أبل

نظام تشغيل الآيفون

نظام تشغيل الآيفون

تعريف نظام تشغيل الآيفون

نظام تشغيل الآيفون “IOS”، هو أحد أنظمة تشغيل أجهزة آبل وهي “الآيفون والآيباد والآيبود”، وقد تم إطلاقه أول مرة عام 2007، ويتم إصدار تحديثات للنظام باستمرار للإضافة المزيد من المميزات التي يستفيد منها المستخدم، مثل زيادة عدد التطبيقات المتاحة والتي وصلت إلى أكثر من 500 ألف تطبيق، وتتيح مع كل إصدار مميزات تحسينية لنظام التشغيل مثل تحسين قدرات رسائل آبل الفورية، وإمكانية دمج “Siri” مع التطبيقات الخارجية، وبرامج تصحيح الأمان وميزة إصلاح الأخطاء.

يوفر نظام تشغيل الآيفون العديد من المميزات التي تجعل الجهاز يعمل بكفاءة، وهو النظام المسؤول عن عمليات الجهاز بالكامل مثل “النقر، والسحب، والرسائل الفورية”، كما أنه يتحكم في عملية الانتقال إلى قائمة الإعدادات وتشغيل ميزات مختلفة مثل البلوتوث، والواي فاي، وضبط سطوع الشاشة، ويتيح أيضًا تشغيل أية تطبيقات يتم تحميلها وتنزيلها من متجر آبل “App Store”.

يأتي النظام بعدد من التطبيقات المثبتة عليه مسبقًا مثل: تطبيق سفاري “متصفح إنترنت”، وتطبيق “News” لخدمة الأخبار، وتطبيق “TV”، وتطبيق المنزل والأسهم، وصحتي وتطبيق “Wallet”، والبودكاست ومكالمات الفيديو “Face TIME”.

يختلف نظام تشغيل الآيفون عن باقي أنظمة التشغيل، حيث أنه يضع لكل تطبيق نطاق حماية خاص به يمنع باقي التطبيقات من الدخول إليه، وهو ما يمنع وصول الفيروس إلى التطبيقات الموجودة على نظام التشغيل.

إقرأ أيضا:أيهما أفضل آيفون 8 بلس وآيفون xr

ميزات يتيحها نظام تشغيل الآيفون 

يتيح نظام تشغيل الآيفون العديد من المميزات التي تميزه عن أنظمة التشغيل الأخرى، ومنها “خدمة دعم الشبكة الخاصة الافتراضية “Vpn”، وخدمة متصفح سفاري للهواتف المحمولة، وميزة البريد الإلكتروني المدفوع، وميزة نقل المعلومات عبر الأنظمة الأساسية بين أجهزة آبل من خلال “AirDop”، والكاميرات المدمجة في الأمام والخلف، ودعم البحث المدمج والبحث المتزامن داخل التطبيقات والوسائط والملفات، وخدمة الدفع الإلكتروني والذي يسمح للمستخدمين بدفع ثمن السلع والخدمات مباشرة  باستخدام جهاز يعمل بنظام الآيفون”.

الفرق بين نظام تشغيل الآيفون ونظام الآندرويد

شفرة النظام 

يتيح نظام تشغيل الآيفون وكذلك نظام الآندرويد ميزة الأمان، إلا أن نظام تشغيل الآبل يسعى في تحديثات إصداراته الجديدة إلى الحفاظ على نظام الأمان الخاص به والذي يجعل لكل تطبيق نطاق حماية خاص به، يمنع باقي التطبيقات من الدخول إليه، وهو ما يمنع وصول الفيروس إلى التطبيقات الموجودة على نظام التشغيل، في حين أن معظم أنظمة تشغيل الأندرويد مفتوحة المصدر مما يسهل حدوث إختراقات لنظام التشغيل من خلال نقاط الضعف به.

تطبيقات النظام 

يتيح نظام تشغيل الأندرويد عدد كبير من التطبيقات المتنوعة، والتي تتيح تجربة ممتعة لمستخدمي النظام، إلا أن هذا العدد يتسبب في حدوث إختراقات في توزيع التطبيقات والبرمجيات الخبيثة، ويختلف الأمر بالنسبة لنظام تشغيل الآيفون، والذي يحافظ على مستوى معتدل من التطبيقات في متجره، وهو ما يقلل من فرص ظهور أي تطبيق أو اختراقات في المتجر الخاص به.

إقرأ أيضا:مواصفات هواوي gr5 2016

ميزة التعرف على وجه المستخدم

يوفر كلًا من نظام تشغيل أندرويد ونظام تشغيل الآيفون، ميزة استخدام بصمة الوجه لإلغاء قفل الشاشة بدلًا من استخدام كلمات المرور، وقد لاقت الميزة في النظامين قبولًا من قبل المستخدمين، غير أن نظام الأندرويد يمكن خداعه باستخدام صورة فوتوغرافية أو رقمية، لكن الأمر يختلف بالنسبة لنظام الآيفون، حيث عملت الشركة على تطوير نظام أكثر أمانًا وحماية لا يمكن خداعه بواسطة الصور الرقمية أو الفوتوغرافية، ويستطيع التعرف على وجه المستخدم حتى عند نمو اللحية أو ارتداء النظارات.

السابق
نقل الأسماء من الايفون إلى الاندرويد
التالي
أسعار آيفون x