اقرأ » منطقة المهبولة في مدينة الأحمدي
الكويت دول ومعالم

منطقة المهبولة في مدينة الأحمدي

منطقة المهبولة في مدينة الأحمدي

منطقة المهبولة

تقع منطقة المهبولة في محافظة الأحمدي، جنوب الكويت، وتعتبر واحدة من أكبر مناطق المحافظة من حيث عدد العقارات المنشأة فيها، والثانية من حيث مستوى رقي السكن الاستثماري في محافظة الأحمدي من بعد الفنطاس. 

موقع منطقة المهبولة الجغرافي 

تقع منطقة المهبولة على بعد 29كم عن العاصمة الكويتية، وتبعد مسافة 10كم عن مدينة الأحمدي- مركز المحافظة-  ويحدها من الشرق بحر الخليج العربي، أما من الشمال فتحدها منطقة الفنطاس، ويفصل بينهما شارع خليفة طلال الجري- ذو الرقم 210- ومن الجهة الغربية تقابلها منطقة الرقة، التي يفصل بينهما طريق الفحيحيل السريع، وإلى الجنوب منها منطقة أبو حليفة التي تتشارك معها طريق رقم 211. 

التقسيم الإداري لمنطقة المهبولة

تنقسم منطقة المهبولة إلى أربعة قطع، تمتد القطعة الأولى على طول خط الفحيحيل من الجهة الغربية للمنطقة، أما داخلياً فيفصلها عن قطعة 3 شارع 20، وعن قطعة 2 شارع 10، فيما تنحصر القطعة 3 ما بين الشارع البحري – الذي يحمل اسم سالم صباح السالم الصباح، ذو الرقم 209- في جهتها الشرقية، وطريق 211، إضاقةً إلى طريق 20  الداخلي،أما القطعة 2: فهي المنطقة المحصورة ما بين الشارع البحري شرقاً، وطريق 210 الشمالي، وكل من شارع 10-20 الداخليات، وتمثل القطعة 4 المنطقة الشاطئية المحصورة ما بين الخليج العربي و شارع سالم صباح السالم الصباح- الشارع البحري- على طول امتداد القطعتين 2-3. 

أصل تسمية منطقة المهبولة

اشتق اسم المهبولة من كلمة المهبل؛ والمهبل لغة ” الهوى من رأس الجبل إلى الشعب، والهوة الذاهبة في الأرض” وهذه صفة المهبولة بعينها: ذلك أن الطبيعة الجغرافية لأرض المهبولة تتميز بارتفاع أراضيها من الجهة الداخلية وانحدارها للأسفل كلما اتجهنا ناحية البحر، وقد كانت مياه الأمطار قديماً انحدر من الداخل لتصب في البحر، مما جعلها أرضاً خضراء خصبة في ذلك الوقت، وقد قال الدكتور يعقوب الغنيم عن سبب التسمية: “سميت بهذا الاسم عندما كانت أرضاً خالية يشقها مسيل مياه الأمطار باندفاع وقوة في اتجاه البحر، وهذا المسيل يكسب الأرض خصباً فيجعلها ممتلئة بشتى الأعشاب، وكانت العرب تسمى الأرض التي يكثر نباتها مجنونة.” 

التطور العمراني في منطقة المهبولة

شهدت منطقة المهبولة تطوراً عمرانياً سريعاً ملحوظاً في السنوات العشر الماضية، وفي عام 2013 تحديداً، اعتبرت منطقة المهبولة على أنها كبرى مناطق محافظة الاحمدي من حيث عدد العقارات تحت الإنشاء، كما تم تصنيفها بالمرتبة الثانية من حيث مستوى مناطق السكن الاستثماري في محافظة الأحمدي، فسجلت المنطقة نمواً في نشاط بناء العقارات التجارية في الربع الثالث من العام 2011 فاق 10 أضعاف ما كان عليه في الربع الرابع من العام السابق، وقد بلغ عدد الشقق المبنية في نهاية عام 2011 نحو 4511 شقة، ولعل أبرز ما يميز شفق هذه المنطقة أن نسبة كبيرة منها مؤثثة بشكل كامل، ومع نهاية 2012 بلغت نسبة العقارات المؤثثة بالكامل نحو 31.2% من إجمالي عدد الشقق في المنطقة، و2% شقق نصف مؤثثة، و 66.9% شقق فارغة للإيجار، ولا زالت هذه الأرقام في ازدياد إلى يومنا هذا. 

المرافق الخدماتية في المهبولة

تضم منطقة المهبولة العديد من المرافق الخدماتية التي توفر لساكنيها كافة احتياجاتهم، ومن هذه المرافق- مع ذكر حرف (ق) اختصاراً لكلمة قطعة- :

  •  المساجد: ومنها مسجد حزام بن عوف ق 3، وخليفة العبدالله الصباح ق3.
  • المطاعم  بكافة أنواعها، والمخابز.
  • المحال التجارية والبقالات والمطاحن. 
  • العيادات الطبية الخاصة.
  • محلات الصرافة مثل: شركة البحرين للصرافة ق 2، و BEC للصرافة، وغيرها الكثير. 
  • الصيدليات مثل: صيدلية تداوي السلام ق2، وتداوي العالمية ق 1، وصيدلية شيرين.
  • الفنادق ومنها:- ليدرز بلازا ق 2، وفندق وهج ق 1.
  • الشقق الفندقية مثل: المزيد للشقق الفندقية ق2، وأبراج السدرة ووهج للشقق الفندقية  في ق1.
  • المدارس الخاصة مثل: مدرسة الرسالة ثنائية اللغة، ومدرسة النور ثنائية اللغة، وأكاديمية جلوبال ثنائية اللغة وكلها في  ق1.
  • أكاديمية لكرة القدم ق1.
  • المعاهد الصحية مثل: معهد بلاتينوم الصحي، ومعهد تيتانيوم شارك جيم في ق1.
  • مستشفى عالية الدولي ق1.
  • فروع لكافة البنوك المختلفة في الكويت.
  • محكمة الأسرة- المهبولة ق1.
  • كلية تكنولوجيا الطيران ق 2.