دول عربية

مقاطعة وادي الشاطئ في ليبيا

مقاطعة وادي الشاطئ في ليبيا

مقاطعة وادي الشاطئ

مقاطعة أو شعبية وادي الشاطئ هي واحدة من محافظات ليبيا، وكانت تتبع سابقاً إلى إقليم فزان الواقع في المنطقة الجنوبية الغربية في ليبيا، وتشتهر المقاطعة بطبيعتها الصحراوية؛ حيث يكثر بها الجبال الصخرية والمرتفعات والأنهار الجافة.

موقع مقاطعة وادي الشاطئ

تقع وادي الشاطئ في جنوب غرب ليبيا، ويحدها من الشرق سبها، ومن الجنوب أوباري، ومن ناحية الشمال الشويرف، ومن الغرب ولاية اليزي الجزائرية.

تقسيم مقاطعة وادي الشاطئ 

تنقسم المقاطعة إلى عدد من المؤتمرات، ويبلغ عددهم عشرون مؤتمر، وهم:

  • اشكدة. 
  • قيرة. 
  • الزاوية.
  • براك. 
  • الهاشمية. 
  • زلواز. 
  • الزوية. 
  • تامزاوة. 
  • آقار. 
  • العيون. 
  • القرضة. 
  • ثاروت. 
  • قطة. 
  • محروقة.
  • برقن. 
  • قصر العرائسية. 
  • القلة. 
  • أبوقدقود. 
  • الزهراء. 
  • ونزريك. 
  • تمسان. 
  • المنصورة
  • إدري.

مدينة براك في مقاطعة وادي الشاطئ

تعد مدينة براك مركز المقاطعة إدارياً، وتوجد على بعد 700كم من العاصمة طرابلس، وما يقارب 60كم من شمال مدينة سبها، وتوجد شرق وادي الشاطئ ضمن مجموعة من المدن التي تبدأ من الشرق بأشكدة وتنتهي في الغرب بإداري، وتعتبر براك الأكبر من حيث المساحة وأكثرهم اكتظاظاً بالسكان، وتقع بين خط عرض 27.53.33 شمالاً وخط طول 14.28.33 شرقاً، ويحدها من الشمال جبل الحساونة ومن الجنوب رملة زلاف، ووفقاً لإحصائية عام 2004؛ بلغ عدد سكانها حوالي 43.100 نسمة.

تقسيم مدينة براك

تعتبر براك واحة كبيرة من واحات فزان، وتنقسم إلى ثلاث قرى رئيسية وأخرى فرعية، وهي:

القرى الرئيسية

  • براك القصر.
  • براك الزاوية.
  • براك العافية.

القرى الفرعية

  • براك المسلة. 
  • براك النزلة.
  • براك الأشراف. 

بيئة مدينة براك

تمتاز براك بأنها واحدة من أكبر مراكز العمران في وادي الشاطئ، ويعود ذلك لعدة أسباب، ومنها؛ زيادة الكثافة السكانية، وغزارة المياه، وتعدد المزارع بها، أما بالنسبة لمناخها؛ فإنها تمتاز بمناخ جاف طوال العام، وتشتد الحرارة بها صيفاً وتزداد برودة شتاءً، وتعتبر تلك الحرارة منخفضة عن الطبيعي بها؛ حيث يتواجد بها العديد من النخيل، مما شكل ما يشبه الغابة التي توفر الظل والرياح وتخفف الحرارة، بالإضافة الى ذلك؛ فهي تقوم بتشكيل مصدات للرياح المحملة بالرمال، وتتسم المدينة بطبيعتها الخصبة، مما يساعد على انتشار حرفة الزراعة.

تسمية مدينة براك

تعددت تفسيرات تسمية المدينة بين الناس، ومنها أن براك كلمة جاءت من تكرار كلمة أُبرك التي تقال للإبل لكي تجلس، حيث إن القوافل التجارية كانت تمر عبرها؛ لأنها كانت معبر تجاري يربط بين أفريقيا والشمال، ومن التفسيرات الأخرى؛ أنها جمع بركة وتم تحريفها بعد ذلك لتصبح براك، وذلك يعود إلى انتشار العديد من مصادر المياه، ويقال أيضاً أنها مأخوذة من كلمة رومانية وهي براكيوم، والتي تعني أرض العيون والمياه الجارية، ويميل البعض إلى هذا التفسير.

اقتصاد مدينة براك

تتواجد العديد من الأنشطة الاقتصادية في براك، ولكن يوجد نشاط أساسي يمثل أكبرهم؛ وهو الزراعة، حيث أنها من أهم الحِرف التي تتم ممارستها إلى جانب الحرف اليدوية، وساعد على انتشارها الأراضي الخصبة ووفرة المياه، ومن أهم المحاصيل التي تتم زراعتها:

  • أشجار النخيل: حيث يوجد غابات كثيفة من النخيل وبأنواع مختلفة، وتنتج أنواع مختلفة من التمور ذات جودة عالية.
  • الحبوب: تلي النخيل في الأهمية، وتختص بالذرة والقمح والشعير، وهي من أكثر المحاصيل استهلاك بالنسبة للسكان أو التجار.
  • البرسيم: واحد من المحاصيل الهامة، وبالأخص للذين يقومون بتربية المواشي؛ حيث يستخدم كعلف للحيوانات.
  • بعض الفواكه، مثل: البطيخ والشمام والعنب.

تعتبر أيضاً حرفة الرعي من أهم الحرف التي تمارس بالرغم من الصعوبات التي تقابل العاملين بها، مثل: قلة الثروة الحيوانية وقلة المراعي، كما أن الحرف اليدوية مشهورة فيها، ويقوم بها السكان من أجل الاكتفاء الذاتي.

السابق
أين تقع مدينة صلالة
التالي
أين تقع جزر القمر