الكويت

منطقة ميناء عبدالله في مدينة الأحمدي

منطقة ميناء عبدالله في مدينة الأحمدي

موقع منطقة ميناء عبدالله الجغرافي

تقع منطقة ميناء عبدالله على ساحل الخليج العربي، في جنوب محافظة الأحمدي الكويتية، ويبعد الميناء عن العاصمة الكويتية مسافة 45كم، وتجاوره مناطق ميناء الشعيبة من الشمال، ومنطقة الشعيبة الصناعية من الغرب، ومنطقة علي صباح السالم، أم الهيمان سابقاً، من الجنوب الغربي والتي تقابل منطقة شاليهات ميناء عبدالله جنوب الميناء، وتحدّها من الجنوب منطقة الضباعية، وقد تأسّست منطقة الميناء في عهد الشيخ عبد الله السالم الصباح، وعليه سمّي الميناء باسمه تيمناً به.

تقسيم وطرق منطقة ميناء عبدالله

منطقة الميناء

هي المنطقة المحصورة ما بين بحر الخليج العربي، وشارع عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، وتعد مصفاة ميناء عبدالله، من أبرز معالم هذه المنطقة إضافة إلى احتوائها على مرفأ لتصدير منتجات المصفاة، تمت إقامته على جزيرة اصطناعية.

منطقة شاليهات ميناء عبدالله

هي المنطقة الواقعة على امتداد ميناء عبدالله الرئيسي، إلى الجنوب منها، وهي محصورة أيضاً ما بين بحر الخليج العربي وشارع وشارع عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، وتعتبر منطقة ترفيهية توجد فيها شاليهات يقصدها الناس للاستمتاع بالبحر، إلا أن العديد من هذه الشاليهات، وخاصة تلك غير المرخصة، تواجه مشكلة إزالتها بهدف استخدام الأرض التي هي مقامة عليها من أجل تنفيذ مشروع الوقود البيئي، المرتبط مع كلّ من مصفاتي ميناء الأحمدي وميناء عبدالله.

إقرأ أيضا:مدينة هجين في دير الزور

منطقة ميناء عبدالله الصناعية

هي المنطقة الداخلية المحصورة ما بين شارعي عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود من جهته الشرقية، وطريق الوفرة من جهته الجنوبية، وطريق 101 الذي يطوّق المنطقة من جهتها الشمالية والغربية.

تقسم منطقة ميناء عبدالله الصناعية إلى خمس قطع رئيسية مقسّمة بشكل عرضي من الشمال إلى الجنوب؛ حيث تقع القطعة الأولى في أقصى شمال المنطقة، بينما تقع القطع الأخرى إلى الجنوب منها، وعليه فإنّ قطعة 5 هي القطعة التي تقع في أقصى جنوب المنطقة، وتضمّ المنطقة الصناعية لميناء عبدالله مخفر شرطة، ومركز إطفاء، ومصانع كثيرة، وفروع البنوك، ومحطات للوقود، ومطاعم.

تشمل المنطقة الصناعية في ميناء عبدالله أعمال مختلفة، فأصدر مجلس رئاسة الوزراء الكويتي في عام 197م قراراً بخصوص القسائم الموجودة في المنطقة الصناعية الخاصة  بمنطقة ميناء عبدالله، وتبعه قرار آخر في عام 1983 يولي بموجبه شركة المخازن العمومية مسؤولية تجهيز وتأجير القسائم المخصصة في المنطقة الصناعية على المستفيدين، ثم في العام 1999م انتقلت المسؤولية إلى الهيئة العامة للصناعة لتقوم هي بتولي المهام المتعلقة بعقود المناطق الصناعية والحرفية في منطقة ميناء عبدالله الصناعية، وبيّن الاتفاق أنّ الغرض من هذه القسائم هو تخزين الأغراض، وقد قامت الهيئة العامة للبيئة في عام 2019م بمنح رخص بناء مخازن مواد استهلاكية غير غذائية وغذائية، ورخص تخزين السيارات تحت عنوان التخزين العام بنوعيه المغطّى والمكشوف، إلى جانب العديد من رخص البناء التي كانت قد منحتها من قبل، وجاءت هذه الخطوة عقب العقد الذي تم إبرامه ما بين الهيئة العامة للصناعة وشركة أجيليتي للمخازن العمومية والمستثمرين.

