الكويت

منطقة غرناطة في مدينة الكويت

منطقة غرناطة في مدينة الكويت

منطقة غرناطة

تتبع منطقة غرناطة لمحافظة العاصمة الكويت، تبلغ مساحتها 1.1 كيلو متر مربع، يحدها من الجنوب منطقتي الأندلس والنهضة، ومن الشرق يحدها تجمع المستشفيات، وإلى الغرب منها تقع منطقة الصليبيخات، أما شرقاً فتحدها منطقة خالية بعمق كيلومتر تفصلها عن الساحل البحري. وتقع منطقة غرناطة على طريقين رئيسيين هما طريق الجهراء الذي يربط محافظة العاصمة بمدينة الجهراء، وشارع جمال عبد الناصر الذي يربط العاصمة بمدينة جابر الأحمد، وتبعد منطقة غرناطة قرابة 14 كيلومتر إلى الجنوب الغربي من قلب العاصمة.

معالم منطقة غرناطة

تقسم المنطقة إلى ثلاثة قطع، خصصت القطعة الثالثة منها للاستعمالات الحكومية، بينما أبقيت القطعتين الأولى والثانية لغايات سكنية، ويوجد في القطعة الاولى مقر قناة المعالي الفضائية وجمعية غرناطة التعاونية ذات المساحة الصغيرة والمكونة من طابق واحدة ويتبعها مواقف للسيارات و إلى جانبها يقع مسجد خالد بن سعيد، وتقع الجمعية  على الحدود بين القطعتين الأولى والثانية، وبالقرب من الجمعية يوجد مبنى يضم عدداً من المطاعم والمقاهي ومحلات العصائر والمحال التجارية، أما في القطعة الثانية فيوجد مسجد ناصر يوسف البدر وأكاديمية رعاية الطفل وهي عبارة عن حضانة للأطفال.

في القطعة الثالثة يوجد مقسم اتصالات الصليبيخات وساحة الصليبيخات الرياضية ومركز تسوق الصليبيخات، وكلها تقع على الحدود مع منطقة الصليبيخات، بالإضافة إلى وجود النادي الكويتي الرياضي للصم ويتبع له مسجد نادي الصم وملعب لكرة القدم، ويوجد كذلك فرع بنك الائتمان الكويتي وبيت التمويل الكويتي وشركة المنتجعات الزراعية ومسجد فاطمة قنبر وإدارة الأغذية المستوردة، بالإضافة إلى مشروع محكمة الأسرة، وتبلغ المساحة المستغلة في البناء من القطعة الثالثة قرابة 70% من المساحة الكلية للقطعة،

إقرأ أيضا:أشهر المطاعم في العاصمة عمان

الخدمات العامة في غرناطة

بلغ سكان غرناطة 8.853 نسمة في عام 2008م وفق إحصائيات قامت بها الهيئة العامة للمعلومات المدنية. ويعاني سكان منطقة غرناطة الكثير من المشاكل في قطاع الخدمات بأنواعها، وتكمن المشكلة الرئيسية في المنطقة في سوء التنظيم المروري، حيث لم يراعى في مداخل ومخارج المنطقة الواصلة بين الطريقين الرئيسيين سهولة الوصول إلى جميع فروع المنطقة، وبالتالي يضطر السكان لقطع مسافات طويلة أو دخول المنطقة من نهايتها من أجل العودة إلى بدايتها، بالإضافة إلى الازدحام المروري الناتج عن اتصال أحد مخرجي المنطقة بشارع خدمات المستشفيات المزدحم أصلاً لكثرة المراجعين، وكذلك كثرة المطبات المنتشرة في المنطقة.

يعاني السكان أيضاً من نقص في الخدمات التعليمية والصحية والأمنية والترفيهية، حيث لا يوجد أي مدرسة ضمن المنطقة ويضطر أبناء سكان المنطقة للدراسة في المناطق المجاورة، وعلى مستوى القطاع الصحي تفتقر المنطقة لأي مستوصفات صحية ويراجع السكان في منطقة المستشفيات المجاورة، الأمر الذي يشكل صعوبة شديدة خاصة في حالت كبار السن وكذلك الحالات المستعجلة، وأيضاً تفتقر المنطقة إلى وجود مخفر أمني وحدائق ترفيهية عامة ومراكز للشباب أو نواد رياضية،

على صعيد الخدمات العامة يعاني السكان من مشاكل في البنية التحتية خاصة في مجال الصرف الصحي، حيث تنبعث الروائح الكريهة نتيجة للضغط على شبكات الصرف الصحي، بالإضافة إلى أن 70% من شوراع المنطقة غير مضاءة و أرصفتها متهالكة بما في ذلك ممشى المنطقة، والذي يعد متنفساً للمنطقة رغم افتقاره لأدنى متطلبات الحدائق من مرافق عامة وتشجير.

إقرأ أيضا:بغداد الجديدة

العقارات في منطقة غرناطة

تتنوع العقارات السكنية في المنطقة بين فلل وبيوت مستقلة وشقق سكنية، وتتراوح أسعار الإيجار في المنطقة بين 290 و465 دينار كويتي، بحسب نوع البناء السكني والمساحة وعدد الغرف والملاحق التابعة وعمر البناء، بالإضافة إلى موقع العقار.

السابق
منطقة خرجا في محافظة إربد
التالي
محافظة بارق في السعودية