اقرأ » موقع محافظة كركوك
العراق دول عربية دول ومعالم

موقع محافظة كركوك

موقع محافظة كركوك

موقع ومناخ كركوك

تقع محافظة كركوك شمال العراق على بعد 255كم من العاصمة بغداد، ويمرّ بها نهرا دجلة والزاب، ويُطلق عليها أيضاً محافظة التأميم، وتعدّ مدينة كركوك عاصمة المحافظة، ويسكنها خليطٌ من التركمان، والعرب، والأكراد، والآشوريين، يعيشون على مساحةٍ تبلغ 9679كم²، وتمتاز محافظة كركوك بمناخٍ معتدلٍ خلال فصل الصيف، وباردٍ خلال فصل الشتاء.

تسمية كركوك 

يعود اسم كركوك إلى اللغة السومرية، وأصله كركر، وهو يعني شعلة النار الملتهبة، وأطلق ياقوت الحموي على قلعتها “قلعة كركوك” اسم كرخيتي، ووصفها بأنها تلٌ عالٍ، وهو وصفٌ ينطبق على موقع كركوك. 

أقضية محافظة كركوك 

تتكون محافظة كركوك من أربعة أقضيةٍ، وهي: 

  • قضاء كركوك: هو من المدن القديمة والآن هو مركز المحافظة؛ حيث يعود تاريخ تأسيسه إلى أكثر من خمسة آلاف سنةٍ، وتبعد كركوك عن العاصمة بغداد بما يقارب 240كم شمالاً، ويقيم فيه خليطٌ من العرب، والتركمان، والأكراد. 
  • قضاء داقوق: تعد مدينة داقوق إحدى المدن التركمانية، وهي تقع جنوب كركوك على بعد 40كم منها، وتمتاز هذه المدينة بخصوبة أرضها، فاستغلها السكان، وشكّلوا منها حقولاً خضراء، ساهمت أيضاً في ازدهار الثروة الحيوانية، كما تعدّ المدينة مركزاً رئيسياً لصناعة النسيج والسجاد اليدوي، ويتبع سكان داقوق المذهب الشيعي.
  • قضاء الدبس: تأسس هذا القضاء كقريةٍ صغيرةٍ عام 1953م، ثم توسّع لتصبح مساحته 1000كم² مما جعله يصنف كقضاء، يسكن هذا القضاء ما يقارب 125 ألف نسمةٍ، وتتبعه 65 قريةً.
  • قضاء الحويجة: يقع هذا القضاء شمال العراق، ويطلق عليه حويجة العبيد، وتقع مدينة الحويجة على بعد 48كم من جنوب غرب مدينة كركوك، كما يسكن فيها حوالي 3 آلاف نسمةٍ، ينتمي معظم سكانها إلى المذهب السني، ويعود معظمهم إلى عشائر الجبور، والعبيد، وشمر، والدليم.

الصناعات الشعبية في كركوك 

يمارس سكان محافظة كركوك عدداً من الصناعات الشعبية التي ورثوها عن آبائهم وأجدادهم من القدم، ومن هذه الصناعات:

  • صناعة الأدوات اليدوية، مثل: الفؤوس، وأسرّة الأطفال، والمناجل، والسلاسل.
  • صناعة الفخار، كالأواني، والقوارير المنزلية، والسنادين الزراعية.
  • السراجة، كالسروج والأحزمة، وأغمدة المسدسات. 
  • الحياكة، ومنها حياكة السجاد، والأغطية الصوفية، والشراشف.
  • صناعات أخرى مثل: صناعة القبقاب، والصياغة 

إنتاج النفط في كركوك

تنتج المحافظة كميةً وافرةً من النفط، الأمر الذي ساهم في إعطائها أهميةً كبيرةً؛ حيث تضم المحافظة ستة حقولٍ نفطيةٍ، يقع الأكبر منها في مدينة كركوك، بحيث يصل مخزون هذا الحقل إلى 13 مليار برميلٍ من النفط، وإنتاج هذه الكمية من النفط ساعدت في نشاط التصدير؛ حيث يتم تصديره إلى تركيا عن طريق ميناء جيهان، ومن خلال أنبوب نفط الشمال. 

المعالم الأثرية في محافظة كركوك 

تحتضن المحافظة عدداً من المعالم الأثرية، ومن أهمّها:

  • قلعة كركوك: تعد هذه القلعة من الأبنية الأثرية الضاربة في القدم، حيث تم بناؤها عام 884ق.م، في عصر الآشوريين، وخلال حكم الملك آشور ناصربال الثاني، وفي هذه القلعة تم اكتشاف 51 لوحاً تعود للقرن 12ق.م، إلا أنّ هذه القلعة تعرّضت للهدم عام 1990م.
  • قيصرية كركوك: هو سوق قديم تم تشييده خلال الحكم العثماني في عام 1855م، كما تم ترميمه في عام 1978م، وتحتوي القيصرية على 365 دكاناً دلالةً على عدد أيام السنة، و24 فرعاً دلالةً على عدد ساعات اليوم، أمّا الطابق العلوي فهو يحتوي على 12 غرفةً على عدد شهور السنة، وسبعة أبوابٍ للدلالة على عدد أيام الأسبوع.