تكنو لايف

ميزات موقع سوق

ميزات موقع سوق

موقع سوق

يعرف موقع سوق أو “أمازون الشرق الأوسط” كما يسمِّيه البعض بأنه واحدٌ من أكبر مواقع التجارة الإلكترونيّة وأكثرها انتشاراً في العالم العربي، حيث يعدّ بمثابة منبرٍ يضمّ آلاف المنتجات التي يحتاجها الفرد في حياته اليومية وشبكةً سريعة النمو والانتشار، وذلك تزامناً مع ازدياد أعداد المتسوّقين عبر الإنترنت يوماً بعد يوم؛ حيث يجذب الموقع ما يزيد عن 23 مليون زائراً شهرياً، وإضافةً إلى كونه موقعاً يعمل بالبيع بالتجزئة؛ فهو يعمل كسوقٍ للبائعين من جهاتٍ خارجيّةٍ، بحيث يمكن استخدامه لعرض كافّة المنتجات المراد بيعها، ويُعزى هذا النجاح الكبير إلى مجموعةٍ من المميّزات التي يتمتع بها الموقع، ومنها: 

  • يعرض موقع سوق أصنافاً عدّة من المنتجات التي تندرج تحت فئاتٍ مختلفة، ومنها: الإلكترونيات، المنتجات المنزلية، الساعات، العطور، والأزياء وغيرها. 
  •  يُستخدم موقع سوق كمنصّةٍ تلجأ إليها مختلف الجهات التجارية لبيع أصنافٍ عديدةٍ من السّلع والبضائع.
  •  يُتيح موقع سوق المجال للأفراد ببيع مختلف السّلع الجديدة والمستعملة.
  • يغطّي مجموعةً كبيرةً من الدول العربية. 
  • تجاوز حدود المكان والزمان وأتاح لمستخدميه فرصة التسوّق والبحث عن مختلف السّلع والبضائع في أيّ مكانٍ وزمان وبمجرّد كبسة زر.
  •  يقدّم كافة الخدمات المتعلقة بعمليات البيع والشراء بشكلٍ مجانيٍّ بالكامل ودون الحاجة لدفع أيّة عمولة. 
  •  يعرض مجموعةً من البضائع الفريدة من نوعها والتي قد لا تتوفّر في الأسواق المحلية. 
  •  يزوّد زائريه بالمعلومات اللازمة عن المنتجات أو الخدمات التي يقدّمها، وبذلك يمنحهم حرية الاختيار ومقارنة الأسعار قبل الشراء. 
  •  يعمل باستمرار على تطوير الأداء التجاري للشركات. 
  •  يحرص الموقع على النمو والتطوّر بشكلٍ مستمر؛ مما يساعد على تحسين نوعية المنتجات وتحسين وظائف الخدمات. 
  •  يبدي اهتماماً كبيراً بعملائه؛ حيث يعمل على دراسة سلوكهم ومعرفة احتياجاتهم المختلفة، وبذلك يساهم في بناء علاقةٍ مثمرةٍ ومستدامةٍ فيما بينهم. 
  •  يسعى على الدوام لتحسين طرق التسويق لتصبح أسهل وأسرع وأكثر فاعلية، كما يسعى لتسهيل إجراءات بيع وشراء المنتجات المختلفة. 
  •  يحرص على الحفاظ على ديمومة العلاقة التي تربط ما بين روّاده من باعةٍ ومشترين. 

التنظيم العام والأقسام الرئيسيّة في الموقع

لا بدّ من الإشارة إلى الميزة الأهم وهي أن الموقع يمتلك هيكلاً تنظيمياً واضحاً يساعد في الوصول إلى أقسامه المختلفة بكل سهولة، حيث أن هذا الموقع يراعي الفروقات الفردية ويصنف البضائع المعروضة ضمن أقسامٍ رئيسيّةٍ ليُسهل الوصول إليها، وهذه الأقسام تشمل: 

إقرأ أيضا:ما هو موقع هتلاقي في مصر
  • قسم الأزياء والموضة:  قسم مخصّص لعرض الأزياء المختلفة لكلا الجنسين. 
  • قسم الأجهزة المنزلية والمطبخ والتخزين: قسم مخصّص لعرض الأجهزة المنزلية المختلفة ومستلزمات المطبخ، كما يضمّ مجموعةً من المنتجات الخاصة بالتخزين. 
  • قسم السوبر ماركت: قسم مخصّص لعرض المواد التموينية المختلفة. 
  • قسم الجوالات: قسم مخصّص لعرض مجموعةٍ متنوّعةٍ من الجوالات القديمة والحديثة، وفيه أيضاً مجموعةٌ كبيرةٌ من الساعات الذكيّة وإكسسوارات الجوالات المختلفة. 
  • قسم الكمبيوتر والأجهزة اللوحية: يعرض هذا القسم أنواعاً عديدةً من أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية و اكسسواراتها، كما يقدّم حلولاً مختلفة للإنترنت وبرامج الكمبيوتر والطابعات.
  • قسم الإلكترونيات: قسم مخصّص للإلكترونيات المختلفة، وتشمل: أجهزة المسرح المنزلية، أجهزة العرض، التلفزيونات، والكاميرات وغيرها.  
  • قسم الصحة والجمال: يعرض هذا القسم كافة المنتجات الخاصة بالعناية بالصحة والعناية الشخصية، كما يضمّ مجموعة من المكياجات والعطور وغيرها. 
  • قسم الطفل والألعاب: قسم مخصّص لعرض مستلزمات الطفل المختلفة؛ من عربات ومقاعد وحقائب وغيرها، كما يعرض مجموعةً متنوعةً من الألعاب. 
  • قسم الأدوات المنزلية: قسم  يعرض مجموعةً منوّعةً من الأدوات المنزلية، مثل: معدات الطبخ، وأجهزة التحميص وغيرها. 
  • قسم الكتب: هو قسمٌ يضمّ مجموعةً منوّعةً من الكتب التي تندرج تحت فئاتٍ معيّنةٍ، وهي: الكتب التعليمية، كتب نمط الحياة، الروايات الكوميدية والتصويرية، وكتب الأطفال وغيرها الكثير.

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
كيف تعلن عن سيارتك 4 Sale
التالي
ما هو موقع مريدي