دول عربية

ولاية العوابي في سلطنة عمان

ولاية العوابي في سلطنة عمان

ولاية العوابي

ولاية العوابي هي إحدى الولايات التابعة إلى محافظة جنوب الباطنة الواقعة بالحُجر الغربي، تحديداً بمنطقة الباطنة شمال سلطنة عُمان، يحدها من ناحية الشرق والشمال ولاية نخل، ومن الجنوب ولاية نزوى، أما من الغرب  فتحدها ولاية الرستاق، وتبلغ المسافة بينها وبين العاصمة العُمانية مسقط حوالي 175 كم.

تسمية ولاية العوابي

لم تكن تُعرف الولاية بهذا الاسم منذ تأسيسها، بل كانت قديماً تحمل اسم سوني، وذلك نسبةً لجبل سوني، لكنها فيما بعد عُرفت بالعوابي، والعوابي لفظ جمعٍ لكلمة عابية، وهي قطعة الأرض الصالحة للزراعة.

شعار ولاية العوابي

تمتاز ولاية العوابي عن ولايات عُمان بشعارٍ فريدٍ، ليس له علاقةٌ بالزراعة والأشجار مثل معظم الولايات، حيث إن  شعارها هو القلم والمحبرة والكتاب؛ ويعود سبب اختيار هذا الشعار إلى أن الولاية أنجبت لعُمان عدداً كبيراً من الشيوخ والأدباء والشعراء، الذين تركوا لعُمان عدداً كبيراً من المؤلفات.

النشاط الزراعي في ولاية العوابي

تملك العوابي أرضاً خصبةً صالحةً لزراعة العديد من المنتجات الزراعية، كما يوجد فلج ماءٍ صغيرٍ نجح أهل الولاية في توسيعه ليتمكن من تزويد أراضيها بالمياه اللازمة للزراعة، وتُنتج أراضي ولاية العوابي مجموعةً من المحاصيل،  من أهمها؛ التمور والحبوب والخضروات والفواكه: كالموز والمانجو، والثوم والبصل.

النشاط التجاري في ولاية العوابي

تضم الولاية مجموعةً من الأسواق المهمة على مستوى السلطنة مثل سوق البلدية، الذي يشتهر بمحلاته التاريخية، إضافةً إلى سوق العوابي، ومؤخراً أصبحت هذه الأسواق نقطة تلاقي للعديد من المحافظات، من بينهم محافظة مسقط ومحافظة الظاهرة ومحافظة الداخلية، لما تتمتع به من موقع متوسط بينهم.

النشاط الصناعي في ولاية العوابي

يمارس سكان الولاية كما الكثير من سكان سلطنة عُمان مجموعةً من الصناعات التقليدية التي تتنوع ما بين الغزّل والنسيج والسيح وصناعة الصيعان وتسبيل التمور، إضافةً إلى المنتجات السعفية.

الفنون التقليدية في الولاية

تتنوع الفنون التقليدية التي يُمارسها أهالي سكان ولاية العوابي، ومن أهمها :

  • فن الرزحة: فنٌ جماعيٌّ يقف مؤديه على شكل صفّين متقابلين، يستخدمون فيه نوعين من  الطبول، أحدهما كبير ويسمى “الرحماني”، وآخر صغير يسمى “الكاسر”.
  • فن القصافي: هو فنٌ قديمٌ يمارسه الرجال فقط من أهل ولاية بركاء، حيث يقومون بترديد كلمات القصافي خلال اصطفافهم صفوفٍ منتظمةٍ على شكل شبه نصف دائرة، وأثناء ترديدهم لهذه الكلمات يتقدمون للأمام قليلاً ثم يعودوا للخلف، ويحملون السيوف والبنادق خلال تأديتهم لهذا الفن، والبعض منهم يحمل العصي، كما تصاحبهم الطبول ويصطف حاملوها في المقدمة والمؤخرة، ويتم استخدام نوعيّ  الطبول: الرحماني و الكاسر.
  • فن العازي: فنٌ يُمارس بالمدن فقط وليس في البادية لحاجته إلى فرقٍ كبيرة العدد، وهو مقصورٌ على الرجال دون النساء، ويتناول قضايا المجتمع على هيئة إلقاء شِعر.

السياحة في الولاية

تمتلك ولاية العوابي عدداً من القلاع والحصون والمنازل الأثرية التي تجذب السياح إليها،  ومن أهمها:

  • الحصون: من أهم حصون الولاية، حصن العوابي الذي يبلغ طوله 36م وعرضه 32م، ويحيط به سورٌ عالٍ، و يقع في وادي بني خروص،  وبُني من الحجارة على شكل مستطيلٍ ويضم برجين في الركنين المتقابلين الشمالي الغربي والجنوبي الشرقي، ويوجد المدخل في الركن الشماليّ الشرقي حيث يوجد مكتبٌ صغيرٌ لا يزال يُستخدم حتى اليوم.
  • بيت الرأس: موجود في قرية العلياء بوادي بني خروص، ولم يعد منه سوى بقايا.
  • حصن ومساجد الصلوات في قرية ستال.
  • المساجد التاريخية: من أبرزها مسجد الغمامة الموجود على أرض قرية الهجار.
السابق
قرية مكيشيفة في محافظة صلاح الدين
التالي
ولاية بدية في سلطنة عمان