إقرأ أيضا:أين تقع جمهورية الإكوادور

مصفاة ميناء عبدالله

تبعد مصفاة ميناء عبدالله مسافة 53كم عن العاصمة الكويتية، وتعود نشأتها إلى عهد الشيخ عبدالله السالم الصباح، في عام 1953م؛ حيث كانت مملوكة لشركة الزيت الأمريكية المستقلة في ذلك الوقت، وقد كانت المصفاة في بادئ الأمر صغيرة الحجم والإمكانيات؛ إذ كانت تضم وحدةً واحدةً لتكرير النفط، قُدّرت طاقتها الإنتاجية بنحو 30 ألف برميل يومياً، وقد أجريت لها العديد من التوسيعات في الأعوام اللاحقة، وتحديداً في عامي 1962 و 1963م، وكان الهدف من هذه التوسيعات هو زيادة الطاقة التكريرية للمصفاة، التي أصبحت تنتج حوالي 145 ألف برميل يومياً، وقد انتقلت ملكيتها للدولة الكويتية عام 1977م، وأدارتها شركة نفط الوفرة، ثمّ بعد ذلك بعام انتقلت ملكيتها إلى شركة البترول الوطنية الكويتية.

مشروع تحديث مصفاة ميناء عبدالله

لما كانت الحياة في تطور مستمر، والأسواق المحلية والعالمية في اتساع دائم، ولما احتدمت المنافسة بين الشركات العالمية، وارتفعت نسبة الطلب على المنتجات البترولية، جاءت فكرة تطوير مصفاة ميناء عبدالله التي أصبحت مشروعاً جرى تنفيذه على ثلاثة مراحل في ثمانينيات القرن الماضي، ونتج عن مشروع تحديث مصفاة ميناء عبدالله:

  • سد حاجة الكويت الداخلية من كل من المنتجات البترولية المختلفة، إضافةً إلى الوقود السائل؛ وذلك لتغذية محطات توليد الطاقة والمرافق الأخرى فيها.
  • خلق أسواق خارجية مستقرة أمام المنتجات البترولية الكويتية.
  • استيفاء المعايير المتشددة التي تطبقها دول عدة فيما يختص بالمنتجات البترولية من أجل الحدّ من التلوّث البيئي، والتي لا تأتي إلا من المنتجات البترولية منخفضة الشوائب.

مجمع مياه ميناء عبدالله

يقع مجمع توزيع مياه ميناء عبدالله في منطقة ميناء عبدالله الصناعية، ويعتبر واحداً من  أكبر مجمّعات توزيع المياه في الكويت؛ إذ يقع على مساحة 1.5كم²، ويغذّي المنطقة الجنوبية والضواحي الجديدة فيها من خلال منظومة شبكة المياه، كما يوفر المياه في أوقات الذروة في الكويت، ويعمل هذا المجمع أحد المراكز الرئيسية على استقبال المياه العذبة من مجمع توزيع مياه الزور الشمالية، والمياه المقطرة من محطة الشعيبة الشمالية، ومعالجتها ثمّ تخزينها بالخزانات المرتبطة بالمشروع؛ والتي تبلغ قدرتها التخزينية 440 مليون غالون إمبراطوري، والتي يتمّ ضخّها وتوزيعها بالشبكة العاملة.

إقرأ أيضا:أفضل دولة سياحية للأطفال
السابق
مدينة الجبل الأخضر في ليبيا
التالي
محافظة الجنوبية البحرينية