العراق

منطقة العطيفية في بغداد

منطقة العطيفية في بغداد

منطقة العطيفية 

تعرف منطقة العطيفية بأنها منطقة سكنية تقع في جانب الكرخ من بغداد وتعد واحدة من أقدم المناطق فيها، ويحيط بها نهر دجلة من جهتيها الشمالية والشرقية، وقد بدأ فيها الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور وتحديداً عند موقع جامع براثا الشهير ببناء مدينته المدورة حيث شكلت النواة لمدينة بغداد الحديثة، وأبرز ما يميزها بساتين النّخيل، والشاطئ الرملي، وجسر الصرافية الحديدي الذي يقسمها إلى قسمين وغيرها الكثير، يعرض هذا المقال العديد من الجوانب المتعلقة بمنطقة العطيفية في بغداد. 

أصل تسمية منطقة العطيفية 

ذكر العديد من المؤرخين البغداديين ومنهم المؤرخ الشهير الأستاذ  الدكتور عماد عبد السلام بأن أصل تسمية منطقة العطيفية يعود لمطلع العصر العثماني؛ حيث اقتطعت السلطات العثمانية حينها هذه الأرض من مالكها عطيفة بن رضاء الدين الحسني الذي توفي في العام 924 هجري، وقد سمّيت المنطقة بهذا الاسم نسبة له. 

تقسيم منطقة العطيفية 

تمتد منطقة العطيفية مع امتداد النهر وامتداد شارع موسى الكاظم من ساحة حمّاد شهاب بالكرخ إلى ساحة عبد المحسن الكاظمي، وبسبب مشروع جسر الصرافية الحديدي للسيّارات وسكك القطار والذي أقيم في أواخر الأربعينات فقد تم شطر منطقة العطيفية إلى شطرين: الشطر الجنوبي وقد أطلق عليه اسم العطيفية الأولى، والشطر الشمالي الذي يمتد من شارع الدامرجي وحتى عبد المحسن الكاظمي وقد أطلق عليه اسم العطيفية الثانية. 

الزراعة في منطقة العطيفية 

تشتهر منطقة العطيفية بزراعة النّخيل والخضراوات ذات الرائحة المميّزة مثل: الريحان، والكرفس، والنعناع، والخس، والمعدنوس، والسلك، والفجل، حيث تقوم الفلاحات بحصدها وربطها بورق سعف النّخيل على شكل باقات وذلك تمهيداً لنقلها إلى الأسواق. 

أبرز الشخصيات التي سكنت منطقة العطيفية 

من الشخصيات المعروفة والمرموقة التي سكنت منطقة العطيفية دار المرحوم أحمد عبد الستار الجواري وشقيقيه كل من المحامي عبد الخالق والدبلوماسي عبد الوهاب الجواري، ودار المرحوم أحمد حسن البكر الذي كانت له دار على النهر وسكنها من بعده ولديه هيثم وعبد السلام، والمرحوم حمّاد شهاب، كما سكنها لفترة قصيرة طالب شبيب وزير خارجيّة حكومة 8 شباط والدكتور عبد الكريم العلي وزير التخطيط حينها، وعضو القيادة القطرية عبد الحسين مشهدي، والأستاذ العلامة القانوني عبد الأمير العكيلي رئيس الإدعاء العام زمن قاسم وأولاده كل من القاضي المرحوم سامي، ورياض وعدنان، وبيت جرجيس أبو عبد القادر وأولاده سعد وخالد وجمال وباسل، وبيت القاضي المعروف محي الدين السعدي، وبيت حداد، وبيت الزنكي، وبيت اسماعيل ال بابير، وبيت ال بابان وعوائل سامرائية كثيرة. 

أهم معالم منطقة العطيفية 

  • كورنيش العطيفية: افتتح هذا الكورنيش السيد عبد الكريم قاسم وذلك في العيد الأول للثورة، حيث يبدأ من ساحة الربيع ملعب الزوراء حالياً وينتهي مع انعطافة جسر الصرافية، ويلتقي مع خط السيّارات المنحدر من جسر الصرافية باتجاه الكرخ، وأبرز ما يميزه اليوم العوامات، والمطاعم الفاخرة، ومراسي الزوارق. 
  • جسر الصرافية الحديدي: أنشئ هذا الجسر في أواخر الأربعينات وافتتح في العام 1952 على يد الملك الشاب المرحوم فيصل الثاني، وقد كان ممراً لخط سكك الحديد القادم من المحطة العالمية والمتجه نحو محطة شرقي بغداد ثم إلى كركوك، وكان يستخدم لنقل صهاريج النفط من كركوك إلى بغداد، ونقل قطارات المسافرين. 
  • مقهى القبطان: افتتح هذا المقهى على نهر دجلة عند بداية منطقة العطيفية الأولى، وقد كان يجمع الشباب من مختلف الألوان؛ فمنهم من كان يرتاده للمطالعة والدراسة، ومنهم من كان يرتاده للعب الورق والدومينو حيث لم يكن اللاعبون يؤثرون على الدارسين، لكن وفِي الوقت الحالي فقد اختلفت معالم هذا المقهى وذلك بسبب انتشار المطاعم النهرية والعوامات ومراسي الزوارق التي أضفت جواً غير مسبوق من الصخب والضجيج. 
السابق
أعلى قمم جبال في الوطن العربي
التالي
منطقة البلديات في بغداد