سيارات ومحركات

هل ستنخفض اسعار السيارات في السودان

هل ستنخفض اسعار السيارات في السودان

هل ستنخفض اسعار السيارات في السودان أم لا

هل ستنخفض اسعار السيارات في السودان من الأسئة المتداولة بكثرة في الفترة الأخيرة، حيث يسود السودان هذه الأيام تضخم اقتصادي كبير وإيقاف استيراد السيارات منذ الشهر الرابع من عام 2020، وكانت فترة طويلة نسبياً عبارة عن 6 أشهر من تاريخ إصدار القرار، إذ كان لها أثر كبير في زيادة أسعار السيارات في السودان خلال هذه الفترة، حيث كان العديد من الأشخاص لديهم أسئلة عديدة حول مجال السيارات ومن أهم هذه الأسئلة هل ستنخفض اسعار السيارات في السودان ، لكن هناك عوامل جعلتها ترتفع بصورة كبيرة، وساهم أيضاً قلة عرض سيارات للبيع في السودان بسبب تحويل السيارة من أداة رفاهية إلى وسيلة من وسائل اكتساب المال عبر تطبيقات النقل المختلفة أو عبارة علامة التاكسي، إذ من أهم العوامل التي تؤثر بشكل كبير على أسعار السيارات وعلى أسعار المنتجات بشكل عام عملية العرض والطلب.

اسعار السيارات المرتفعة في السودان 

تأثر سوق السيارات السوداني بالعديد من العوامل التي جعلت الاقتصاد السوداني في تضخم، وبالتالي تم ارتفاع عدد كبير من المنتجات في كافة المجالات، نشير فيما يلي إلى أسعار السيارات التى تأثرت بالارتفاع على النحو التالي:

نوع السيارةالسعر قبل الارتفاعالسعر بعد الارتفاع
سيارة أمجاد 1800080000
سيارة الهايس40000130000
سيارة الفيستو1500065000

أسباب زيادة ارتفاع اسعار السيارات في السودان 

تعد عملية العرض والطلب لديها الأثر الكبير في عمليات بيع السيارات، كما يوجد عدة عوامل أخرى تختص في مجال بيع السيارات، أهمها نوع الشركة المنتجة، والموديل، واستهلاك الوقود، وتوفر الاسبيرات، والسيارة من حيث الاستخدام، ولونها الأصلي مما يطلقون عليه في السوق لون الشركة، وجميع تلك التفاصيل جعلت اسعار السيارات في السودان تواصل في ارتفاعها، والسبب الرئيسي يكمن في قلة العرض وكثرة الطلب، حيث كان الارتفاع غير طبيعي في السيارات المستعملة فمثلاً بعض السيارات المستعملة قد تضاعف إلى 200 في المائة وبعضها إلى 300 في المائة، وذلك بالتحديد بعد قرار حظر استيراد السيارات الصغيرة، وقد كان في السابق السبب الرئيسي في زيادة أسعار السيارات هي الجمارك لأنها تكون بنسبة مائة في المائة من سعر السيارة علي الأقل، والغريب في الأمر أن أسعار السيارات قبل قرار حظر الاستيراد كانت في انخفاض واضح في سوق السيارات السوداني، كما جاء القرار عندما تحولت السيارة إلى وسيلة لكسب العيش بعد أن كانت رفاهية أو كماليات في السابق، بالنسبة للسيارات الصغيرة بالتحديد.

إقرأ أيضا:سيارة تويوتا أفالون هايبرد 2019

بعد ظهور تطبيقات النقل في السودان مثل مشوار وترحال وليمون والعديد من التطبيقات الجديدة فيها أصبحت السيارة من شيء يتم الصرف عليه من دخل الأسرة ، إلى مصدر من مصادر الدخل بالنسبة للأسرة، وهذا التغيير الواضح في العلاقة بين السيارة والأسرة السودانية كان أحد الأسباب التي زادت استيراد السيارات إلى البلاد، بالإضافة إلى الحرب الليبية التي كانت سبب في دخول الكثير من السيارات عبر الحدود الغربية للبلاد وما تسمى بوكو حرام، وقيام الجمارك السودانية، وشرطة المرور في محاولة توفيق أوضاع هذه السيارات، وتسبب ذلك مع السبب الذي قبله في زيادة عدد السيارات في السودان، وكان الوضع من حيث البنية التحتية ليس لديه أي استعداد لتقبل هذا الكم الهائل من السيارات في هذه الفترة البسيطة، ومن هنا جاء قرار وزارة التجارة والصناعة عبر الوزير مدني عباس مدني في إيقاف استيراد السيارات الصغيرة، وكانت هذه فرصة لسماسرة السيارات السودانيين للتحكم في سوق السيارات السوداني، واستغلال هذا القرار بطرق سيئة لزيادة أرباح عبر رفع أسعار السيارات إلى معدلات لم يحصل لها مثيل في السوق السودانية من قبل، كما ساهم التضخم الكبير الذي يمر فيه الاقتصاد السوداني خلال هذه الفترة بارتفاع أسعار السيارات، ومع التضخم أيضاً ارتفاع سعر الصرف بالنسبة للدولار مقابل الجنيه السوداني الذي قارب من أن يعادل واحد دولار حوالي 150 جنيه سوداني بارتفاع تجاوز جميع توقعات السودانيين ليزيد من سوء الوضع ويساهم مرة آخرى في زيادة سعر كل شيء في هذه البلاد.

