جوال

نظام تشغيل نوكيا

نظام تشغيل نوكيا

نوكيا

أسس مهندس التعدين فريديريك ايدستام شركة نوكيا عام 1965، وكان اسمها في تلك الفترة شركة الصناعات المطاطية الفنلندية المحدودة؛ حيث كانت في تلك الفترة تعمل في تجارة المطاط، ومع مطلع القرن العشرين دخلت الشركة في مجال توليد الكهرباء، وانتقلت بعدها إلى مرحلة تصنيع كابلات كل من الكهرباء والهاتف، وأجهزة التلفاز، وفي سبعينيات القرن الماضي بدأت الشركة بالعمل في مجال الاتصالات؛ حيث تمكنت من تصميم محول رقمي للهاتف، واستطاعت على مدار سنوات طويلة تحقيق مبيعات كبيرة، ونجاحات هائلة في قطاع الاتصالات.

نظام تشغيل الهواتف

يتم إطلاق اسم نظام التشغيل على مجموعة من البرمجيات، والتي تعمل على الوصل بين المستخدم والهاتف، وهو المشغل الأساسي للهاتف، والمنسق بين أجزاء الهاتف المادية، والبرمجية، وتنظيم المهام التي يقوم بها، كما أنها تساعد المستخدم من الاستفادة من المعدات التي يتكون منها، والاستفادة من البرامج والتطبيقات المختلفة.

فى حالة الهواتف الذكية فإن نظام التشغيل هو منصة التطبيقات أو البرامج التي يمكن تحميلها على الهواتف الذكية، وتعمل على الأجهزة اللوحية، والهواتف الذكية، والمساعدات الرقمية الشخصية، بالإضافة إلى أنها تحتوي على خصائص أنظمة تشغيل الهواتف الذكية على خاصة البلوتوث، وشاشة اللمس، وشبكات الاتصال، ومن أهم هذه الأنظمة: الأندرويد، والويندوز فون، وIOS.

أنظمة التشغيل في هواتف نوكيا

عملت هواتف نوكيا منذ دخولها إلى فئة الهواتف الذكية على أكثر من نظام تشغيل، لكل منها مميزاتها وعيوبها، وهما:

نظام تشغيل ويندوز Windows 

هو نظام تشغيل صمم أساساً لأجهزة الكمبيوتر، وذلك عام 1983 على يد شركة مايكروسوفت، وهو من أفضل أنظمة التشغيل التي يمكن للمستخدم استعمالها بسهولة؛ حيث إنها تحتوي على العديد من النوافذ والأيقونات، بالإضافة إلى مجموعة من التقنيات العملية التي تساعد المستخدم على أداء مجموعة من المهام.

استخدمت شركة نوكيا في هواتفها الذكية نظام تشغيل ويندوز فون، والمأخوذ عن واجهة مترو، والتي تمتلك شعاراً متشابهاً مع واجهة البداية في أنظمة تشغيل الحاسوب، كما تمتلك الشاشة الرئيسية في الهاتف قائمة إبدأ الموجودة في جهاز الحاسوب، ويمكن لمستخدمي الأجهزة التي تعمل بهذا النظام تحميل التطبيقات من متجر ويندوز فون.

ميزات نظام تشغيل ويندوز فون

اتجهت شركة نوكيا ولسنوات طويلة إلى العمل بنظام تشغيل ويندوز فون، وذلك لتميزه بمجموعة من المميزات، ومنها:

  • دعم المساعد الافتراضي Cortona الموجود في لعبة الفيديو هالو Halo، والذي أنتجته مايكروسوفت ليكون منافساً للمساعد Siri الخاص بهواتف شركة أبل.
  • توفير تطبيق Outlook الذي يوفر للمستخدمين استعمال البريد الإلكتروني، ويدعم مجموعة من خصائصه.
  • امتلاك متصفح إنترنت IE.
  • العمل بمحرك البحث بينغ Bing.

نظام تشغيل الأندرويد

بعد أن استمرت شركة نوكيا بالعمل على إطلاق أجهزتها التي تعمل بنظام ويندوز فون لسنوات طويلة، وبعد رواج وإقبال المستخدمين بشكل أكبر على الأجهزة العاملة بنظام الأندرويد، والذي يعتمد على نظام لينكس، والذي طورته شركة سيليكون فالي باسم أندرويد إنك، أما في عام 2007 قامت شركة جوجل بتأسيس التحالف المفتوح للهواتف النقالة، والذي ساعد النظام ليتم تخصيصه لتقديم العديد من الخدمات الخاصة ببرمجيات متكاملة، ومن بينها نظام التشغيل الأساسي، والبرمجيات، والتطبيقات الخاصة بالهواتف الذكية.

ميزات نظام تشغيل الأندرويد

يمتاز هذا النظام بالعديد من المواصفات التي ساعدت في زيادة إقبال المستخدمين على شراء الأجهزة التي تعمل به، ومنها:

  • زيادة عمر البطارية بمعدل 30%.
  • البحث في جوجل في حالة ضياع الهاتف.
  • سرعة الحصول على المعلومات.
  • توفير عدة طرق لقفل الهاتف.
  • التحكم بإظهار الإشعارات واختفائها.
السابق
نظام تشغيل أندرويد كيت كات
التالي
نظام التشغيل في الآيفون