اقرأ » ناحية أحمد الرفاعي في محافظة ميسان
العراق دول ومعالم

ناحية أحمد الرفاعي في محافظة ميسان

ناحية أحمد الرفاعي في محافظة ميسان

ناحية أحمد الرفاعي

تعد ناحية أحمد الرفاعي أحد نواحي محافظة ميسان الواقعة في جنوب شرق العراق؛ حيث تبلغ المساحة الكلية لها حوالي 915 كيلومتر مربع، وجاءت تسمية هذه الناحية نسبة إلى السيد أحمد الرفاعي بن السيد سلطان، ولكنها عُرفت قديماً بإسم ناحية أُم عبيدة نسبةً إلى قرية أم عبيدة التي سكنتها عشائر عبادة.

سكان ناحية أحمد الرفاعي

بلغ عدد سكان هذه الناحية وفق احصائيات عام 2014؛ ما يقارب 13.792 نسمة؛ حيث أن غالبية سكانها هم من عشائر البو دراج، وعشيرة المريان، وعشائر البزون، والسادة الياسر.

حدود ناحية أحمد الرفاعي

يحد هذه الناحية من الغرب قضاء الرفاعي، ومن الشمال ناحية كميت، كما يحدّها من الشرق قضاء الميمونة، ومن الجنوب ناحية السلام.

الزراعة في ناحية أحمد الرفاعي

يعتمد معظم سكان هذه الناحية على الموارد الزراعية بشكل كبير؛ حيث تبلغ مساحة الأراضي الصالحة للزراعة حوالي 360.000 دونم، تستمد هذه الأراضي الزراعية تغذيتها من جهة الغرب من جدول السابلة المتفرع من نهر الغراف في قضاء الرفاعي ومن جهة الشرق من جدول البزون في نهر الشذيرية.

المعالم الأثرية في ناحية أحمد الرفاعي

تضم ناحية أحمد السلام أكثر من 90 تل أثري؛ إذ تعود هذه التلال إلى العصور العباسية والأموية وعصور ما قبل الإسلام، كما يوجد فيها سلسلة أثرية تسمى شاطئ الخيضر الذي يمتد من قضاء الحي إلى منطقة بكيشات وينتهي في منطقة الشنبكي امتداداً إلى ناحية السلام.

ويعتبر مرقد السيد أحمد الرفاعي أهم المعالم الأثرية الموجودة في هذه الناحية؛ إذ يُعد معلماً أثرياً وسياحياً ذو مكانة كبيرة لدى الناس؛ حيث يقوم بزيارته السياح من داخل وخارج العراق.

نبذة عن محافظة ميسان

تعتبر محافظة ميسان أحد محافظات العراق الإثني عشر؛ حيث تقع على الحدود الإيرانية من الجهة الشرقية؛ كما تبلغ مساحتها 16.72 كيلومتر مربع. وقد تأسست هذه المحافظة في فترة حكم السلوقيين التي امتدت في الفترة ما بين 311 و 247 قبل الميلاد، ولكن بعد ضعف حكم السلوقيين؛ استقلت محافظة ميسان لـ تصبح من أهم الدويلات في التاريخ.

تتألف المحافظة من 6 أقضية وهي أقضية؛ علي الغربي، والميمونة، والكحلاء، والعمارة، والمجر، وقلعة صالح. بالإضافة إلى 9 نواحي وهي؛ السلام، والعدل، وبني هاشم، والعزيز، والمشرح، وكميت، والخير، وعلي الشرقي، وناحية سيد أحمد الرفاعي.

سكان محافظة ميسان

وفق احصائيات عام 2014؛ فقد بلغ عدد سكان هذه المحافظة حوالي 1.421.234 نسمة، حيث يسكنها عدة قبائل من أهمها؛ قبائل بني كعب، وبني لام، وكنانة، وخفاجة.

اقتصاد محافظة ميسان

من أهم ما يميز اقتصاد محافظة ميسان هو وجود شركة نفط ميسان فيها؛ التي تقوم بالإشراف على حقول النفط التابعة للمحافظة؛ من أهم هذه الحقول: حقول البزركان، وحقل نور الذي تقوم بإدارته شركة هاليبرتون الأمريكية، كما من المتوقع أن إنتاج النفط في هذه الشركة يصل إلى 500- 600 ألف برميل يومياً.

التعليم في محافظة ميسان

تضم محافظة ميسان 616 مدرسة إبتدائية، و 134 مدرسة ثانوية، بالإضافة إلى جامعة واحدة فقط والعديد من المدارس والمعاهد المهنية.  

كما وتشتهر محافظة ميسان وأقضيتها ونواحيها مثل ناحية أحمد الرفاعي التي تحدّثنا عنها في بداية المقال؛ بتراثها العراقي العريق الذي تعرّض مؤخراً للتخريب والإهمال من قبل الجهات المعنية والسكان، الأمر الذي دعا خبراء الآثار والتراث إلى المطالبة بمنع عمليات الحفر العشوائي في المحافظة ونواحيها.