اقرأ » مملكة البحرين
البحرين دول عربية دول ومعالم

مملكة البحرين

مملكة البحرين

تعد مملكة البحرين دولة صغيرة تقع في الخليج على الساحل الجنوبي الغربي للخليج العربي، وهي عبارة عن أرخبيل مكون من جزيرة البحرين الرئيسية، بالإضافة إلى 30 جزيرة صغيرة الحجم، وتقع البحرين في قارة آسيا، حيث تقع إلى الشرق من المملكة السعودية وإلى الشمال من قطر، وتعدّ أصغر دولةٍ عربيّة من حيث المساحة، فهي تغطي مساحة تصل إلى 765.3كم²، ترتبط جزر المملكة مع جزيرة البحرين من خلال الجسور؛ حيث ترتبط مع جزيرة المحرّق التي يوجد بها مطار البحرين الدولي، كما ترتبط مع جزيرة سترة والمنطقة الصناعيّة التي تقع فيها خزانات ومصفى تكرير النفط، وقد أُطلِق على مملكة البحرين هذا الاسم نسبةً إلى اسم الجزيرة العظمى فيها، وعلى الأغلب سبب التسمية يَعود إلى كثرة ينابيع المياه العذبة، وقد كان يُطلق عليها قديمًا اسم دلمون، وعاصمة المملكة هي مدينة المنامة.

تاريخ مملكة البحرين

تُعتبر مملكة البحرين من الممالك ذات التاريخ القديم والعريق؛ فقد سكنها الإنسان القديم قبل الميلاد، وموقعها المتميِّز جعلها مركزًا للتجارة ما بين العراق ووادي الهندوس، كما أنّها كانت مطمعاً للغزاة والطامعين بشكلٍ مستمر. قبل وصول الإسلام إليها كانت موطنًا للديانة المسيحيّة النسطورية، وتُعتبر بقايا مسجد الخميس من الآثار التي تدلّ على الدولة العباسيّة، وتعاقبت على حكمها الكثير من الحضارات المختلفة، وعند اكتشاف النفط في عام 1932م نمت نموّاً كبيراً في اقتصادها. نالت مملكة البحرين استقلالها عن بريطانيا وانسحابها من أراضيها عام 1971م، وقد قررت في الآونة الأخيرة أن تبحث عن مصادر بديلةٍ عن النفط لعدم ضمان استمراره لفتراتٍ طويلةٍ في المستقبل.

مناخ مملكة البحرين

يتّسم مناخ مملكة البحرين بقلة أمطاره، والرطوبة الشديدة، والحرارة، ويعرف مناخها باسم الإرهاق الحراري، فيكون مناخها في فصل الصيف شديد الجفاف، والرطوبة عالية، والحرارة شديدة، إذ تتجاوز درجة الحرارة بين شهري أيار وتشرين الأول 32 درجة مئوية، وتصل غالباً إلى 35 درجة مئوية أو أعلى من ذلك، أمّا في فصل الشتاء يكون مناخها ذو حرارة معتدلة، وتساقط الأمطار بكميات قليلة، إذ تبلغ درجات الحرارة بين شهري كانون الأول وآذار نحو 21 درجة مئوية، أمّا فصليّ الربيع والخريف يتسمان بأنهما فصلان قصيران في المملكة البحرينية.

اقرأ أيضاً  أين تقع مدينة صوفيا

سكان مملكة البحرين

يبلغ عدد سكان البحرين وفقًا لأحدث تقديرات الأمم المتحدة لسنة 2019 حوالي 1,608,223 نسمة، وتحتل البحرين المرتبة 152 في قائمة الدول من حيث الكثافة السكانية، والتي تُقدر بحوالي 2,155 لكل كيلومتر مربع، ويعيش حوالي 79.2% من السكان في المناطق الحضرية، ويبلغ متوسط أعمارهم 31.4 سنة، ويتحدّث السكان اللغة الرسميّة وهي اللغة العربية، ويتحدّث السكان البحرينيين اللغة العربية بثلاث لهجات: اللهجة البحرينيّة، واللهجة المحرقية، واللهجة الخليجيّة، أما اللغة الإنجليزيّة هي اللغة الرسميّة في الأعمال، ويدين السكان بالديانة الإسلاميّة، فهي تعدّ مملكة إسلاميّة.

اقتصاد البحرين

وتمتلك البحرين العديد من الموارد التي ساعدتها في بناء اقتصادها، ويعتبر البترول، والألومنيوم والصناعات الغذائيّة من أهمّ هذه الموارد، بالإضافة إلى المحاصيل الزراعية، مثل: الخضروات، والفواكه، والتمور، والأسماك، وتعتبر البحرين رائدة في مجال الأعمال البنكيّة والسياحيّة وصيانة السفن، وتمتلك البحرين العديد من المطارات والموانئ، مثل: مطار البحرين الدولي، وميناء المنامة (ميناء سلمان)، وميناء سترة، ولكن يلعب النفط والغاز الطبيعي الدور المهيمن في اقتصاد البحرين، وبالرغم من جهود الحكومة السابقة لتنويع الاقتصاد، لا يزال النفط يُشكل 85٪ من إيرادات الموازنة البحرينية، ومن الأنشطة الاقتصادية الرئيسية الأخرى في البحرين: إنتاج الألومنيوم الذي يُشكل ثاني أكبر صادرات البحرين بعد النفط والغاز الطبيعي.

مقالات عن مملكة البحرين