حياتك

مرض كورونا

مرض كورونا

فيروس كورونا الجديد 

نهاية عام 2019 وتحديداً في منتصف شهر ديسمبر كانون الأول المنصرم، أعلنت السلطات الصينية ظهور فيروس جديد ينتمي إلى العائلة الفيروسية التي تسمى كورونا، والتي تضم سبعة أنواع من الفيروسات؛ أربعة منها تسبب الزكام وأعراض الانفلونزا العادية، وثلاثة أنواع خطيرة جداً تؤدي إلى الوفاة في بعض الأحيان وهي: السارس، والميرس، والفيروس الجديد، الذي أطلق عليه العديد من المسميات أبرزها: فيروس كورونا الجديد 2019-2020، وفيروس كورونا ووهان الصينية؛ حيث تشير التقارير الأولية إلى أن المرض الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا الجديد ينتشر بشكل سريع جداً، وخاصةً في مدينة ووهان الصينية التي ظهر فيها المرض، كما انتشر في بعض المقاطعات والمدن المجاورة في الصين، في حين ظهرت العديد من الإصابات في بعض دول العالم الأخرى مثل: اليابان، وكوريا، وتايلاند، وأمريكا، والولايات المتحدة الأمريكية، والإمارات العربية المتحدة، الأمر الذي دفع منظمة الصحة العالمية مع انتهاء شهر يناير 2020 وتزايد أعداد الإصابات بما يزيد عن ألفي حالة يومياً، إلى الإعلان عن حالة الطوارئ الدولية مشيرةً بذلك إلى تحول مرض كورونا إلى وباء عالمي يجب المساعدة في التصدي له بكل الوسائل المتاحة.

أعراض الإصابة بمرض كورونا الجديد 

تتفاوت أعراض الإصابة بمرض كورونا من حالةٍ إلى أخرى؛ حيث تشير الدراسات التي أجريت على الكثير من الحالات التي أصيبت بالمرض في الصين، إلى أن معظم هذه الحالات يظهر عليها أعراض طفيفة إلى متوسطة تتضمن ظهور الأعراض التي تظهر على مصابي أمراض الجهاز التنفسي المختلفة، في حين تكمن خطورة هذا المرض في حالة إصابة الرئتين، وأشارت التقارير إلى أن نسبة 20% من المصابين وهم من الأطفال، والذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، وكبار السن، يعانون من إصابة الرئتين، الأمر الذي يساهم في ظهور أعراض أكثر شدة على المصابين، من تلك الحالات الطفيفة والمتوسطة، وبناءً على هذه الدراسات يمكن تلخيص أبرز أعراض الإصابة بمرض كورونا، كما يأتي: 

إقرأ أيضا:السعرات الحرارية في 100 جرام عيش سن
  • السعال والعطاس. 
  • سيلان الأنف. 
  • التهاب الحلق. 
  • الإصابة بالحمى وارتفاع درجات الحرارة بشكلٍ ملحوظ. 
  • في حال إصابة الرئتين وهي الحالة الخطيرة تظهر أعراض أكثر شدة مثل: الالتهاب الرئوي، والالتهابات التنفسية التي تؤدي إلى ضيق التنفس، والفشل الكلوي، والوفاة. 

طرق انتقال مرض كورونا 

على الرغم من قلة المعلومات التي تؤكد مدى سرعة انتشار مرض كورونا وانتقاله بين المصابين، إلا أنّ الارقام التي نراها في الأيام القليلة الماضية والتي تشير إلى عدد الإصابات بهذا الفيروس، وتشير وبشكلٍ قطعيّ الى مدى سرعة انتقال الفيروس من المصابين إلى الأشخاص الآخرين، وكغيره من الفيروسات فإن فيروس كورونا الجديد ينتقل من شخص إلى آخر بالطرق التالية: 

  • التلامس الجسدي بين شخص مصاب وشخص سليم عن طريق المصافحة مثلاً. 
  • السعال والعطاس في الأماكن العامة أو المغلقة. 
  • ملامسة الأسطح والأدوات التي يلمسها الأشخاص المصابين بالمرض. 

الوقاية من فيروس كورونا

نشرت منظمة الصحة العالمية مجموعة من الإجراءات والنصائح والإرشادات الواجب اتباعها من أجل تجنّب الإصابة بمختلف الأمراض الفيروسية بشكلٍ عام، ومرض كورونا بشكلٍ خاص، نظراً لعدم توفر الدراسات الكافية التي تمكنهم من انتاج المطاعيم واللقاحات التي تحول دون الإصابة بهذا المرض، من أبرز هذه الإرشادات ما يلي: 

إقرأ أيضا:كيف تجهز منزلك لاستقبال شهر رمضان
  • غسل اليدين بالماء والصابون أو بالمطهرات التي تحتوي على الكحول لمدة كافية وبشكلٍ منتظم. 
  • تجنب الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين قدر الإمكان، وفي حال حدوث ذلك يجب الحفاظ على إبعاد اليدين والأصابع عن العينين والفم والأنف، إلى حين التأكد من غسلها جيداً. 
  • استخدام المناديل الورقية لتغطية الفم والأنف في حالات العطس وسيلان الأنف، والتخلص منها في مكانٍ مناسب. 
  • التعامل بحذر مع المنتجات الحيوانية المختلفة، وذلك بغسلها وطبخها جيداً قبل تناولها. 

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
طريقة تنظيف المطبخ
التالي
طريقة عمل الصابون الأبيض