السودان

ولاية الجزيرة في السودان

ولاية الجزيرة في السودان

ولاية الجزيرة

ولاية الجزيرة هي إحدى ولايات جمهورية السودان، ويوجد في هذه الولاية مشروع الجزيرة الزراعي والذي هو من أكبر المشاريع الزراعية على المستوى العربي، والإقليمي، والدولي، وتقع ولاية الجزيرة السودانية في المنطقة الفاصلة ما بين النيل الأزرق، والنيل الأبيض في شرق وسط السودان، وعاصمتها هي مدينة ود مدني، وتصل مساحة ولاية الجزيرة إلى ما يقارب 27.550م²، ويقطن هذه الولاية حوالي 3.575.300 نسمة، وبذلك فإنّ ولاية الجزيرة السودانية تحتل المرتبة الثانية بعدد سكانها بعد ولاية الخرطوم في السودان.

عاصمة ولاية الجزيرة

وَدْ مَدَنِي هي مدينة تقع في وسط جمهورية السودان، وهي مطلة على الضفة الغربية للنيل الأزرق في مشروع الجزيرة الزراعي المعروف، كما تُقدر المسافة بينها وبين عاصمة جمهورية السودان الخرطوم بحوالي 186 كم في جهة الجنوب، ويبلغ ارتفاعها عن مستوى سطح البحر 409 وهي من أكبر المدن السودانية، وقد سميت بود مدني على اسم منشئها الفقيه محمد الأمين ابن الفقيه مدني السني، وكانت تكتب بالعربية بعد الحكم الثنائي واد مدني، ولفظ واد هو لفظ عامي مصري ويلفظ ود باللهجة السودانية، وكلًا منهما تحريف لكلمة ولد التي تعني ابن، والابن المعني محمد الأمين ابن مدني، كما تُلقب مدينة ود مدني بمدني السُّني، ومدني الجزيرة، وتسمى مدني، للاختصار، وكانت هذه المدينة مهمة اقتصاديًا في مشروع الجزيرة الزراعي سنة 1925م، وتوسّع نشاط الحكومة فيها بسبب التطور الاجتماعي والإنمائي الذي وصل إلى مديرية النيل الأزرق قبل أن تتحوّل في سنة 1973م إلى مديرية الجزيرة، ثمّ إلى ولاية الجزيرة، وبعدها ظلّت مدينة ود مدني عاصمة هذه الولاية وحاضرتها.

إقرأ أيضا:مدينة بئر العاتر

الزراعة في ولاية الجزيرة

الأراضي الصالحة للزراعة في ولاية الجزيرة يُقارب مجمل مساحتها 5.8 مليون فدان، وهي تساوي نسبة %92 من إجمالي مساحة الولاية، والمستثمر من هذه الأراضي تُقارب مساحته 2.6 مليون فدان في القطاع المروي، ومليون فدان في قطاع مطري، و516.000 فدان في مشاريع نيلية واستثمارية، و424.000 فدان في الغابات و188.000 فدان في المترات، كما يوجد في ولاية الجزيرة  أكبر مشروعين زراعيين قوميين في جمهورية السودان، إذ يمثل مشروع الجزيرة ما يُقارب ثلث مساحة الولاية بنسبة 50% من المساحة المروية في السودان، كما يوجد في ولاية الجزيرة ما يُقارب 60% من مساحة مشروع الرهد الموجود في جنوب شرق محافظة أم القرى، والذي سيتضمن في المستقبل مساحة 300.000 فدان عند الانتهاء من ترعة الرهد إلى جانب 44.000 فدان هي عبارة عن مساحة لمشروع سكر الجنيد، ومساحة 93 ألف فدان مساحة مشاريع المترات، والمشاريع النيلية، والجروف، عدا عن 51.600 فدان لمشروع سندس الزراعي الذي تصل مساحته إلى 106.000 فدان، بالإضافة إلى ذلك فإن مساحة الغابات بكل أنواعها في الولاية 407.000، والمراعي الطبيعية مساحتها 1.500.000مليون فدان في محافظات البطانة، وأم القرى، هضبة المناقل، كما يوجد مخلفات الزراعة المطرية والمروية، كذلك يوجد في ولاية الجزيرة ثروة حيوانية كبيرة تُقارب 2.6 مليون من أفضل أنواع الأبقار، والضأن، الإبل،الماعز، بالإضافة إلى وجود ولاية الجزيرة في منطقة بعيدة عن أي أمراض وبائية، وبذلك فهي متمكّنة من سد حاجيات الأسواق الخارجية من الحيوانات وفقًا للنوع والجودة المطلوبة لها.

إقرأ أيضا:منطقة الشهداء في مدينة حولي

مناخ ولاية الجزيرة

توجد ولاية الجزيرة السودانية في منطقة حزام المناخ الجاف ذو الأمطار الموسمية، والتي تهطل فقط في أشهر الصيف، وتزداد نسبة هطول الأمطار بالاتجاه إلى الجنوب، ويصل معدل هطول الأمطار في كل عام إلى 272.1ملم، وتتراوح نسبة الرطوبة في الولاية بين 70-180 درجة، وتنخفض في أوقات الجفاف بين 18-32%، والمعدل السنوي لدرجة الحرارة يكون في أعلى درجاته 36.5 سْ، وأقلها 20.6 سْ.

دعاء غنام، من مواليد عام 1994، خريجة تخصص أدب إنجليزي من الجامعة العربية المفتوحة، لديها خبرة تُقارب عامان في مجال كتابة المقالات والمحتوى في مواقع إلكترونية عدة، تبرع في الكتابة في عدة مجالات؛ مثل: الثقافة العامة، والسياحة، والإلكترونيات، والنباتات، والحيوانات، والجمال، والرشاقة، والبرامج والتطبيقات، والسيارات، وفن الطهي.

السابق
مدينة آسفي في المغرب
التالي
ولاية الشمالية في السودان