العراق

مناهج العراق

مناهج العراق

المناهج الدراسية في العراق 

تعتبر المناهج الدراسية في العراق واحدة من المناهج القوية من الناحية العلمية على الرغم من طولها وكثافتها مقارنة بالمناهج المعتمدة في الدول العربية الأخرى، وأبرز ما يميزها أنها خاضعة للتغيير بين كل فترة والأخرى وذلك لتبقى مواكبة لكافة المستجدات والتغيرات التي تطرأ على البلاد، ولكون التعليم واحداً من الأمور التي تحظى باهتمام خاص في العراق فقد تأسّست مديرية خاصة سميت باسم المديرية العامة للمناهج، وكُلّفت بإدارة جميع الشؤون المتعلقة بالمناهج الدراسية في العراق منذ تأليفها وحتى وصولها للغرف الصفية. 

المهام الرئيسية للمديرية العامة للمناهج 

يمكن تلخيص المهام التي كلفت بها المديرية العامة للمناهج في مجموعة من النقاط وهي: 

  • تهيئة المناهج الدراسية للمراحل التعليمية المختلفة وإحالتها للطباعة. 
  • إثراء المناهج الدراسية بمجموعة من التجارب العلمية التي من شأنها دعم الجوانب العلمية وتعزيز المفاهيم المختلفة. 
  • الوقوف على المشكلات المتعلقة باستعمال الكتب المدرسية وتطبيق المناهج، واقتراح عدد من الخطوات الإيجابية التي من شأنها المساعدة في إيجاد الحلول المناسبة. 
  • تطوير الكتب المتخصصة، وإثرائها بالمؤلفات والمراجع المختلفة المتعلقة بها. 
  • السعي المستمر لتطوير العمل في المديرية العامة وذلك عن طريق إجراء البحوث والدراسات المختلفة. 
  • المساهمة الفاعلة في إعداد الخطط الفصلية والسنوية للمديرية العامة للمناهج. 
  • المشاركة الفاعلة في مختلف البرامج، والدورات التدريبية، والمشاريع، والمؤتمرات، وورش العمل التي تربطها صلة بالمناهج التربوية والعلمية داخل وخارج العراق. 
  • تبادل الخبرات وتحقيق مبدأ التواصل في مجال المناهج، وذلك عن طريق التنسيق مع المؤسسات والوزارات والدوائر الحكومية وغير الحكومية ذات العلاقة. 
  • البقاء على تواصل مستمر مع المديريات العامة للتربية في كافة المحافظات وذلك عن طريق إصدار التعليمات والتوجيهات، واطلاعها على ما يستجد ويستحدث من تغييرات في المناهج. 
  • تدقيق المعاملات الرسمية، وصرف المستحقات المالية اللازمة للمكتبات المدرسية والمختبرات واللوازم المدرسية، بالإضافة إلى صرف أجور التأليف والتنقيح والتطوير والتحديث للكتب المنهجية والمطبوعات لكافة مراحل التعليم العام والمديريات المرتبطة بالوزارة. 

المناهج الدراسية وفقاً لمراحل التعليم في العراق 

تختلف المناهج الدراسية التي يدرسها الطالب وفقاً للمراحل التعليمية المختلفة؛ حيث يقسم التعليم في العراق إلى ثلاثة مراحل أساسية وهي: 

إقرأ أيضا:مدينة جبن

المرحلة الإبتدائية 

وهي أولى مراحل التعليم في العراق؛ حيث تبدأ بتسجيل الطفل بعمر 6 سنوات وتمتد لفترة 6 سنوات يتنقل الطالب خلالها من الصف الدراسي الأول حتى الصف السادس، وترتكز دراسته في الصفوف الأربعة الأولى على المواد الأساسية وهي: اللغة العربية، والتربية الإسلامية، والرياضيات، والعلوم، إلى جانب مجموعة من المواد الثانوية وهي: التربية الرياضية، والتربية الفنية، والنشيد والموسيقى، وأضيفت لها مادة اللغة الإنجليزية في العام 2013، أما عن الدرجات فإن أعلى درجة يمكن للطالب الحصول عليها في كل مادة من هذه المواد هي 10 درجات أي بإجمالي 80 درجة لجميع المواد، وفِي شهر يناير تعقد امتحانات نصف السنة ويليها إجازة لمدة أسبوعين يبدأ بعدها الفصل الدراسي الثاني، وينتهي بحلول شهر مايو وحينها تعقد امتحانات نهاية السنة، حيث أن امتحانات نصف السنة ونهاية السنة هي امتحانات شفوية للصفوف الأول والثاني والثالث.
في الصف الرابع ينتقل الطالب إلى مستوى دراسي أعلى حيث يزداد عدد المواد التي يدرسها إلى 8 مواد، وتضاف لها مواد التاريخ والجغرافيا والوطنية مجموعة في كتاب واحد يسمى الاجتماعيات، وهنا تكون امتحانات نصف السنة ونهاية السنة تحريرية لكل من مادتي اللغة العربية والرياضيات وشفهية لباقي المواد، مع الأخذ بعين الاعتبار أن مادة اللغة الانجليزية غير مشمولة في امتحانات نصف السنة ونهاية السنة. 
في الصف الخامس تصبح الامتحانات تحريرية لجميع المواد، ويضاف إلى ذلك امتحانات تحريرية شهرية لجميع المواد حيث تستحق كل مادة منها 100 علامة بدلاً من 10 علامات كما في الصفوف السابقة، أما في الصف السادس يبقى نظام الامتحانات والعلامات هو ذاته المتبع في الصف الخامس، ويضاف إليها انعقاد امتحانات وزارية في نهاية السنة ولا بد للطالب من النجاح وتحقيق معدل جيد ليتمكّن من الانتقال إلى المرحلة المتوسطة. 

