هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء؟

هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء؟

السؤال هنا عن إمكانية صيام العشر من ذي الحجة قبل قضاء الأيام التي تم إفطارها في شهر رمضان السابق، وجاءت آراء الفقهاء كالتالي: يرى بعض العلماء أنه لا يجوز صيام النافلة قبل الفرض، لأنه أولى منها بالصيام، وأن دين الله أحق أن يُقضى، ويرى أغلب العلماء أنه يجوز البدء بصيام النافلة قبل القضاء، إذا توفر لدى المسلم ما يكفي من الوقت للقضاء بعد ذلك.

الصيام في الإسلام

الصّيام هي أحد الفرائض والتّكاليف الشّرعيّة، والّتي فرضها الله تعالى على المسلمين، وقد فرضها الله تعالى على الأمم السّابقة قبل مجيء الإسلام، لكن كانت أحكامها وصفاتها مختلفةً عن الصيّام في الإسلام، والصّيام في الإسلام هو أحد أركانه الخمسة الّتي يقوم عليها، قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلم- في حديثه: “بُنِيَ الإسْلَامُ علَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللَّهِ، وإقَامِ الصَّلَاةِ، وإيتَاءِ الزَّكَاةِ، والحَجِّ، وصَوْمِ رَمَضَانَ”(صحيح البخاري).

لقد فرض الله تعالى الصّيام على المسلمين في السّنة الثّانية للهجرة المباركة، ونزلت وقتها الآية القرآنيّة الّتي تقول: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}(البقرة: 183)، ووعد الله تعالى الصّائمين بأجرٍ جزيلٍ وعظيم، واختصّ -سبحانه وتعالى- بأجر الصّيام، قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- فيما رواه عن ربّ تبارك وتعالى: “كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ له، إِلَّا الصِّيَامَ، هو لي وَأَنَا أَجْزِي به فَوَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بيَدِهِ، لَخُلْفَةُ فَمِ الصَّائِمِ، أَطْيَبُ عِنْدَ اللهِ مِن رِيحِ المِسْكِ”(صحيح البخاري).

إعلان السوق المفتوح
اقرأ أيضاً:  هل يجوز الزواج في شهر رمضان؟

فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

تُعَدّ العَشر الأوائل من ذي الحجّة من الأيّام المباركة في الشرع، وقد حثّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- على استغلالها بالأعمال الصالحة وبجهاد النفس، ووصف العمل فيها بأنّه أفضل من الجهاد في سبيل الله تعالى، ومن أحب الأعمال إلى الله في ذي الحجة الصيام، وقد حافظ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم على صيام العَشر من ذي الحجّة،؛ ودليل ذلك ما ورد في السنّة النبويّة من حديث حفصة رضي الله عنها، قالت: “كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ تِسْعَ ذِي الْحِجَّةِ، وَيَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَثَلَاثَةَ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ”(سنن أبي داود وصححه الألباني)، وعلى الرغم من عدم ثبوت صحّة بعض الأحاديث الواردة في فضل صيام هذه العَشر على وجه الخصوص، إلّا أنّه لا يمنع من صومها، ويُشار إلى أنّ صيام اليوم التاسع من ذي الحجّة؛ وهو يوم عرفة مشروع لغير الحاجّ؛ فقد قال النبيّ -عليه الصلاة والسلام: “صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ”، ويوم عرفة من أيّام الله العظيمة، وحَريّ بالمسلم أن يستغلّ فيه نَفَحات الرحمة، كما يُستحَبّ أن يصومه المسلم غير الحاجّ؛ ابتغاء تكفير ذنوبه.

هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء؟

  • أجاب فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله على هذه الفتوى بالقول أنه من الأفضل قضاء الفرض أولاً قبل النافلة، فالفرض دين على الشخص تجاه ربه يجب قضاؤه.
  • أضاف بن العثيمين أنه إذا صام المسلم النافلة قبل الفرض، فصيامه صحيح ولا حرج عليه، وصيام التطوع مقبول طالما يوجد متسع من الوقت لصيام ما فاته من رمضان.
  • أكد العالم الجليل أن قضاء الأيام الفائتة من شهر رمضان ممتد لرمضان الذي يليه، لذا فمن الممكن صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء وصيام المسلم في هذه الحالة صحيح والنقل جائز شرعًا.
  • أشار بن العثيمين أن صيام النوافل كيوم عرفة ويوم عاشوراء وغيرها من صيام التطوع جائز قبل القضاء، لكن صيام الأيام المرتبطة بشهر رمضان فلا يجوز ذلك.
  • يرى الشيخ الجليل أن الأمر الخاص بصيام ست من شوال يجب أن يكون بعد القضاء، لأنه مرتبطة بالشهر الكريم، ويجب صيام القضاء قبلها للحصول على الأجر كاملاً، كما قال صلى الله عليه وسلم: “من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال فكأنما صام الدهر”.
اقرأ أيضاً:  كيفية أداء صلاة قيام الليل وصلاة التراويح

هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة بنيتين؟

السؤال هنا يرتبط بالاستفسار حول إمكانية صيام العشر من ذي الحجة بنية صيام النافلة والتطوع وبنية قضاء أيام رمضان الفائتة، ويجني المسلم من هذه الأيام الثواب والأجر مضاعف، ويرى العلماء بأن هذا الأمر جائز شرعًا، وفي ما يلي التوضيح:

  • ينوي المسلم صيام العشر من ذي الحجة بنية صوم ما عليه من رمضان، ولا حرج في هذا.
  • يجوز الجمع بين النيتين، نية قضاء أيام شهر رمضان ونية صيام العشر من ذي الحجة.
  • يجوز القضاء في صيام النوافل ويحصل المسلم على ثواب الاثنين في نفس الوقت، فيجمع بين أجر التطوع مع أجر القضاء.

هذا بالنسبة لصيام أيام التطوع المطلق كيوم عرفة ويوم عاشوراء والأيام الأولى من ذي الحجة، وغيرها من صيام النوافل الغير مرتبطة بشهر رمضان.

فضل صيام يوم عرفة

إنّ لصيام يوم عرفة فضلٌ كبيرٌ كما ورد عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم، فهو من أعظم الأيّام وأفضلها عند الله تعالى، وفي هذا اليوم أجرٌ كبير ٌوعظيم، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “صِيامُ يومِ عَرَفَةَ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التي قَبلَهُ، والسنَةَ التي بَعدَهُ، وصِيامُ يومِ عاشُوراءَ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التِي قَبْلَهُ”(أخرجه مسلم)، أي أنّ صيام هذا اليوم كفارةٌ لذنوب سنتين كاملتين، فكيف للمسلم أن يفوّت هذا الجزاء العظيم، ناهيك عن فضل العشر الأوائل من ذي الحجّة، فقد قال بفضلها النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم: “ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذه، قالوا: ولا الجِهادُ؟ قالَ: ولا الجِهادُ، إلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخاطِرُ بنَفْسِه ومالِه، فلَمْ يَرْجِعْ بشَيءٍ.”(صحيح البخاري)، فالله تعالى يفضّل هذه الأيّام العشر، ويضاعف بها الأجور والحسنات، ويستجيب فيها الدّعوات، فعلى المسلم أن يكثر من الأعمال الصّالحة في هذه الأيّام خاصّةً يوم عرفة منها، والله أعلم.

اقرأ أيضاً:  أسماء زوجات الرسول بالترتيب

خلاصة القول أن سؤال هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء أجاب عنه الفقهاء أنه أمر جائز شرعًا طالما لدى المسلم متسع من الوقت لقضاء أيام رمضان الفائتة بعد صيام التطوع، وأضاف الفقهاء أن الدين يُسر وقد أباح الجمع بين نية صيام القضاء ونية صيام النافلة ليحصل المسلم على أجرهما معًا.

فيديو هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء؟

مقالات مشابهة

سورة الفلق وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة الفلق وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

تحيات الصلاة كاملة ومفصلة

تحيات الصلاة كاملة ومفصلة

هل معجون الأسنان يفطر؟

هل معجون الأسنان يفطر؟

معلومات عن غزوة تبوك

معلومات عن غزوة تبوك

هل الشهوة تبطل الصيام عند النساء؟

هل الشهوة تبطل الصيام عند النساء؟

دعاء ركوب السيارة

دعاء ركوب السيارة

هل القيء الاستفراغ يبطل الصيام؟

هل القيء الاستفراغ يبطل الصيام؟