العراق

ناحية جامانكي في محافظة دهوك

ناحية جامانكي في محافظة دهوك

موقع ناحية جامانكي

تقع ناحية جامانكي في قضاء العمادية، الواقع وسط محافظة دهوك في إقليم كردستان شمال العراق، وتعد مدينة العمادية هي المركز الإداري لهذا القضاء، أما مدينة دهوك فهي مركز المحافظة.

محافظة دهوك

تقع المحافظة في إقليم كردستان العراقي، وتمتاز المحافظة بأهمية تاريخية وجغرافية اكتسبتها بسبب وجود مجموعة من الآثار والمنحوتات القديمة، واكتشفت هذه الآثار في التلال والكهوف الموجودة في المحافظة، كما تقع المحافظة على حدود دولتين، ويعبر منها خط المواصلات الدولي الذي يربط العراق بتركيا والدول الأخرى، كما يمر فيها خط النفط الواصل بين كركوك وشمال غرب تركيا.

تحيط الجبال محافظة من ثلاث اتجاهات، وهي: الجبل الأبيض من الشمال، وجبل زاوا من الجنوب، وجبل مام سين من الشرق، أما غرباً فيحدها سهل سيميل الزراعي.

تتألف المحافظة من تشكيلة سكانية تتكون من: العرب، والتركمان، والأكراد، كما يتبع سكانها أكثر من ديانة، من بينها الإسلام والمسيحية، إضافةً إلى الأشوريين، والكلدانيين، والسريان، والإيزيديين.

قضاء العمادية

يضم قضاء العمادية أربعة مدن رئيسية، يتبع لكل منها مجموعة من النواحي، وهذه المدن هي: العمادية، وبامرني، وبرواري، وكاني ماسي، وسرسنك.

إقرأ أيضا:مدينة برشلونة في إسبانيا

تبلغ مساحة العمادية 93كم2، يعيش عليها ما يقارب 11 ألف نسمة، وتقع المدينة في محافظة دهوك، على مسافة تبعد 570كم شمال بغداد، ويعود تاريخها إلى أكثر من 1000 سنة، حيث عاش فيها الملوك الآشوريون والميديون وسلاطين الأكراد، وتقع هذه المدينة على ارتفاع 1000م عن الأراضي المحيطة بها، ويبدو شكلها للناظر من بعيد كالقلعة الكبيرة، ويعطي شكل المدينة المرتفع منظراً طبيعياً جميلاً، وهي تعد من المدن التي تجذب السياح، إلا أنه يتم الوصول إليها من خلال طريق وعر.

نظراً للتاريخ القديم لهذه المدينة فقد أطلق عليها مجموعة من الأسماء على مر السنوات، ومن بينها: آمات، وآماتي، وآفاهي ميديا، وآشب، والعمادية، ويعد اسم آماتي هو الاسم الأقدم لها.

المواقع الأثرية في مدينة العمادية

يوجد في مدينة العمادية الواقعة ضمن محافظة دهوك مجموعةً من المعالم الأثرية، منها بوابة العمادية القديمة، والمنارة الكبيرة، والقبة، والبوابة الزرادشيتية، كما تحتوي المدينة على معلمين سياحيين يعتبران من أهم المعالم على مستوى المحافظة، وهما:

  • آثار مدرسة قوبهان: تعد هذه المدرسة من المعالم الأثرية السياحية الهامة في المدينة، وتقع في الجزء الشمالي الشرقي منها، وهي تقع ضمن حديقة مليئة بالأشجار، وكانت هذه المدرسة مختصةً بالعلوم الإسلامية خلال القرن السابع عشر، وتبقّى منها حالياً بعض الجدران التي يقصدها الكثير من السياح.
  • مصيف سولاف: يقع هذا المصيف على بعد 4كم من بلدة العمادية، ضمن وادٍ ممتلئ بالأشجار، وتجري فيه المياه العذبة وهي المسماة سولاف، وتنبع هذه المياه من سفح الجبل وتنحدر باتجاه رياض العمادية لتكوّن ما يشبه التلال، وبنيت مجموعة من الفنادق والمنتجعات لخدمة السياح في هذه المنطقة.

معالم مميزة في مدينة العمادية

تقع العمادية على طريق الحرير التاريخي، ويحوي هذا الطريق ثلاثة أبواب، وهي:

إقرأ أيضا:القانون العام في العراق
  • باب زيبار شرقاً: يمتد منه طريق يستعمل لنقل الحيوانات، ويمتد إلى مدينة أربيل.
  • باب الباشا: يعلو هذا الباب شعار عائلة الباشا التي كانت تحكمها في ذلك الوقت، ويمتد منه طريق يطلق عليه كولانا قوحا، الذي يمتد شمالاً ليصل إلى مدينة جلميرك التاريخية في تركيا.

باب الموصل: يقع في الجهة الغربية، ويمتد ليصل إلى مدينة الموصل، وكان يستعمل سابقاً لنقل البغال من مدينة إلى أخرى.

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
تقسيم ولاية الحمراء في سلطنة عمان
التالي
سوق العراق للأوراق المالية