تكنو لايف

نظام تشغيل أبل ماكنتوش

أبل ماكنتوش

عُرف نظام أبل ماكنتوش Apple Macintosh على أنه أحد أنظمة تشغيل الحواسيب، التي تعود ملكيته وإنتاجه إلى شركة أبل المعروفة؛ حيث يُشار إليه باختصار ماك Mac، وقدمت منه الشركة الامريكية عدة إصدارات كان آخرها إصدار Big Sur، الذي كشفت عنه أبل مؤخراً وسيتم توفره في أقرب وقت، وهو يحمل تحديثات عديدة على متصفّح سفاري وتطبيقي الرسائل النصية والخرائط.

يُعرف أيضاً نظام التشغيل ماك أو إس Mac OS على أنه المجموعة المتسلسلة لأنظمة التشغيل القائمة، وهي الإصدارات السبع الأولى من أبل ماكينتوش، وتعتمد على واجهات مستخدم رسومية، ويتم تطويرها من قبل شركة أبل فقط. يُشار هُنا إلى أن نظام ماكنتوش أكثر أنظمة تشغيل الحواسي استقراراً مقارنة بغيره، وهو سهل الإستخدام ومريح، وأكثر أماناً؛ نظراً لاقتصار تشغيله على عدد محدود من أجهزة الكمبيوتر، ما يعني أنه أقل عرضة للفيروسات.

أهم مزايا نظام أبل ماكنتوش

يتمتع نظام تشغيل أبل ماكنتوش بمجموعة من المزايا التي تسهّل من عملية ولوج المستخدم إلى جهاز الكمبيوتر عبر واجهة رسومية، تقوم بدورها بتنفيذ كل ما يريد عبر إعطائه أوامر مكوّنة من أشكال ورموز موجودة على شاشة الكمبيوتر، وأهم هذه المزايا هي:

  • واجهة المستخدم المائية: وهي واجهة أكوا الأصلية، التي تتكون من عناصر مائية.
  • عناصر مميزة: وهي عبارة مكونات مختلفة، تقوم بعدة وظائف، وتُضفي طابعاً مريحاً عند الاستخدام؛ ومنها: الباحث The Finder، والنظام، وExposé التي تشمل ثلاثة وظائف رئيسية، هي: عرض النوافذ المفتوحة، والصور المصغرة، وإخفاء جميع النوافذ.
  • دعم اللغات المتعدد: يتوفر على البرامج النصية في هذا النظام خاصة استخدام لغة كتابية مختلفة عن لفة النظام، وهنالك عدة خيارات منها.
  • المجلدات الذكية: وهي ميزة موجودة في الباحث تظهر وكأنها تصنيفات، وتضع علامة على ملفات أو مجلات معينة بحسب معايير بحث محددة.
  • مسجل نشاط الشاشة: يتيح نظام تشغيل أبل ماكنتوش هذه الميزة من خلال قائمة ملف File واختيار New Screen Recording.
  • تنشيط زوايا الشاشة: تتيح هذه الميزة تعيين زوايا الشاشة الأربع للقيام بإجراء معين في النظام، كالانتقال إلى سطح المكتب أو وضع الجهاز في حالة Sleep أو فتح قائمة Start. 
  • أتمتة المهام المتكررة: إن تشغيل ما يُدعى بـ Automator يمكّن المستخدم من أتمتة الكثير كم المهام؛ كفتح عدة صفحات ويب أو تشغيل النسخ الاحتياطي وما إلى ذلك.
  • النص التلقائي أو التنبؤي: عند استخدام متصفحات الإنترنت أو أحد البرامج النصية، يوفر نظام ماكنتوش ميزة النص التلقائي أثناء عملية الكتابة. 
  • إنشاء سطح مكتب ظاهري: هذه الميزة تسهّل من عودة المستخدم إلى سطح المكتب الأساسي.
  • الأمان: إذ أن هذا النظام يعد أكثر أماناً من نظام التشغيل ويندوز؛ فهو أقل تعرضاً للفيروسات.
  • إمكانية تشغيل ويندوز على نظام أبل ماكنتوش.

عناصر نظام تشغيل أبل ماكنتوش

يتكوّن نظام التشغيل ماكنتوش من أربع عناصر أساسية، هي:

إقرأ أيضا:موقع boshamlan في الكويت
  • قائمة ابدأ Start: توجد هذه القائمة في الجزء العلوي من شاشة الكمبيوتر، ويوجد فيها المجلدات والملفات وعدد من أدوات النظام.
  • لوحة التحكم Control Panel: هي نافذة تمكّن المستخدم من فرض ضوابط على أداء الكمبيوتر بحسب رغبته؛ مثل: شكل حركة الفأرة وسرعتها، لوسن سطح المكتب وما إلى ذلك.
  • ملف النظام System Folder: ملف خاص مكتوب بإحدى لغات البرمجة، ويتكوّن من عدة أوامر وتعليمات للتحكّم بلوحة المفاتيح واللغة.
  • الباحث The Finder: وهو حلقة الوصل بين الباحث، وهو المستخدم هُنا، والمعالج، وهو أهم عناصر نظام أبل ماكنتوش.

سلبيات نظام تشغيل أبل ماكنتوش

يعتبر هذا النظام من أكثر أنظمة التشغيل الخاصة بالحواسب تكلفة؛ فهو متوفر بثمن باهظ وبالتالي ليس متاحاً للجميع، وهو غير مرن فيما يتعلق بأمور التحديث والترقية؛ إذ يرتبط بطبيعة جهاز الكمبيوتر نفسه، كما أنه لا يعد مناسبة لمعظم الألعاب، كما يوفر متجره عدد محدود من التطبيقات والبرامج التي تناسب نظام التشغيل، وعلى عكسع فغن نظام ويندوز يوفر عدداً كبيراً منها.

إقرأ أيضا:برامج تحميل من اليوتيوب
السابق
متاجر إلكترونية
التالي
كيفية النشر على انستقرام