دول عربية

موقع ولاية مقشن في عمان

موقع ولاية مقشن في عمان

ولاية مقشن 

تقع ولاية مقشن في أقصى الشمال من محافظة ظفار، الواقعة هي أيضاً أقصى جنوب سلطنة عمان؛ حيث تتميز هذهِ الولاية بوجود المعالم الأثرية العتيقة والقديمة جداً كوجود مواقع وأدوات منذ العصر الحجري القديم، وتوجد هنالك العديد من الأبار وعين للمياه، وتتمتع أيضاً بوجود الكثير من الكثبان الرملية والأودية والمنحدرات .

الموقع الجغرافي 

تقع ولاية مشقن على بُعد 350 كم شمال مدينة صلالة؛ حيث تتبعها أربع نيابات المتمثلة بـ: نيابة بندر ونيابة رملة، وأيضاً مرسود والظبيان، ويحدها من الشمال الغربي الشريط الحدودي للمملكة العربية السعودية.

تأتي ضمن المناطق ذات التضاريس الرائعة؛ حيث توجد على جهتها الغربية منطقه رملية، وأيضاً العراقيب والتلال الرملية، إضافةً إلى الكثبان الرملية ذات الشكل الجميل والأشكال المختلفة؛ حيث تم اعتبار أن ولاية مقشن المنطقة الإستراتيجية ذات المناطق الحدودية، وقررت الحكومة أن تقوم بإنشاء مراكز حدودية تعود للولاية، مرتبة وموزعة حسب الأهمية الحدودية مع توفير بعض الخدمات التي يحتاجها المواطن.

معلومات عامة

ولاية مقشن تعتبر إحدى الولايات المشهورة التي امتازت وتمتعت بالثروات النباتية والحيوانية، الأمر الذي جعلها تحظى بالعديد من الدراسات حتى أصبحت بعض أجزاء هذه الولاية من المحميات،  يعود ذلك لوجود أعداد كبيرة من قطيع الغزلان والرسوم وبقية الحيوانات المختلفة، وفي عهد السلطان قابوس بن سعيد المعظم تمتعت مقشن بالكثير من الخيرات والنعم؛ حيث تم إنشاء المدارس بمختلف المراحل مثل؛ مدارس التعليم الأساسي وأيضاً مدارس للتعليم العام؛ حيث بلغ عدد المدارس بها ست مدارس، وأيضاً تم إنشاء مركز صحي والعيادات الطبية، بالإضافة تم إنشاء محطة لتوليد الكهرباء، وكذلك مسجداً وعدداً من المحلات التجارية.

إقرأ أيضا:كلية التربية للعلوم الصرفة جامعة البصرة

تتميز الولاية بأنها من أهم مراكز القوافل في الربع الخالي، وطريقاً للرحالة والمستكشفين لهذهِ الصحراء، وأيضاً تمتعت هذه الولاية بموقع سياحي يجذب السياح من مختلف الجنسيات والدول، حيث تم اكتشاف بعض من المعالم الأثرية بهذهِ الولاية منها؛ مواقع النقش من العصر الحجري.

تتمتع مقشن بمميزات مثل؛ وجود الكثير من الكثبان الرملية وكذلك الأودية والمنحدرات، وتميزت منذ سنوات بوجود الكثير من الواحات وأشجار النخيل، وأيضاً وفرة المياه الجوفية وإنتاج التمور وبعض الحشائش والحمضيات، كما ينتشر بها العديد من الأبار وعين للمياه . 

الحرف والصناعات والفنون التقليدية

امتازت مقشن بالطابع البدوي الذي يعتبر من الفنون التقليدية القديمة، ومن الأمثلة عليه: (غناء الهوبال، الهبوت)، ويحترف سكان الولاية بمهنة الرعي، وخاصةً رعي الإبل، وأيضاً بزراعة النخيل والحشائش، ويقومون على صناعة الجلود والسعفيات، ويعمل العديد منهم في الجهات الحكومية والقطاع الخاص. 

الثقافة في ولاية مشقن

تتميز وتتمتع ولاية مقشن فيعمان بالفنون التقليدية الشعبية، من أمثلتها (الهبوت)، وهو فن اشتهر في أغلب ولايات محافظة ظفار، ويتم أيضاً عمل مسابقات كثيرة مثل مسابقات الإبل؛ منها (المزاينة)، وهي مسابقة تخص حيوان جمال الإبل، وكذلك مسابقة (المحالبة)، ومسابقة (مضمار الهجن العربية) الذي يقام أيضاً في ولاية ثمريت.

إقرأ أيضا:منطقة مارينا أم القيوين في أم القيوين

تشترك الولايتان؛ مقشن وثمريت، بمسابقتي (المزاينة والمحالبة)؛ حيث يعود ذلك لكونهما بدويتان في ظفار، وتقام هذهِ المسابقات في جميع دول الخليج، ذلك يعود للتواصل من خلال العادات وتقاليد دول الخليج العربية.

إن من أهم الفعاليات الثقافية المقامة في ولاية مقشن هي فعاليات القافلة السياحة الثقافية، وهي من الفعاليات التي أقامتها المديرية العامة الخاصة بالتراث والثقافة بالتعاون مع المديرية العامة للسياحة، وأيضاً مكتب والي مقشن؛ حيث إنها استمرت ثلاث أيام متواصلة. شارك في هذهِ الفعالية عدد من المؤسسات الحكومية؛ حيث تضمنت تقديم جلسات حوارية وحلقات متنوعة مثل؛ الأمسيات الشعرية وفعالية المشي الحر في نيابات أمثلتها؛ نيابة المشاش؛ حيث تم قيام أمسية ثقافية وفقرات فنية متنوعة فيها مع حضور عدد من الشعراء للأمسية، وهنالك تم عرض الشغل اليدوي والمأكولات التقليدية المتنوعة. كان هدف هذهِ الفعالية، من خلال إشراك المجتمع المحلي، نشر الثقافات المتنوعة منها السياحة وثقافة الوعي التراثي، وأيضاً التذكير بأبرز الفنون التقليدية والأماكن الأثرية والمقومات والمعالم السياحية التي تتمتع بها ولاية مقشن.

إقرأ أيضا:محافظة كفر الشيخ في مصر
السابق
ولاية عبري في سلطنة عمان
التالي
أين تقع عين الثواره