السودان

ولاية الشمالية في السودان

ولاية الشمالية في السودان

ولاية الشمالية 

ولاية الشمالية هي إحدى ولايات السودان تقع في الجهة الشمالية من البلاد، وكانت في السابق تسمى بالمديرية الشمالية أو محافظة الشمالية حتى أصبحت تسمى بالولاية الشمالية في سنة 1994م بسبب قرار صدر عن رئيس جمهورية السودان، وتحد هذه الولاية من جهة الشمال جمهورية مصر العربية، ومن جهة الشرق ولاية نهر النيل، أما من جهة الجنوب تحدها كل من ولايتي الخرطوم وشمال كردفان، أما من جهة الجنوب الغربي تحدها ولاية شمال دارفور، ويعبر فيها نهر النيل من جنوبها حتى شمالها بطول 650كم، وتُقارب مساحتها 67.348كم²، وبذلك فإنّ هذه الولاية تحتل المرتبة الأولى بمساحتها في جمهورية السودان.

مدن ولاية الشمالية

تتألف ولاية الشمالية من ست مدن رئيسية، وهي كما يأتي:

  • وادي حلفا: هذه المدينة من أبرز المدن التاريخية التي أسست في عهد الحضارة النوبية القديمة، وهي مدينة غنية بآثار مسيحية عدة، ونُقل كل من معبد بوهين، ومعبدي سمنة شرق وغرب، وكاتدرائية فرس منها إلى متحف السودان القومي الذي يوجد في العاصمة السودانية ولاية الخرطوم.
  • عبري: ولاية عبري هي من أبرز مدن ولاية  الشمالية.
  • كرمة: مدينة كرمة هي مدينة تاريخية تأسست منذ العصر الحجري، وهي عاصمة لدولة المماليك القديمة، وفي سنة 2008م افتتح متحف كرمة والذي استلم إدارته البروفيسور شارلس بونيه الذي يحمل الجنسية السويسرية، وهو يعيش في هذه المدينة منذ حوالي 40 سنة ويشرف على أمور المتحف.
  • مروي: تحوي مدينة مروي آثارًا مهمّة ومتنوّعة، كما إنّ فيها جبلي البركل ونوري التاريخيين.
  • دنقلا: تلقّب هذه المدينة كذلك بمدينة دنقلا العجوز، وكانت عاصمة مملكة المقرة المسيحية، وفي هذه المدينة أول مساجد بينت في جمهورية السودان، وهو مسجد عبد الله بن أبي السرح؛ الذي أُنشئ في سنة 652م.
  • دنقلا العرضي: تُعرف هذه المدينة كذلك بمدينة بندر دنقلا، وحين تقسمت السودان لمديريات كانت دنقلا عاصمة لولاية الشمالية التي كانت مديرية في ذلك، ثم أصبحت عاصمة الإقليم الشمالي، واليوم وفقًا للتقسيم الإداري لجمهورية السودان أصبحت مدينة دنقلا العرضي عاصمة ولاية الشمالية، وسكانها الأصليون يسمون بالفلاليح، وتاريخ هذه المدينة مرتبط بهؤلاء السكان، وهم عرب في أصولهم من جاؤا، كما كانوا يلقبون بالنوب.

الزراعة في ولاية الشمالية

ولاية الشمالية في السودان معروف عنها أنها ولاية زراعية، وذلك لعدة أسباب أهمها غنى الولاية بموارد زراعية جوفية، واحتواؤها على أرض زراعية تُقارب مساحتها 14.000.000 فدان، وماء من مصادر مختلفة سطحية وجوفية، إلى جانب وقوع ولاية الشمالية في عمق الحوض الجوفي النوبي، ومناخها الذي يسمح بزراعة محصولات زراعية الحقلية وبستانية عدة، عدا عن مختلف أنواع التوابل، والأعشاب العطرية، والبقوليات، وسمحت كل هذه العوامل للسكان والأشخاص من الخارج بالاستثمار في الولاية بالمجالات الزراعية الآتية:

إقرأ أيضا:أكبر مدن السودان
  • مشاريع زراعية لزراعة الحبوب الغذائية كالقمح، والذرة، والذرة الشامي، والدخن.
  • مشاريع زراعية لزراعة البقوليات، كالفول المصري، والفاصولياء، والحمص، والتوابل، الحلبة، ومحاصيل أخرى متنوعة.
  • زراعة نباتات عطرية، والتي من أم
  • ثلتها الحبة السوداء، والسنمكة، والشمار، وبذرة الخلة، ونباتات عطرية أخرى غيرها. 
  • مشاريع بستانية لزراعة الفواكه، كالمانجو، والجريب فروت، والبرتقال، والليمون، والتفاح، والعنب، وغير ذلك من الفواكه المتنوعة، علاوةً على جميع أنواع التمور.
  • مشاريع زراعية وحيوانية متنوعة.
  • مشاريع بغرض تربية النحل .
  • إنشاء مزارع للحصول على مشتقات الألبان والأجبان.
  • إنشاء مزارع للتسمين والحصول على اللحوم المختلفة.
  • إنشاء مزارع للحصول على الثروة الحيوانية.
  • إنشاء مراكز لخدمات الري.
  • خدمات زراعية مختلفة.
  • مصانع سكر البنجر وإعادة تدوير نفاياتها للاستفادة منها.

دعاء غنام، من مواليد عام 1994، خريجة تخصص أدب إنجليزي من الجامعة العربية المفتوحة، لديها خبرة تُقارب عامان في مجال كتابة المقالات والمحتوى في مواقع إلكترونية عدة، تبرع في الكتابة في عدة مجالات؛ مثل: الثقافة العامة، والسياحة، والإلكترونيات، والنباتات، والحيوانات، والجمال، والرشاقة، والبرامج والتطبيقات، والسيارات، وفن الطهي.

السابق
ولاية الجزيرة في السودان
التالي
ولاية غرب كردفان في السودان