دول عربية

مقاطعة نالوت في ليبيا

مقاطعة نالوت في ليبيا

تسمية نالوت وموقعها

يطلق على مقاطعة نالوت في ليبيا محلّيًّا اسم لالوت، وهي نسبة إلى موقع تالا القريب، وهي آلهة بربريّة ربيعيّة، وكثيرًا ما تقترن بلقب نانا، أي أنّها تُسمّى نانا تالا، ,وهي واحدة من أكثر المستوطنات البربريّة إثارة للاهتمام في جبل نفوسة، تقع على بعد حوالي 270كم جنوب شرق العاصمة طرابلس، وترتفع حوالي 2000م عن مستوى سطح البحر، وهي آخر مقاطعة في جبل نفوسة قبل النّزول نحو واحة غدامس الصّحراويّة وسناوين ودرج. 

تاريخ مقاطعة نالوت في ليبيا

بنى الرّومان في بلدة نالوت حاميّة لهم، أمّا أهلها فقد دخلوا الإسلام مثل باقي مدن جبل نفوسة، عندما ذهب فريق منهم إلى مصر للقاءِ عمرو بن العاص، الذي أرسلهم إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنهما، ووصف العلماء والمؤرّخون نالوت بأنّها مدينة العلم ومدينة الشيوخ؛ وما زالت تحتفظ ببعض الآثار الإسلاميّة إلى الآن مثل مسجد تندار، وهو أقدم مسجد فيها. 

فترة العهد العثمانيّ لجأ غومة المحمودي إليها، بعد أن قَدِمَ من تونس، بعدما هرب من سجن التّركيّ في طرابزون عام 1855، وفي فترة الاستعمار الإيطاليّ قاوم أهل نالوت الاستعمار بصلابة، ومن أبطالهم المجاهِد خليفة بن عسكر، الذي أعلن ثورة على الاستعمار، وشارك سكّان نالوت في معارك عديدة ضدّهم مثل معركة لقن عمران، والجويبيّة، وتكويت.

إقرأ أيضا:وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

آثار مقاطعة نالوت في ليبيا

تبعُدُ نالوت 60كم عن الحدود اللّيبيبّة التّونسيّة، وكان لها دوراً مهماً في تجارة القوافل القديمة؛ إذ عُثِرَ فيها على صوامع البربر، التي تحتوي ما يُقارب 400 غرفة، لتخزين الحبوب والزّيوت والعديد من المنتجات التي تتطلّب التّخزين، أي أنّها بمثابة (بنك بربريٍّ قديم)، كما عُثِرَ أيضًا على قلاع محفوظة إلى الآن، وتجذب عددًا كبيرًا من السّيّاح، بما في ذلك قلعة نالوت القديمة، التي تقع على سفح تلٍّ شديد الانحدار، وتحيط بها بقايا القرية القديمة المهجورة، وقيل أنّها بُنِيَت عام 1240، بينما يقول السّكّان المحلّيّون إنّها بُنيّت على الأقلّ قبل 2000 سنة.

بلدة نالوت الحاليّة مُحاطة بأنقاض القُرى والمستوطنات القديمة، التي لم يُنقِّب عنها من قبل، مثل قلعتيّ تسينان وتيلتين، وفيها أماكن مهمّة أخرى مثل الكهوف والقلاع، وعدّة ينابيع طبيعيّة، مثل ينابيع تالا وتونين.

الطقس في مقاطعة نالوت

تتميّز نالوت بطقس متنوّع طيلة السّنة؛ إذ إنَّ أكثر الشهور برودة هي كانون الثّاني، الذي يبلغ متوسّط ​​درجة الحرارة العظمى فيه 15°، ومتوسّط ​​درجة الحرارة الصّغرى 6°، أمّا الأمطار فإنّها تتساقط من كانون الثّاني إلى حزيران، ومن أيلول إلى تشرين الثّاني، مع ذلك، لا تتساقط الأمطار خلال العام بأكمله، إلّا لمدّة 24 يومًا، وتصل إلى 137ملم، وشهر آذار هو الشّهر الأكثر هطولًا طيلة العام؛ إذ يتساقط المطر 4 أيّام بمجموع 30ملم.

إقرأ أيضا:محافظة حلبجة العراقية

يكون شَهرا تمّوز وآب أكثر الأشهر جفافًا في نالوت، أمّا أكثر الشّهور حرًّا فهو شهر آب؛ إذ يبلغ متوسّط ​​درجة الحرارة العظمى 35°، ومتوسّط ​​درجة الحرارة الصّغرى 23°.

طبيعة مقاطعة نالوت في ليبيا

طبيعة نالوت آسرة، وجمالُها استثنائيّ؛ فهي تضمُّ الجبال الشّاهقة، والسهول الخضراء، والأودية، والبحيرات، والواحات، على عكس ما يعتقد الكثيرون من أنّها أرض صحراويّة؛ لأنّها تقع قُبالة الصّحراء الكبرى الإفريقيّة، ولأنّ الأمطار فيها نادرة. من المناطق الطّبيعيّة الشّهيرة في نالوت غابة تودا، وواحة الجويبيّة، وغابة المالحة، وتنوين، وسركوم، والحسيان، ووشيش، وإجربن، وفي هذه الغابات والواحات الصّحراويّة أشجار كثيفة، ومياه عذبة.

إقرأ أيضا:ولاية السنينة في سلطنة عمان

اقتصاد مقاطعة نالوت في ليبيا

تُزرع في نالوت محاصيل الزّيتون والنّخيل والعنب والتّفّاح، لكنّ هذه البلدة ليست جاذبة للسّيّاح، ولهذا عدّة أسباب منها طبيعة الأهل المحافظين، واعتماد اقتصادها كلّيًّا على البترول والغاز الطّبيعيّ، وعدم وجود بُنى تحتيّة، ووسائل نقل، وفنادق مناسبة للسّيّاح، كما أنَّ الأمن غير مُستتبِّ فيها؛ إذ أصبحت في السنوات الأخيرة ملاذًا للمهرّبين والإرهابيين.

أسماء أبو حديد، درست اللغة العربية وآدابها في الجامعة الهاشمية، وتخرجت بتقدير جيد جدًا، وحاصلة على عدة شهادات لدورات في تخصصها. بدأت كتابة المقالات عام 2018، كتبت في العدد من المواقع العربية في مواضيع مختلفة مثل؛ التربية، والعناية بالذات.

السابق
مدينة عبري
التالي
مدينة دمام السعودية