اقرأ » مرسيدس بنز
سيارات مرسيدس

مرسيدس بنز

مرسيدس بنز

أشهر من نارٍ على علم؛ لعل هذه المقولة في عالم صناعة السيارات لا تنطبق على شيء أكثر من العلامة التجارية لشركة مرسيدس بنز، فإن كنت خبيرًا أو محبًا للسيارات أو حتى غير مهتم بها على الإطلاق فلا بدّ أنك سمعت عن سيارات مرسيدس بنز وتعلم جيدًا مكانتها في سوق السيارات العالمي، فالشركة الألمانية العريقة استطاعت بعد سنوات طويل من العمل ربط اسمها في الأذهان عند البحث عن سيارة أو الحديث عن عالم السيارات بشكلٍ عام.

تاريخ مرسيدس بنز

عند الحديث عن تاريخ مرسيدس بنز فنحن نحكي قصة تاريخية عظيمة تحمل الكثير لنتعلمه منها دون أي مبالغة، ودون تحيز أيضًا فعراقة الماضي لا تعني الجودة في الحاضر، ولكن هنا الأمر مختلف فالنجاح واستمرارية المنافسة في سوق السيارات لقرابة الـ 100 عام أمر ملهم حقًا؛ لذا سنحاول اختصار كل هذه الأعوام وسرد الأحداث الهامة فقط في تاريخ الشركة الألمانية الرائدة بالتفصيل.  

نبذة عن ما قبل تأسيس مرسيدس بنز   

بالبحث عن مدى ارتباط مرسيدس بعالم السيارات، ستجد باختصار أن الشركة الألمانية هي أصل وأساس تلك الصناعة تقريبًا، وهذا ليس مدحًا أو مبالغة؛ فأول سيارة عملية بالتصور المعروف لدينا عن السيارة صممت وصنعت على يد كارل بنز؛ المساهم الأشهر في تأسيس الشركة هو صاحب براءة الاختراع لأول سيارة في التاريخ يمكنها نقل الناس بشكلٍ عملي وتعمل بمحرك احتراق يعتمد على البنزين كوقود له، في نفس العام تقريبًا الذي استطاع فيه الشريك المستقبلي له جوتليب دايملر تحويل المحرك العادي إلى محرك بنزين دون أن يلتقيا أو يتم الترتيب لذلك بينهم.

اقرأ أيضاً  ما هي عيوب محركات التيربو

أول سيارة مرسيدس

شق كل من العبقريين بنز ودايملر طريقهم في صناعة السيارات والمحركات بشركات متعددة، إلى أن جاء العام الأهم في تاريخ الشركة الألمانية البداية الأكثر جدية وقوة؛ ففي عام 1901 ظهرت أول سيارة مرسيدس ناتجة من الشراكة بين شركة بنز وشركة دايملر الذي لم يحالفه الحظ أن يشهد هذا الإنجاز لموته المبكر، سيارة بقوة 35 حصان وبتصميم جديد ومختلف جعلها تبرز بقوة في سباق نيس للسيارات في مارس من نفس العام، ومن ثم بدأت رحلة من تلك السيارة الخفيفة والقوية لتستمر سيارات مرسيدس بشكلها المختلف وتقنياتها العالية في لفت الأنظار داخل السباقات.  

تأسيس شركة مرسيدس  

كل ما مضى هو تمهيد وشركات مؤقتة لأقدم صانعي سيارات في العالم فحتى عام 1926 لم تكن شركة مرسيدس وعلامتها التجارية موجودة بعد، بل كانا كيانين منفصلين وهم شركة بنز وشركة DMG، الشركتان اللاتي أنهكتهم كغيرهم الحرب العالمية الأولى، ولضمان الاستمرار بالمنافسة في سوق السيارات كان عليهم الانضمام في كيان واحد قوي بدء التمهيد له منذ عام 1924 وحتى يونيو 1926 عندما تأسست شركة دايملر بنز إيه جي التي شاركت بقوة في معرض برلين للسيارات في أكتوبر من نفس العام بأول موديلات سيارات متطورة تحت أسم العلامة التجارية مرسيدس بنز.    

الانطلاقة وأسرع سيارة في العالم  

بعد أقل من عام من تأسيس العلامة التجارية مرسيدس بنز وبالتحديد في أوائل 1927 أبهرت الشركة الألمانية العالم بأسرع سيارة تجول العالم، النموذج (K) ذو قاعدة الإطارات القصيرة لتدعيم السرعة قد حقق بحلول شهر أبريل من عام إنتاجه مبيعات قياسية لم يشهدها سوق السيارات من قبل.

مقالات عن مرسيدس بنز