تكنو لايف

ميزات موقع wuzzuf في الإمارات

ميزات موقع wuzzuf في الإمارات

موقع wuzzuf في الإمارات

ولّت الأيام التي كان فيها التوظيف عن طريق الإنترنت حكراً على الفئة التي تمتلك معرفةً تكنولوجيةً كبيرة وصارت هذه الوسيلة متاحةً للجميع، حيث انتشرت في الآونة الأخيرة مجموعة كبيرة من مواقع التوظيف الإلكترونية التي أحدثت ثورة كبيرة في المجال وساعدت الكثير من أصحاب العمل والباحثين عنه في الحصول على الخبرات والفرص المناسبة لهم، ومن أهمها موقع wuzzuf الذي يعتبر واحداً من أشهر مواقع التوظيف الإلكترونية وأكثرها ارتياداً وذلك لتمتعه بالعديد من المميّزات ومنها: 

  • أنه موقع بسيط ومنظم واستخدامه سهل للغاية، وهو مصمّم بطريقة تراعي الفروقات الفردية وتجعل التجوّل في أقسامه أمراً ممتعاً. 
  • أنه يعرض ما يزيد عن 50 وظيفة بشكل يومي، وهذا بدوره يزيد من احتمالية حصول الباحثين عن عمل على الوظيفة المناسبة لهم خلال فترة قصيرة. 
  • أنه يتعامل مع ما يقارب 3000 شركة في مختلف الاختصاصات والمجالات، ولذلك فهو يعرض فرص عمل تناسب جميع الأفراد على اختلاف خبراتهم وتخصصاتهم. 
  • أنه حريص على ثقة زوّاره بشكل كبير ولذلك فهو يتأكد من السجل التجاري للشركات قبل عرض الفرص الشاغرة التي تقدمها على الموقع. 
  • أنه قدّم خدمات مختلفة لما يزيد عن 10,000 شخصٍ ما بين أفراد وشركات منذ شهر أيار للعام 2012 وحتى هذه اللحظة.
  • أنه يغطّي إعلانات التوظيف في عدد كبير من الدول التي تشمل كلاً من: السعودية، والإمارات، ومصر، والهند، والكويت، وتركيا، والبحرين، وأوكرانيا، ولبنان، وكولومبيا، وتونس، وإندونيسيا، والأردن، والمغرب، وعُمان، وقطر، والصين، والولايات المتحدة، وكندا، وألمانيا، وغانا، وكينيا، وماليزيا، وروسيا وغيرها. 
  • أنه يتضمن محرّك بحث متطور يتيح لمستخدمه الوصول إلى الفرصة التي يبحث عنها من بين آلاف الفرص المعروضة على الموقع بسرعة وكفاءة وبأقل وقت وجهد ممكن، حيث تتمّ تصفية النتائج وفقاً لكلّ من: الدولة، والمدينة، والمنطقة، ونوع العمل، ومستوى الخبرة المطلوبة، والمسمّى الوظيفي. 
  • أنه يتيح لمستخدمه الاطلاع على فرص العمل التي نُشرت على الموقع خلال الـ 24 ساعة الفائتة، أو في الأسبوع الماضي، أو في الشهر الماضي ولذلك فهو يساعده في البقاء على اطلاع على أحدث الشواغر المتوفرة أولاً بأول. 

طريقة استخدام موقع wuzzuf في الإمارات 

للاستفادة من كافة المميّزات التي عُرضت فيما سبق لا بدّ من معرفة الطريقة الصحيحة لاستخدام هذا الموقع، فيما يلي إرشادات عامّة لتحقيق الفائدة المرجوة من موقع wuzzuf في الإمارات: 

إقرأ أيضا:موقع olx ksa
  • هذا الموقع مقسّمٌ لجزئين رئيسيين هما: جزء مخصّص للباحثين عن عمل، وجزء آخر مخصّص لأصحاب الشّركات الذين يبحثون عن كفاءات، لتوظيفهم في الشّركات الخاصة بهم، ويمكن لكلّ منهما إنشاء حساب خاصّ على الموقع. 
  • يتم إنشاء حسابٍ جديد بكلّ سهولة عن طريق الضّغط على الأيقونة الدالة على الحساب الشخصي والموجودة في الزاوية العلوية اليمنى لشاشة الموقع، لتظهر شاشة جديدة فيها المعلومات الشخصية المطلوبة لإنشاء الحساب وأولها نوعه؛ حيث يجب بداية تحديد فيما إذا كان الحساب خاصاً بشخص باحث عن عمل أو بصاحب شركة، ومن ثم تعبأ باقي المعلومات الشخصية حتى تتمّ عملية إنشاء الحساب بنجاح. 
  • بوجود الحساب الشخصي يمكن للباحث عن عمل تحميل سيرته الذاتية، والبحث عن الوظيفة المناسبة ضمن فئاتٍ عدّة يوفرها الموقع، والاستفادة من محرك البحث المتطور في البحث عن الوظائف المختلفة بشكلٍ أسرع، كما يمكن لأصحاب الشّركات نشر الإعلانات الخاصة بالشواغر المتوفرة لديهم، والبحث عن السير الذاتية للكفاءات التي تلائمهم. 

عيوب استخدام موقع wuzzuf في الإمارات 

على الرغم من المزايا العديدة التي يقدمها هذا الموقع لمستخدميه إلا أنه كغيره من مواقع التوظيف الإلكترونية له مجموعة من العيوب التي تتلخّص فيما يلي:

  • أنه لا يوفر عنصر التفاعل بين المرشح للوظيفة والشركة، وفِي أغلب الأحيان لا يتمكن المتقدم للوظيفة من التواصل مع أحد ممثليها للاستفسار عن أمر معين. 
  • أن المعلومات الشخصية الموجودة على الموقع قد تكون عرضة للاستخدام السيء من بعض الفئات. 
  • أن المعلومات الشخصية الموجودة في بعض السير الذاتية قد تكون غير صحيحة. 

على الرغم من وجود هذه العيوب وغيرها فهذا لا يلغي كون مواقع التوظيف الإلكترونية واحدة من أهمّ الثورات التي حدثت في عالم التوظيف، ولها مستقبل كبير ينتظرها في السنوات القادمة.

إقرأ أيضا:كيف أستخدم موقع وسيط الكويت

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
أفضل 6 برامج تصميم
التالي
موقع Motory