تكنو لايف

نصائح قبل شراء كاميرا مستعملة من المالك

نصائح قبل شراء كاميرا مستعملة من المالك

تاريخ تطور الكاميرا

تعد الكاميرا من الاختراعات التي بدأت فكرتها في الظهور منذ مئات السنين وبقيت في تطور وتحديث حتى يومنا هذا، فقد كانت أول فكرة تحاكي مبدأ الكاميرا في عهد أرسطو، حيث عُرف التصوير في الغرف المظلمة، ثم ظهرت الغرف المظلمة التي ترسم الأشياء الخارجية بداخلها وذلك بالاعتماد على أشعة الشمس وكان ذلك في عهد ليوناردو دافنشي وما بعده، وفي عام 1550 اخترع جيرولامو كاردانو العدسة البصرية محدبة الوجهين والتي تساعد على النظر، وفي عام 1658 سعى العالم ثوماس راسموسن في تطوير علم التصوير، وفي عام 1685 استمر العالم الألماني جوهان تزان في تطوير هذا العلم ولحقه الكثير من العلماء في سعيهم لذلك، بعدها بدأ العالم داجير في محاولاته لتصميم أول آلة تصوير واستمرت هذه المحاولات لمدة 17 عامًا وحقق مراده عام 1839 إذ نجح في تصميم أول آلة تصوير ضوئية وكان اختراعه الأول من نوعه.

بعد ذلك بدأت الكاميرات بالتطور ففي عام 1861 تمكن العالم جيمس ماكسويل في إخراج أول صورة ملونة، وفي عام 1888 اخترع العالم جورج ايستمان آلة تصوير الكوداك، وتوالت الاختراعات حتى ظهرت الكاميرا المزودة بالفلاش، وفي عام 2000 حدثت ثورة في مجال آلات التصوير إذ تم صنع أول هاتف محمول يحتوي على كاميرا وكان ذلك في كوريا الجنوبية من قبل شركة سامسونج.

إقرأ أيضا:طريقة عمل حساب جوجل

نصائح مهمة عند شراء كاميرا مستعملة من المالك

  • السمعة الجيدة: عند التفكير بشراء كاميرا مستعملة يجب البحث عن كاميرا لها سمعة جيدة؛ لأنّ الشركة المصنعة أنتجتها لكي تبقى طويلاً وتستمر لتعمل بسلاسة وقوة حتى لو انتقلت لعدد من الأشخاص قبل أن تصل إليك، مع الأخذ بعين الاعتبار أنّ مثل هذا النوع من الكاميرات لن تكون رخيصة كما يظن البعض.
  • المظهر الخارجي: يجب التركيز على الهيئة الخارجية للكاميرا ومعاينة أجزائها ابتداء من القبضات وحتى عدسة المشاهدة، فإن وجدت دلائل لكثرة الاستخدام فهذا يدل أنّ مالكها لم يعتني بها على أكمل وجه.
  • عداد الغالق: والمقصود بذلك عدد الصور التي التقطتها الكاميرا، إذ يجب الانتباه إلى عدد النقرات لأنّها تمنح فرصة للتعرف على حجم الاستخدام الذي مرت به الكاميرا، فإن كانت عدد النقرات تزيد عن 35.000 خلال سنة فهذا يعني أنّ مالكها استخدمها لالتقاط ما يقارب 95 صورة يوميًا وهذا استخدام كثير، إما إن كان عدد النقرات لا يزيد عن 1000 فهذا يعني أنّ الكاميرا استخدمت بشكل قليل.
  • الوصلات: يجب تفحص الوصلات لأنّها من الأجزاء المهمة، وذلك للتأكد من عدم تعرضها للاستخدام الخاطئ، كما يجب خلوها من الضربات والبقع والصدأ.
  • التجربة: يجب الطلب من المالك أخذ الكاميرا لبعض الوقت والقيام بتجربتها فإن رفض ذلك فيجب التراجع عن شرائها والبحث عن كاميرا أخرى.
  • الصوت: من المفترض بأنّ الكاميرا من الآلات التي لا تصدر أي صوت وإن أثبتت التجربة خلاف ذلك يتوجب غض النظر عن عملية الشراء، ويمكن التأكد من صوتها من خلال إمساكها وهزها بقوة.
  • اختبار الشاشة: يجب التأكد من عمل الشاشة فإن كانت تعمل فالوضع جيد وإن كانت لا تعمل فإنّها لن تعمل لاحقًا، كما يجب التحقق من قابليتها للقلب والتحريك لأنّها تتعرض للتلف أو الكسر بسرعة بسبب ضعف هيكلها.

أسباب شراء كاميرا مستعملة

تمتاز الكاميرات الاحترافية بطول عمرها الافتراضي رغم ذلك فإنّ أسعار المستعمل منها ينخفض بشكل سريع وملحوظ، ويعود السبب في ذلك لتنافس أكبر شركتين متخصصتين في صناعة الكاميرات وهما: نيكون وكانون في إطلاق أنواع جديدة من الكاميرات تحمل ميزات أكثر، ولهذا السبب يعرض مالكو الكاميرات القديمة كاميراتهم للبيع من أجل الحصول على أحدث نوع متوفر في السوق، لذلك يتجه الأشخاص الذين يرغبون باقتناء كاميرا في شراء تلك الكاميرات المستعملة وذلك بهدف توفير المال المهدور عند شراء كاميرا جديدة تحمل نفس مواصفات تلك المستعملة.

إقرأ أيضا:سوق سبلة عمان

هل تفتقد الكاميرات ذات الموديلات القديمة الكثير من الميزات؟

يعتقد الكثير من المصورين الجدد المتحمسين لدخول مجال التصوير الفوتوغرافي بأنّ الحصول على كاميرا حديثة بسعر مرتفع أفضل من شراء كاميرا قديمة ومستعملة باعتقادهم أنّها تفتقد للكثير من الخصائص والمزايا الموجودة بتلك الأنواع الأحدث، وهذا اعتقاد باطل؛ لأن المميزات والخصائص في الأنواع القديمة والحديثة متشابهة إلى حد كبير، خاصة فيما يتعلق بالأنواع التي صدرت في أخر ثلاث أو أربع سنوات مضت، فنجد أن كل إصدار جديد يتشابه لحد كبير مع الإصدارات السابقة لكن يضاف إليه ميزات بسيطة، مثل: رفع دقة شاشة العرض، وإمكانية الاتصال عبر الواي فاي.

إقرأ أيضا:ما هي أنظمة التشغيل وبرامج الكمبيوتر
السابق
برنامج تصليح الفلاشات
التالي
كيفية عمل باسورد للواي فاي