إقرأ أيضا:مدينة ريفرسايد

المرحلة المتوسطة 

هي المرحلة الثانية وتتكون من ثلاثة صفوف هي: الأول متوسط، والثاني متوسط، والثالث متوسط، وتنقسم إلى 3 فصول دراسية بواقع فصل لكل شهرين، وتزداد المواد في الصف الأول متوسط حيث تنقسم مادة العلوم إلى ثلاثة مواد هي: الكيمياء، والفيزياء، والأحياء، بالإضافة إلى مواد الحاسوب والتاريخ والجغرافيا والوطنية والأسرية واللغة الفرنسية للمتميزين، حيث تحتسب 100 درجة لكل مادة أي ما يعادل 1400 درجة لجميع المواد، والجدير بالذكر هنا أن الطالب يخضع في نهاية هذه المرحلة أي في الصف الثالث متوسط إلى امتحان وزاري، ولا بد له من الحصول على درجات جيدة ليتمكّن من الانتقال إلى المرحلة الإعدادية. 

المرحلة الإعدادية

هي المرحلة الثالثة وتتكون من ثلاثة صفوف هي: الرابع الإعدادي، والخامس الإعدادي، والسادس الإعدادي، فبعد أن ينهي الطالب جميع متطلبات المرحلة المتوسطة بنجاح يختار الدراسة العلمية أو الأدبية وذلك في الصف الرابع الإعدادي؛ ثم يتخصص في الصف الخامس الإعدادي بأحد فروع الدراسة العلمية وهما: الدراسة العلمية الاحيائية، والدراسة العلمية التطبيقية، وهنا تزداد المواد الدراسية وتتوسع كل من مواد العلوم والرياضيات واللغة الانجليزية وتصبح أكثر صعوبة.
أما عن الصف السادس الإعدادي فيعد المرحلة الأهم بين مراحل التعليم جميعها؛ حيث تعقد في نهاية السنة امتحانات وزارية تحدد الكلية أو الجامعة التي سيدرس بها الطالب بناءاً على الدرجات التي يحققها. 

إقرأ أيضا:محافظة البصرة في العراق

الكتب المنهجية 2018-2019

بعد أن طرأت مجموعة من التغييرات على المناهج الدراسية في العراق على نحو متكرر حددت المديرية العامة للمناهج أسماء المناهج الدراسية المخصصة والمعتمدة  لكل مرحلة من مراحل التعليم بدءاً من العام الدراسي 2018-2019 كما يلي: 

كتب المرحلة الإبتدائية 

  • الصف الأول والثاني والثالث: القرآن الكريم، قراءتي، العلوم، العلوم التمرينات، الرياضيات، الرياضيات التمرينات.
  • الصف الرابع والخامس: القرآن الكريم، القراءة العربية، العلوم، العلوم التمرينات، الرياضيات، الرياضيات التمرينات، الاجتماعيات، قواعد اللغة العربية. 
  • الصف السادس: القرآن الكريم، القراءة العربية، العلوم، العلوم التمرينات، الرياضيات، الاجتماعيات، قواعد اللغة العربية، اللغة الانجليزية. 

كتب المرحلة المتوسطة 

  • الصف الأول والثاني المتوسط: القرآن الكريم، اللغة العربية جزء 1، اللغة العربية جزء 2، الرياضيات جزء 1، الرياضيات جزء 2، اللغة الانجليزية، الاجتماعيات، العلوم جزء 1، العلوم جزء 2، الحاسوب. 
  • الصف الثالث المتوسط: القرآن الكريم، اللغة العربية جزء 1، اللغة العربية جزء 2، الرياضيات جزء 1، الرياضيات جزء 2، اللغة الانجليزية، تاريخ، جغرافيا، وطنية، فيزياء، كيمياء، أحياء. 

كتب المرحلة الإعدادية 

  • الصف الرابع الأدبي: القرآن الكريم، الرياضيات، قواعد اللغة العربية، تاريخ الحضارة العربية، علم الاجتماع، أسس الجغرافية، الأدب والنصوص، الحاسوب. 
  • الصف الرابع العلمي: القرآن الكريم، الرياضيات، قواعد اللغة العربية، الأدب والنصوص، الأحياء، الكيمياء، الفيزياء، الحاسوب. 
  • الصف الخامس الأدبي: القرآن الكريم، الرياضيات، قواعد اللغة العربية، الأدب والنصوص، البلاغة والتطبيق، الجغرافيا، الفلسفة وعلم النفس، الحاسوب، تاريخ أوروبا وأمريكا الحديثة. 
  • الصف الخامس الأحيائي: القرآن الكريم، الرياضيات، قواعد اللغة العربية، الأدب والنصوص، الأحياء، الكيمياء، الفيزياء، الحاسوب. 
  • الصف الخامس التطبيقي: القرآن الكريم، الرياضيات، قواعد اللغة العربية، الأدب والنصوص، علم الأرض، الاقتصاد، الفيزياء، الكيمياء، الحاسوب. 
  • الصف السادس الأدبي: القرآن الكريم، الرياضيات، قواعد اللغة العربية، الأدب والنصوص، الجغرافية البشرية، الاقتصاد، تاريخ البلاد العربية الحديثة، النقد الأدبي. 
  • الصف السادس الأحيائي: القرآن الكريم، قواعد اللغة العربية، الأدب والنصوص، الرياضيات، الأحياء، الكيمياء، الفيزياء. 
  • الصف السادس التطبيقي: القرآن الكريم، قواعد اللغة العربية، الأدب والنصوص، الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، الاقتصاد.

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
عقارات دبي
التالي
السياحة في إسطنبول