أجهزة

ميزات نظارة الواقع الافتراضي HTC Vive

ميزات نظارة الواقع الافتراضي HTC Vive

نظارات الواقع الافتراضي 

تُعرف نظارات الواقع الافتراضي باسم Virtual Reality Headset، وهي عبارة عن جهاز إلكتروني يحتوي على شاشة؛ يتم وضعها على العينين، وتثبتها على الرأس باستخدام حزام يحيط بالرأس، تعمل تلك النظارات على إدخال بيانات الواقع الافتراضي لمن يرتديها؛ فتعمل على جعل الشخص يعيش تجربة مميزة قريبة من الواقع، وتعتبر جزء بسيط من أنظمة الواقع الافتراضي؛ فهناك العديد من الأنظمة الأخرى التي تعمل بشكل متكامل؛ لكي تؤثر على معظم حواس الإنسان للاستماع بتجربة افتراضية متكاملة قريبة جدًا من الواقع. 

نظارة الواقع الافتراضي HTC Vive

تقدم نظارة HTC Vive تجربة رائعة لمحبي تجربة مغامرة الواقع الافتراضي؛ إذ تعتبر هذه النظارة خطوة كبيرة تجاه الألعاب الواقعية؛ فهي تنقل المستخدم لعالم غير محدود وهو جالس في مكتبه أو غرفته، كما توفر للمستخدم التحرك بحرية مطلقة باستخدام جهاز التعقب SteamVR، وهذا للاستمتاع بالألعاب؛ ولكي يعيش المستخدم الإثارة، فتمثل النظارة تحدي قوي جدًا لنظارات Oculus.

أهم ميزات نظارة الواقع الافتراضي HTC Vive

المواصفات التقنية

  • المعالج: Intel® Core™ i54590 or AMD FX™ 8350. 
  • موصل الـ USB: USB 2.0.
  • السعة: 4GB RAM. 
  • نظام التشغيل: Windows7، Windows8، Windows10. 
  • مشغل الفيديو: HDMI 1.4, DisplayPort 1.2. 

التصميم

  • تتمتع النظارة بتصميم عصري مميز.
  • تتوفر بالعديد من الألوان لتناسب مختلف الأذواق، ومنها (الأسود، الأبيض، الأزرق، الأحمر).
  • تحتوي النظارة على سماعة رأس، ومسندان للوجه، ومسند للأنف. 
  • تحتوي على مقبضان للتحكم. 

المساحة المحددة للعب

لا يوجد حد أدنى للتحرك وللوقوف والجلوس، أما بالنسبة لمقاس الغرفة المخصصة للعب؛ فيجب أن تكون ما بين 2m x 1.5m، و 3.5m x 3.5m، ويمكن للمستخدم اللعب بكل أمان، فتحتوي النظارة على نظام Chaperone، يعمل على التنبيه بالحدود الخاصة باللعب.

إقرأ أيضا:طريقة تصوير شاشة الكمبيوتر فيديو

وحدات التحكم 

  • مدة استخدام النظارة عند شحنها بالكامل تصل إلى 6 ساعات. 
  • متوفرة بوصلات شحن خارجية Micro-USB. 
  • متوفرة باثنين من وحدات تحكم مصنوعة من البلاستيك الصلب، وتحتوي على العديد من الأزرار، التي تستخدم أثناء اللعب للإمساك، وإظهار القائمة، وزر النظام، وناد للمراحل الثنائية؛ فهي مثالية للألعاب القتالية بالأخص، ومخصصة لإطلاق النار والتصويب؛ فاللعب بها يحاكي الواقع ويجعل الفرد وكأنه ممسك ببندقية أو سيف حقيقي. 
  • تفاعل وحدات التحكم بشكل واقعي من خلال اللمس، كما أنها تحتوي على ضوابط حدسية وإيمائية.

سماعة الرأس والنظارة

  • تحظي السماعة بمظهر جيد، مصنوعة من البلاستيك المحفور. 
  • تتلاءم هذه السماعة مع العديد من النظارات.
  • تحتوي على كاميرا أمامية قابلة للتبديل أو التعديل لكي تريح العينين.
  • تأتي الشاشة من نوع Dual AMOLED 3.6 إنش diagonal، وبدقة 2160 x 1200 pixels combined.
  • يبلغ مجال الرؤية 110 درجة.
  • يبلغ معدل التحديث 90 هرتز. 
  • يمكن بسهولة أن يتم توصيلها بميكروفون متكامل.
  • يمكن تعديل الحدقتين، أما لراحة العينين، كما يمكن تعديل المسافة بين العين والعدسة. 
  • حازت النظارة على دعم كبيرة من المطورين.
  • تأتي الألعاب التي تدعم العمل على نظارات الواقع الافتراضي مصممة بطريقة تقلل من الغثيان والدوخة أثناء استخدام نظارات HTC Vive. 
  • تحتوي النظارة على كاميرا أمامية ذكية، تعمل على توفير لقطات بسيطة من العالم المحيط، من خلال شاشة صغيرة تظهر بجانب وحدة التحكم اليمنى؛ للتحدث مع الأشخاص وتناول المشروبات المفضلة بدون خلع النظارة، ولكن لم تتحقق بشكل جيد لأنها إما يتم اختيارها لوضع التشغيل دائمًا أو وضعها على وضع الأغلاق، وعدم وجود إمكانية للتبديل. 
  • يمكن التحكم بخاصية عرض الغرفة بسهولة بداخل اللعبة من خلال الضغط على زر القائمة مرتين متتاليتين، ولكن تلك الطريقة تعطي عرض غير واقعي أو غريب للغرفة. 

هاجر علي 25 عاماً، خريجة جامعة عين شمس تخصص الآثار الإسلامية لعام 2017، تعمل في كتابة المحتوى وكمترجمة باللغتين العربية والانجليزية لدى عدة شركات لأكثر من 6 سنوات. تفضل الكتابة بالعديد من المجالات مثل الاثار والسياحة والفنون كالرسم والتصميم والديكور، لأنها درست دبلومة شاملة عن التصميم الداخلي والديكور. ومن هواياتها المفضلة القراءة والبحث؛ فالقراءة تساعد على الإطلاع وتعلم كل جديد بمختلف المجالات، والإطلاع على الثقافات المختلفة، كما أنها تفضل تعلم اللغات.

السابق
كيفية استرجاع حساب جيميل
التالي
عيوب نظارة الواقع الافتراضي Microsofts Hololens