اقرأ » ولايات محافظة ظفار
دول ومعالم سلطنة عمان

ولايات محافظة ظفار

ولايات محافظة ظفار

محافظة ظفار

محافظة ظفار هي إحدى محافظات سلطنة عمان وتسمى بأرض اللبان والبخور، ولها موقعٌ جغرافيٌ مميزٌ حيث تقع في أقصى جنوب السلطنة وتعتبر بوابة عُمان الضخمة على المحيط الهندي، يبلغ عدد سكانها 460000 نسمةً تقريباً وفقاً لإحصائيات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات للعام 2017 ميلادي، وتضمّ عشرة ولاياتٍ مختلفةً مركزها الإقليمي ولاية صلالة.

ولاية صلالة

هي المركز الإقليمي التجاري والإداري لمحافظة ظفار وواحدةٌ من أهمّ مدن السلطنة وذلك نظراً لمكانتها السياحية والسياسيّة حيث تعدّ مسقط رأس السلطان قابوس بن سعيد، وتحتلّ موقعاً على الساحل الجنوبي لسلطنة عمان ويبلغ عدد سكانها قرابة 172570 نسمة حيث تعدّ ثالث أكبر مدينةٍ عُمانيةٍ من حيث عدد السكان، وتقسم إلى ستّ نياباتٍ وهي: طيطام، وحجيف، وأمبشق، وجحنين، وقيرون حيريتي، ونيابة زيك.

ولاية سدح

تقع ولاية سدح على السواحل الشرقية لمحافظة ظفار وتطلّ على بحر العرب من جهتها الجنوبية وعلى ولاية شليم وجزر الحلانيات من الشمال، ويبلغ عدد سكانها 6384 نسمة، وتشتهر بصيد حيوان الصفيلح (أذن البحر) حيث تعدّ سواحل هذه الولاية من أهمّ مواقع صيد الصفيلح في العالم وأكثرها إنتاجاً إذ تنتج سنوياً قرابة 45 طن من هذا الحيوان.

ولاية طاقة

تقع ولاية طاقة بين ولايتي صلالة ومرباط وتبعد حوالي 32 كيلومترٍ إلى الشرق من ولاية صلالة، ويبلغ عدد سكانها 18218 نسمةً ينتشرون في أكثر من 135 حيٍّ وتجمّعٍ سكني، وهي من المدن المشهورة بإنتاج سمك السردين الذي كان الأهالي يجففونه فيما مضى ليستخدموه فيما بعد كطعامٍ للحيوانات وسمادٍ للنباتات، إضافةً إلى ذلك تضمّ ولاية طاقة مركزين إداريين هما: خبرارت، وشيحيت، ونيابتين هما: نيابة مدينة الحق، ونيابة جبجات.

ولاية ثمريت

هي منطقةٌ صحراويةٌ تقع في بادية محافظة ظفار شمال ولاية صلالة ويسكنها 13523 نسمةً يعيشون في أكثر من 21 حي، وتشتهر بامتلاكها للعديد من المناطق الأثرية مثل: واحة هانون، وواحة الشصر، وواحة وادي دوكه، بالإضافة إلى العديد من المساجد الأثرية والأضرحة الإسلامية، كما أنها تشتهر بإنتاج اللبان النجدي الذي يكثر في أراضيها.

ولاية مرباط

هي مدينةٌ ساحليةٌ تقع شرقي مدينة صلالة وتضمّ نيابةً واحدةً فقط وهي نيابة طوى إعتير، وتمتاز بمقوماتها السياحية حيث تضمّ العديد من عيون المياه والخلجان الجذابة بالإضافة إلى الشعاب المرجانية ذات المنظر الرائع في شواطئها.

ولاية رخيوت

تقع ولاية رخيوت في الجانب الغربي من المحافظة على امتداد الشريط الساحلي، وتشتهر بأجواءها الرائعة في فصل الصيف (موسم الخريف) حيث يعانق الضباب جبالها ليكسوها بالأخضر مشكّلةً بذلك لوحةً فنيّةً مميّزة تجذب السياح من جميع أنحاء الخليج.

ولاية ضلكوت

تقع ولاية ضلكوت على الحدود العُمانيّة اليمنيّة في الجانب الغربي من محافظة ظفار، بلغ عدد سكانها 2809 نسمةً في العام 2010 ميلادي، وتحتوي على الكثير من عيون المياه الطبيعية والكهوف والمغارات الطبيعية.

ولاية شليم وجزر الحلانيات

هي منطقةٌ ساحليّةٌ تقع في أقصى الشرق من محافظة ظفار وكانت تعرف قديماً بإسم جزر الحلانيات إلى أن صدر مرسومٌ سلطانيٌ يقتضي بتسميتها بالاسم الحالي، وتحتوي على مخزونٍ كبيرٍ من النفط إذ تعتبر حقولها النفطيّة من أبرز حقول السلطنة.

ولاية مقشن

تقع في الجزء الشمالي الشرقي من محافظة ظفار وهي عبارةٌ عن منطقةٍ صحراويةٍ تكسوها الكثبان الرمليّة، وعلى الرغم من ذلك فهي تمتاز بوفرة المياه الجوفية في أراضيها.

ولاية المزيونة

تقع في الشمال الشرقي من المحافظة على الحدود اليمنية حيث تعتبر البوابة التجاريّة بين عمان واليمن، وتضمّ ثلاث نياباتٍ وهي: هرويب، وتوسنات، وميتان.