اقرأ » ولاية السويق في سلطنة عمان
دول ومعالم سلطنة عمان

ولاية السويق في سلطنة عمان

ولاية السويق في سلطنة عمان

ولاية السويق

ولاية السويق هي إحدى الولايات التابعة لمحافظة شمال الباطنة في الجزء الشمالي من سلطنة عُمان، وتُعتبر الولاية أكبر ولاية ضمن محافظتي الباطنة الشمالية والجنوبية من حيث المساحة وعدد السكان، إضافةً إلى أن معظم سكان الولاية من العُمانيين، والنسبة الأقل من الوافدين.

الأفلاج والعيون في ولاية السويق

يوجد في الولاية 31 فلجاً، من أهمها: فلج بلدة مشايق، المبرح، الشرقي، الغربي في قرية الحيلين، والأفلاج هي قنواتٌ محفورةٌ في باطن الأرض أو على سطحها، وتكون مغطاةً أو مكشوفةً، وتقوم بتجميع المياه الجوفية و مياه العيون والينابيع الطبيعية والمياه السطحية ومياه السهول، كما يوجد فيها أربعة عيونٍ مائيةٍ، إحداها في منطقة ضيان الجهاور والباقي في المناطق الجبلية بمنطقة (وادي الجهاور) الذي يتميّز بمواقع تجمعات الأشجار التي تتخذ شكل الحدائق الطبيعية الخلابة والمياه الجارية بالوادي.

المزارات السياحية والتاريخية في ولاية السويق

تضم الولاية عدداً مميزاً من المعالم السياحية كالحصون والأسوار والأبراج، ومن أهم الحصون في الولاية: حصن الولاية، حصن الثرمد، حصن آل هلال، حصن المغابشة، حصن البورشيد. وهناك العديد من الحصون والمعالم الأخرى التي اندثرت.

الزراعة في ولاية السويق

تعتبر الولاية الأكبر مساحة على مستوى سلطنة عُمان من حيث مساحة الأراضي الخصبة الصالحة للزراعة وتوفر المياه اللازمة لريها،  كما تقوم دائرة “التنمية الزراعية” بالسويق بدور مهم في تنمية القطاعين الزراعي والحيواني؛ حيث تقوم هذه الدائرة بتقديم الخدمات لأهالي المنطقة من إرشاد ومساعدة وإيجاد المشاريع التنموية، وتقوم بالتواصل مع المزارعين والمربين، وهذه الجهود كلها ساعدت على نجاح وتطور القطاعين، مما جعل الولاية تحصل على المركز الثاني في القطاع الزراعي عام 2010م على مستوى السلطنة، وحصلت أيضاً على المراكز الأولى في القطاعين الزراعي والحيواني وكأس الوزارة في التميز الزراعي.

اقرأ أيضاً  ولاية لوى في سلطنة عمان

مدن ولاية السويق

تضم ولاية السويق عدداً مميزاً من القرى، أشهرها قرية “الثرمد” وهي قريةٌ سياحيةٌ يقصدها سكان المنطقة للتمتع بطبيعتها الخلّابة، كما تحتوي على نوادٍ ومراكز تجاريةٍ، ومن أشهر هذه النوادي: نادي الثرمد، ونادي الحوش.

حصن السويق في ولاية السويق

يعتبر حصن السويق أحد أهم الحصون والمعالم التاريخية التي بقيت شامخةً في الولاية، و يقع بالقرب من شاطئ بحر عُمان، كما يمتاز هذا الحصن بأبراجه العالية المستديرة على ثلاث زوايا منه، بينما الركن الرابع هو عبارة عن جدار واق مربع.

بلدة الحيلين بولاية السويق

هي إحدى الأماكن السياحية التي يقصدها السياح على مدار العام للتمتع بجوّها وبمناظرها الساحرة. وتُعتبر من أكبر قرى وادي الجهاور، وتضم أرضها العديد من الأفلاج، من أبرزها: الفلج الشرقي، والفلج الغربي، وسميت بالحيلين لأن وادي الجهاور يمر من خلالها ويقسمها إلى قسمين: الشرقي والغربي، و حوّل هذا الوادي البلدة إلى ضفتين مليئتين بالخضرة والأشجار. يكون الجوّ فيها أكثر اعتدالاً في فصل الشتاء، وتزداد فيه الخضرة بسبب سقوط الأمطار، مما يجعل البلدة والوادي مقصداً سياحياً شتويّاً.

وادي الجهاور

يبلغ طول الوادي حوالي 17 كلم، ويعد واحداً من المقاصد السياحية للعائلات في المنطقة أو حتى الوافدين والسيّاح. يمر الوادي بعدة قرى مما يشكّل واحاتٍ زراعيةٍ جميلةٍ، وتحيط به الجبال الشاهقة بتقسيماتها الجيولوجية المبهرة، والتجمعات الزراعية؛ مما جعل منه لوحةً طبيعيةً ساحرةً للعيان، كما يوجد مكان يسمّى “الفلق الأرضي” وهو منطقة مرتفعه تصل حوالي 500 متراً و تمر من خلالها مياه الأودية، ومع التعرِّجات فيه تتشكّل مناظر طبيعية كأنها لوحاتٌ مرسومةٌ بعناية.