اقرأ » هيونداي في الأردن
سيارات هيونداي

هيونداي في الأردن

هيونداي في الأردن

تعتبر العلامة التجارية الكورية هيونداي من أكثر العلامات التجارية للسيارات انتشارًا في البلدان العربية والشرق الأوسط كله، فقد استطاعت هيونداي احتلال مكانة متقدمة جدًا في سوق السيارات العالمي على الرغم من أنها شركة ليست بعراقة الشركات المؤسسة لسوق السيارات والتي يقارب عمرها ال 100 عام أو يتجاوز ذلك، فجودة المنتج الذي تقدمة هيونداي ومعرفتها الجيدة لمطالبات الأسواق التي توزع بها سياراتها جعلها تصبح رابع أكبر مصنع سيارات من حيث عدد الوحدات المباعة، فالطلب على هيونداي في الأردن على سبيل المثال غالبًا ما يكون أعلى من الطلب على غيرها من السيارات، وليس في الأردن فقط ولكن في البلدان العربية بشكلٍ عام ودول أسيا؛ ويعود ذلك لتنوع الفئات الكبير لدى هيونداي، الأمر الذي يوفر فرصة اختيار كبيرة بين أسعار اقتصادية ومتوسطة لأي راغب في قيادة سيارة من هيونداي، فهم شديدي الحرص على أن يجد الجميع سيارة أحلامه المناسبة لميزانيته لديهم  مع جودة عالية وضمان الشركة الأكبر بعد سامسونج في كوريا الجنوبية.  

نبذة عن تاريخ هيونداي وانتشارها حول العالم

دخلت شركة هيونداي عالم صناعة السيارات عام 1967 بعد أن بدأت عملها منذ عام 1947 ولكن في مجال الهندسة والإنشاء، وقد قدمت أول نموذج من إنتاجها بالتعاون مع شركة فورد بعد عام من بداية عهدها كشركة متخصصة في تصنيع السيارات تحمل اسم هيونداي موتور، أما أول سيارة طرحت فعليًا في الأسواق كانت عام 1975 كأول سيارة كورية، وتم تصديرها بعد عام إلى الإكوادور وبعض دول أوروبا الغربية، وفي عام 1986 أي بعد ما يقارب 20 عام من عمل هيونداي موتور في صناعة السيارات اقتحمت الشركة الكورية السوق الأمريكي لأول مرة؛ بتصدير سيارة هيونداي اكسيل والتي كانت أول سيارة دفع أمامي تنتجها هيونداي، وقد حققت أرقام قياسية في أول سنة من دخولها السوق الأمريكي حيث بلغت عدد مبيعاتها 126 ألف مركبة، واستمرت المبيعات في التزايد كل عام إلى أن وصلت في العام 2008 إلى قرابة نصف مليون مركبة في العام وأثبتت هيونداي نفسها كواحدة من أكبر الشركات المصنعى للسيارات حول العالم.

اقرأ أيضاً  سيارة مرسيدس بنز CLS Class 2019

هيونداي في الأردن والشرق الأوسط  

تتخطى هيونداي في الأردن والشرق الأوسط مجرد كونها شركة سيارات من ضمن سوق كبير ومتنوع، فالشركة الكورية وضعت نفسها كخيار أولى لأغلب من يرغب في شراء سيارة بالشرق الأوسط؛ حيث استطاعت كسب ثقة عملائها وتلبية متطلباتهم في موديلات متنوعة من سيارات تتمتع بجودة عالية مهما كان سعرها اقتصادي فالجمع بين الجودة والضمان العالي مع سعر منافس أمر وفق فيه القليل من مصنعي السيارات على رأسهم هيونداي.


يعتبر تواجد شركة هيونداي في الأردن أكبر مثال على نجاحها في الشرق الأوسط، حيث أن معدل مبيعات سيارات هيونداي في الأردن يعتبر من أعلى خمسة معدلات مبيعات في الشرق الأوسط كله، ففي عام 2013 و 2014 على سبيل المثال كانت هيونداي مُصنع السيارات صاحب أعلى نسبة مبيعات في السوق الأردني بنسبة تقدر ب47% من السوق تقريبًا متفوقة على جميع منافسيها من السيارات اليابانية، وتعتبر موديلات إلنترا وأكسنت الأكثر طلبًا ومبيعًا في الأردن والشرق الأوسط نظرًا لشهرتهم الواسعة وثقة المستخدم فيهم، كما أن السيارات الفاخرة من هيونداي تجد قاعدة مبيعات عالية ومتزايدة في الأردن أيضًا كموديلات سينتينيال وجينيسيس، الأمر نفسه مع السيارات الكهربائية و السيارات الهجينة فمنذ إطلاقها في الأردن مع أول نموذج سوناتا هايبرد لقت قبول جيد بالنسبة لسوق سيارات عربي وتتزايد مبيعات هذا النوع من السيارات عام بعد الأخر.

أما عن هيونداي في الشرق الأوسط بشكل عام فالأمر لا يختلف كثيرًا عن الأردن بل تتفوق مبيعات الشركة في المملكة العربية السعودية عن الأردن حتى، فسيارات هيونداي تحتل المرتبة الثانية في سوق الشرق الأوسط محققة نسبة 7.7 % من إجمالي مبيعاتها في الشرق الأوسط كله، فمعدل السيارات المباعة كل عام منذ عام 2013 يتراوح بين مليوني و 5 ملايين وحدة مختلفة تقريبَا تحتل موديلات لنترا ، سوناتا ، توكسون ، وآكسنت النسبة الأكبر منهم.

أخيرًا نذكرك أنك يمكنك إلقاء نظرة على جميع سيارات هيونداي في أي مكان أنت فيه ومعرفة حركة السوق والأسعار المختلفة المعروضة وأنت بمكانك من خلال حراج السيارات بموقع السوق المفتوح للتسوق الإلكتروني.

اقرأ أيضاً  سيارة بنتلي كونتيننتال 2018