها، وهو يعني وادي الماء الذي كان جاريًا في الماضي في المنطقة الشمالية الشرقية من سوف، وهو عبارة عن نهر صحراوي قديم تغطي مجراه حاليًا الرمال، وذكر العوامر أن القبيلة العربية المعروفة باسم طرود لما أتت إلى لمنطقة في عام 1292م سموها باسم الوادي، والذي استمر يجري إلى القرن 14م، كما يُقال أن اسم  يُنسب إلى كلمة السيوف، والتي أصلها كلمة سيف أي السيف القاطع، وسميت الكثبان الرملية التي تتميز بالقمم الحادة التي تشبه السيف، ولاسم المدينة أيضًا دلالة جغرافية لأنه يرتبط ببعض خصائص المنطقة الطبيعية، إذ إن في اللغة العربية تظهر كلمة السوفة والسائفة، والتي تعني الأرض بين الرمل والجلد، وحين تثير الريح الرمل تسمى المسفسفة، وهذا جعل أهل المدينة يسمون باسم الرمل السافي، ويُقال كذلك أن وادي سوف اسم يُنسب إلى الصوف؛ وذلك لأن أهلها سنوات عديدة كانوا يرتدون الصوف، وكان العبّاد من أهل التصوف يأتون إليها بسبب هدوئها ويستقرون فيها، كما قيل أن هذه المدينة كانت موطن رجل ذو علم وحكمة يسمى ذا السوف.

زراعة النخيل في مدينة وادي سوف

زراعة النخيل في مدينة وادي سوف تمتاز عن المناطق الصحراوية الأخرى بأن لها خصائص لا مثيل لها، خصوصًا دقلة نور التي كانت ذات أهمية كبيرة، وتحتل المركز الأول بالنوعية بين أشجار النخيل الأخرى في الجزائر بأكملها، كما أنها كانت من أبرز موارد سكان المنطقة الاقتصادية منذ قديم الزمان.

التمور في مدينة وادي سوف

مدينة وادي سوف معروفة بالتمور الجيّدة خصوصًا دقلة نور التي تُمثل مصدرًا مهمًا للعملة الصعبة في الجزائر، وهو محبوب في مختلف أنحاء العالم، ويحتل تمر الغرس المرتبة الثانية ويدخل في صناعة الحلوى، ولا يزال التمر حتى اليوم من أفضل الأطعمة لدى سكان المدينة لأنه يحوي 48 مادة غذائية، ومعدنية، ودوائية، ومختلف هذه المواد متوفر في كل أنواع التمور الجزائرية، والتي منها دقلة نور، والغرس، وفطيمي، ودقلة بيضاء، وتكرمست، وحمراية، وعلي وراشت، وتفرزايت، وتاشرويت، وتمرزيت، ومسوحي، وبوفقوس، وتاوراخت، وأضفار القط، وتانسليط، وصفراية، وعمارية، وتنسين، وتافزوين، وطانطابوشت، ورشتي، وقطارة، والغدامسية، وقصبي، وأصباع عروس، وفزاني، وكبول فطيمي، وليتيّم، وكسباية، وتاسلويت، والشواكة، عبدالعزاز، والجايحة، والشهباء، والهتيلة، العجرونة، وصبري، ولولو، وأم الفطوشة، والكركوبية، والبلوطية، والمفتولة.

التقسيمات الإداريّة لولاية الوادي

  • دائرة الوادي: وتُمثل هذه الدائرة المقر الرئيسي للولاية، وفيها بلديتين هما الوادي وكوينين.
  • دائرة المغير: تشمل بلديّات المغير، وسيدي خليل، وأم الطّيور واسطيل.
  • دائرة الجامعة: وتتضمن بلديّات جامعة، والمرارة، وتندلة، وسيدي عمران.
  • دائرة قمار: وتحتوي على بلديّات قمار، وتغزوت، ورماس.
  • دائرة حاسي خليفة: وفيها بلديتي حاسي خليفة، والطريفاوي.
  • دائرة الطّالب العربي: تضم بلديّات الطّالب العربي، ودوار الماء، وبن قشة.
  • دائرة إميه ونسة: تحتوي على بلديتي إميه ونسة، ووادي العلندة.
  • دائرة الرباح: تتضمن بلديّات الرباح، والنّخلة، والعقلة.
  • دائرة الدبيلة: تضم بلديّتي الدبيلة وحساني عبد الكريم.
السابق
مدينة تنغير المغربية
التالي
مدينة ثون السويسرية