اقرأ » هل أشتري شقة تمليك
منوعات

هل أشتري شقة تمليك

هل أشتري شقة تمليك

الشقق التمليك

يحلم الجميع بتملك منزل مستقل أو على الأقل بشقة يتملكها ولا يضطر إلى دفع إيجارها، والشقق التمليك هي شقق من ضمن بنايات يتم بيعها وتمليكها للناس بصورة قانونية، وتمنح صاحبها جميع الحقوق باستخدامها، وتشطيبها، وتأثيثها، ويمكّنه أيضًا إعادة بيعها عند الحاجة، أو تأجيرها بصورة قانونية لتوفر له دخل إضافي ثابت بصورة يومية، أو أسبوعية، أو شهرية، أو حتى سنوية، وتتطلب عملية نقل ملكية الشقة من البائع إلى المشتري بعض الأوراق والإجراءات، مثل: توقيع عقد ابتدائي مع المالك، وفي حال وجود أكثر من مالك يجب الحصول على توكيلات من قبلهم، والحصول على توكيل رسمي من المالك ليمكن المشتري من إمكانية تأجير أو إعادة بيع الشقة، بالاضافة إلى عقد ملكية الأرض التي تقوم عليها البناية، والتأكد من سلامة هذه الأوراق والإجراءات يوفر للبائع والمشتري أمان وضمان سلامة هذه العملية.

مزايا وعيوب الشقق التمليك

تتميز الشقق التمليك بالعديد من الأمور؛ مثل: الشعور بالاستقرار، والذي يعتبر من أهم مقومات بداية حياة أسرية جديدة، وراحة الأسرة بشكل عام، إذ يصبح الحي ثابت، ويمكن تكوين علاقات ثابتة وجميلة مع الجيران، وصناعة ذكريات ثابتة في العقل والقلب، وتخفيف الأعباء المادية التي تنتج عن دفع الإيجارات، ويمكن الاستفادة من شراء شقة باستثمارها كما تم الإشارة سابقًا، فالعقارات تزداد أسعارها باستمرار، والطلب على العقارات دائمًا في تزايد، وبالإمكان اختيار شقق ذات مساحات كبيرة وقريبة من الخدمات العامة؛ كالأسواق، والمواصلات، والشقق تتنوع في وحداتها؛ حيث يوجد شقق دوبليكس، وكمباوند، وتريبلكس، وأصبحت البنوك الآن تقدم تسهيلات لشراء العقارات؛ بحيث يصبح العقار المُشترى عن طريق البنك كأنه عقار مستأجر، ولكن في النهاية سيصبح ملك للمستأجر، ولكن تملك شقق قد يفرض على صاحبها بعض الضرائب العقارية، بالإضافة إلى ضرورة عمل صيانة بصورة دورية للشقة حتى لا تحدث أعطال كبيرة تؤدي إلى دفع الكثير من الأموال.

مقارنة بين الشقق المستأجرة والشقق التمليك

الشقق المستأجرة لها الكثير من الميزات والعيوب، فتتمثل عيوبها باضطرار الشخص إلى مشاركتها مع أحد أو دفع أجرتها، مما يشكل عبئ كبير على الأشخاص من الناحية المادية والنفسية، وكذلك أصبح الآن من الصعب العثور على شقة للإيجار بالمواصفات والأسعار المطلوبة بسهولة، ناهيك عن أن الكثير من الملاك أصبحوا يطلبون دفعات تأمينية مقدمة، وكذلك عدم الشعور بالاستقرار لإمكانية المالك من عدم تجديد العقد عند انتهائه، وأيضًا يتمكن صاحب العقار من فرض بعض الشروط؛ مثل: منع تربية الحيوانات، أو تغيير أي شيء بسيط بالديكور، إلا أنه من منظور آخر يوجد بعض المزايا في الشقق المؤجرة، مثل: المرونة وسهولة الانتقال لتتبع العمل أو ظروف الحياة المختلفة، وعدم الاضطرار إلى عمل صيانة دورية، واختيار المنزل بالتشطيبات المناسبة قبل الرحيل إليه، بالإضافة إلى أنه لا يوجد أي ضرائب عقارية تستوفى من المستأجرين، وكل هذه الميزات تجعل من اتخاذ قرار بامتلاك شقة صعب نوعًا ما.

 مقارنة بين الشقق التمليك والبيوت المستقلة

عملية شراء شقة لها الكثير من المزايا التي تتواجد أيضًا بالبيوت المستقلة، بالاضافة إلى العيوب التي يمكن تجاوز بعضها بالنسبة للبيوت المستقلة؛ حيث إن الاستقرار، والثبات، والقدرة الاستثمارية، ثابتة كثبات بعض العيوب، مثل: الضرائب، والتكاليف الناتجة عن الصيانة الدورية، ولكن تتميز عملية شراء بيت مستقل عن شراء شقة بأنه يتمتع صاحب البيت المستقل بمساحة الأرض التي يقوم عليها البناء، بالاضافة إلى سطح البناء، أما بالنسبة للشقق فهذه إضافات يجب الاتفاق عليها أيضًا، وكذلك التمتع بمدخل خاص الذي يكون مشترك غالبًا في الشقق، وكذلك يعطي البيت المستقل شعور بالهدوء الذي قد تفتقده بعض الشقق التي يكون فوقها وبجانبها شقق أُخرى بسبب نشاطات السكان المختلفة، ولكن غالباً ما تكون تكلفة إنشاء بيوت مستقلة أو شرائها أعلى من تكلفة شراء شقق سكنية؛ لأنها بالضرورة تضطر المشتري إلى شراء أرض أيضًا في حال كانت غير متوافرة.