دول عربية

ولايات محافظة جنوب الباطنة

ولايات محافظة جنوب الباطنة

محافظة جنوب الباطنة

محافظة جنوب الباطنة هي واحدةٌ من محافظات سلطنة عمان الواقعة في منطقة الباطنة، وتمتاز بموقعها الجغرافي الحيوي على الشريط الساحلي لسلطنة عمان حيث تطلّ على بحر عمان وتمتد من خطمة الملاحة شمالاً إلى رأس الحمراء جنوباً، وتنحصر بين سفوح جبال الحجر الغربي غرباً وبحر عُمان شرقاً حيث يصل عرض السهل الساحلي إلى قرابة 25 كيلومتراً، ويبلغ عدد سكّانها 289,008 نسمةً وفقاً لنتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت للعام 2010 ميلادي، وهي مقسّمة إداريّاً إلى 6 ولاياتٍ ومركزها ولاية الرّستاق. وفي هذا المقال سنتحدث عن ولايات محافظة جنوب الباطنة

أسماء ولايات محافظة جنوب الباطنة

تضمّ محافظة جنوب الباطنة 6 ولاياتٍ وهي: الرّستاق، والعوابي، ونخل، ووادي المعاول، وبركاء، والمصنعة، وفيما يلي نبذةٌ بسيطةٌ عن كلٍّ منها:

ولاية الرّستاق

هي واحدةٌ من أهم ولايات محافظة جنوب الباطنة وذلك بحكم موقعها الذي يتوسّط طرق الربط بين عدّة ولايات، ما جعلها مركزاً تجاريّاً وإدارياً مهماً للمنطقة المحيطة بها، وهي ذاتٌ مساحةٍ كبيرةٍ تبلغ قرابة 10,000 كيلومترٍ مربع ويقطنها ما يزيد عن 80,000 نسمة، وأبرز ما يميزها تجمّع واحات النّخيل التي تعتمد على نظام الأفلاج التقليدي لاستخراج المياه من باطن الأرض.

إقرأ أيضا:محافظة كركوك في العراق

ولاية العوابي

سمّيت هذه الولاية فيما مضى باسم “سوني” ومن ثمّ تغير اسمها للعوابي ومفردها “عابية” ومعناها قطعة الأرض الصالحة للزراعة، وفيها العديد من المعالم الأثريّة التي تشمل: الحصون، والأبراج، والبيوت القديمة التاريخية.

ولاية نخل

تعرف هذه الولاية بامتلاكها العديد من المواقع الأثريّة الهامّة ومنها: قلعة نخل، وقلعة الجناة، التي تقع بالقرب من المسجد المسمى أيضاً باسم مسجد الجناة، وفيها العديد من القلاع في القرى الأخرى مثل قرية الأبيض والطو وحليان ووادي مستل، إلى جانب العديد من المواقع التي تزدهر بالعديد من المنتجات الزراعية ومنها: الرمان، والخوخ، والعنب، والمشمش، والجوز، والسفرجل، والليمون، وفيها وادي الأبيض المعروف بامتلاكه العديد من الأشجار والضلال وبرك الماء والجبال الشاهقة، وهو واحدٌ من أهمّ المواقع السياحيّة في الولاية.

ولاية وادي المعاول

لهذه الولاية موقعٌ جغرافيٌّ مميزٌ جعل منها بوابةً بالنسبة لبعض ولايات جنوب الباطنة ومحافظة الظاهرة بالإضافة لبعض قرى وولايات محافظة الداخليّة الواقعة على ضفاف وسفوح الجبال الشمالية لتلك الولايات، حيث تبعد عن محافظة مسقط مسافةً تقارب 115 كيلومتراً وتحدّها من الشمال الشرقي ولاية بركاء، ومن الجنوب والجنوب الشرقي والجنوب الغربي ولاية نخل، ومن الغرب الجنوبي ولاية العوابي، وفيها العديد من القلاع والحصون والأبراج التاريخية القديمة.

إقرأ أيضا:تقسيم محافظة واسط

ولاية بركاء

تقع هذه الولاية على الشريط الساحلي لبحر عُمان وتبعد عن العاصمة مسقط حوالي 85 كيلومتراً، ويُقدَّر عدد سكّانها بحوالي 64526 نسمةً يتوزعون في إجمالي 51 قرية، ويعمل بعضهم في المؤسسات الحكومية والخاصة بينما يعمل بعضهم الآخر في تربية المواشي وصيد الأسماك، من ناحيةٍ أخرى تعدّ هذه الولاية واحدةً من أهم الولايات الزراعية في السّلطنة حيث تنتج فيها مجموعةٌ متنوعةٌ من أهم المحاصيل الزراعية التي تشمل: الليمون، والطماطم، والمانجا، والنخيل، والعلف، والتمور وغيرها الكثير.  

إقرأ أيضا:تقسيم ولاية بوشر في سلطنة عمان

ولاية المصنعة

لهذه الولاية موقعٌ استراتيجيٌّ مميّزٌ حيث تتوسَّط عدداً من الولايات المهمّة ومنها ولاية بركاء التي أقيم فيها مشروع المدينة الزرقاء، وتحدّها من الغرب ولاية السويق ومن الشرق ولاية بركاء ومن الجنوب ولاية الرّستاق، وهي ولايةٌ ساحليّةٌ لها شاطئ ٌ جميلٌ وطويل ما دفع سكان القرى الساحلية للعمل في صيد الأسماك، من ناحيةٍ أخرى تشتهر هذه الولاية بالصناعات المختلفة مثل: صناعة مراكب الشاش، وصناعة النيلة لصبغ ملابس النساء، وصناعة الأبواب الخشبية، كما تشتهر بتربية الإبل الأصيلة حيث تعد هذه المهنة واحدةً من أهم المهن في الولاية.

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
ولايات محافظة الظاهرة
التالي
محافظة الكرك في الأردن