إقرأ أيضا:سيارة هيونداي جينيسيس 2020

أكثر السيارات مبيعاً في السودان

ميتسوبيشي لانسر

وهي عبارة عن سيارة يابانية استخدمت بكثرة من قبل الأجهزة والمؤسسات الحكومية مثل الشرطة، وهذا ما سهل من صيانته لدى الكثير من الورش، كما سهل من توافر قطع غيار السيارات غيارها عبر الوكيل الرسمي شركة دال للسيارات، وعبر متاجر قطع الغيار الجديدة والمستعملة، وهي عبارة عن سيارة اقتصادية في استهلاك الوقود مع محركها الصغير المكون من 4 بساتم، كما أنها ذات اعتمادية عالية تتمثل في قلة أعطالها وطول أعمار قطع غيارها، ما يجعلها خياراً مناسباً للذين يفضلون راحة البال فيما يخص الصيانة، وعلى الرغم من توفر قطع الغيار لهذه السيارة، إلا أنها تظل غالية الثمن بالمقارنة مع منافساتها.

هيونداي أكسنت

تعد هيونداي أكسنت كأكثر سيارة تواجداً في طرقات الخرطوم إما كمركبة خاصة أو مملوكة لأحد الجهات والمؤسسات، فهي تجمع في السودان عبر شركة جياد منذ جيلها الثاني وحتى الآن، كما أن سعرها المنافس جعلها مقصداً للكثير من المستهلكين،

وبجانب السعر المنخفض تميزت أكسنت بتصميمها الأنيق والجميل في جيلها الأخير، باستهلاكها المنخفض للوقود، وسهولة استخدامها، وصيانتها كبقية سيارات هيونداي.

انخفاض اسعار السيارات في السودان خلال الفترات الماضية

شهدت أسعار السيارات في السودان بأسواق الخرطوم خاصة انخفاض مستمر لمدة شهرين، حيث هناك عدة عوامل ساهمت في هذا الانخفاض في السنوات الماضية على عكس سنة 2020 التي شهدت ارتفاع كبير في سوق السيارات، لكن في السنوات الماضية أصبحت أسعار السيارات في السودان في تراجع مستمر والمشتري في حالة عدم استقرار لا يعرف التوقيت المناسب للشراء نظراً للتراجع المفاجئ، والبائع في حيرة هل يبيع بالخسارة أم يترك هذه السيارات في ركود وجمود، فحالة هذا الركود قد أصابت السوق السوداني بأكمله ونتجت عنه أضرار عديدة على التاجر وعلى المشتري، وبسبب خوف المشتري من انخفاض أسعار السيارات في السودان، بسبب انخفاض أسعار الدولار وبسبب المشكلات السياسية في السودان، حيث من أهم أسباب انخفاض أسعار السيارات في السودان هي وجود تخوفاً وإحجاماً عن عملية الشراء، وبسبب خوف المشتري من انخفاض أسعار السيارات في السودان، بسبب انخفاض أسعار الدولار وبسبب الانفراج السياسي الذي ينتشر في البلاد، وسوق السيارات في السودان يعيش في مرحلة انخفاض حاد في الأسعار بنسبة تصل إلى 20% وبالإضافة إلى عملية الركود السائد في البيع والشراء بسبب انخفاض الدولار الجمركي، مما أسفر عن ذلك الكثير من التغييرات على المستوى الاقتصادي والمستوى السياسي، وأهم هذا الأمر هبوط سعر الدولار في مقابل العملة السودانية، وإلى جانب انعدام القدرة الشرائية من ناحية الجمهور، كما أن المشترين أصبحوا في وضع الترقب نظراً لتوقعاتهم بتراجع أسعار السيارات في السودان، ومن المتوقع حدوث المزيد من الانخفاض في أسعار السيارات في السودان، كما أن الشركات، وأيضاً وكلاء العلامات التجارية في دولة السودان، قد أعلنوا عن انخفاضات في أسعار السيارات الجديدة بنسب مرتفعة.

إقرأ أيضا:سيارة 95 هيونداي النترا

ميس زلط 1993، حاصلة على شهادة البكالوريوس من الجامعة الهاشمية في تخصص هندسة البرمجيات، بتقدير جيد. شخص طموح ويسعى دائماً للتقدم والتطور، عملت في عدة مجالات أهمها مجال الكتابة في شركة موقع السوق المفتوح والذي من خلاله حصلت على خبرة جيدة في مجال البحث في مواقع الإنترنت وتعلم عدة برامج وأدوات لتحسين متطلبات الـ SEO، تجيد كتابة المحتوى الإبداعي والتسويقي.

السابق
اسعار السيارات في السودان هيونداي
التالي
اسعار سيارات تويوتا صالون في السودان