السودان

ولاية النيل الأبيض في السودان

ولاية النيل الأبيض في السودان

موقع ولاية النيل الأبيض

تقع ولاية النيل الأبيض في جنوب السودان، وتعد من الولايات الحدودية، حيث يحدها من جهة الجنوب دولة جنوب السودان، بينما تحدها من الولايات الداخلية: من الشرق ولايتي الجزيرة وسنار، ومن الشمال الغربي ولاية شمال كردفان، ومن الجنوب الغربي ولاية جنوب كردفان. 

وتعتبر شديدة القرب من العاصمة السودانية، حيث تحدها من الشمال ولاية الخرطوم.

تسمية ولاية النيل الأبيض

تعود التسمية إلى النيل الأبيض الذي يخترق الولاية، وهو أحد الرافدين الذين يكونان نهر النيل، بالإضافة إلى النيل الأزرق. ويتكون النيل الأبيض من مجموعة من الأنهار الصغيرة، التي تنبع من بحيرة فيكتوريا، ويبلغ طولها مجتمعة 3700كم².

مساحة وعدد سكان ولاية النيل الأبيض

تبلغ مساحة ولاية النيل الأبيض ما يقل قليلًاعن 40 ألف كم²، بينما يبلغ عدد سكانها 2.324.444 نسمة، ما يجعل كثافتها السكانية أقل قليلًا من 60 نسمة لكل كم².

تقسيم ولاية النيل الأبيض الإداري

تتكون الولاية من تسع مقاطعات، أو محليات كما يطلق عليها في السودان، هي: كوستي، وتندلتي، والديوم، والسلام، والجبلين، وأم رمتة، والقطينة، وقلى، وربك، والأخيرة هي عاصمة الولاية.

إقرأ أيضا:منطقة الهاشمي في محافظة إربد

النسيج الاجتماعي لولاية النيل الأبيض

يتكون سكان الولاية من قبائل سوادنية مختلفة ومتنوعة تعيش جنبًا إلى جنب، لذا تلقب بولاية السلام الأولى، ومن أهمّ قبائلها: الكواهلة، والشنابلة، والجعافرة، والحسانية، والشويحات، والماجدية، والكرتان، وبنو جرار، ودويح، والدناقلة، والجعليون، والشايقية، ودار محارب، والصبحة، ونزي، والأحامدة، وسليم، والهواوير، والجمع، والمسلمية، والحسنات، والشلكوالدينكا، والنوير، والفلاتة.

النشاط الاقتصادي في ولاية النيل الأبيض

الزراعة

تبلغ مساحة الأراضي الصالحة للزراعة بالولاية ما مجموعه 6.5 مليون فدان، يزرع منها حاليًا 4 مليون فدان، وتتميز النيل الأبيض بتنوع مناخها، ما يوفر طرق عديدة للري الزراعي، مثل: مياه الأمطار، والري الفيضي، دون إغفال وقوعها على ضفاف النيل الأبيض، الذي يبلغ طوله داخلها 380كم، كل ذلك يجعلها ولاية زراعية من الطراز الأول، وتشتهر النيل الأبيض بمحاصيل: الخضروات، والقطن، والذرة، والسمسم، وزهرة الشمس، والذرة الشامية، والفول السوداني، والفواكه المختلفة.

الرعي

تعد النيل الأبيض من أغنى الولايات من حيث أعداد رؤوس الماشية، ويعمل بالرعي ما يقارب نصف عدد السكان، ما يدلّ على أهمية هذا النشاط لاقتصاد الولاية، فهو مصدر للدخل وللغذاء أيضًا، حيث نجد أن صناعة الأجبان قد انتشرت في الولاية اعتمادًا على الرعي، كما أنّ الرعي يدعم الزراعة، فهناك كثير من الرعاة المزارعين الذين يتاجرون في الماشية، للإنفاق على مزروعاتهم.

إقرأ أيضا:منطقة الرياض ومحافظاتها

الصناعة

تعتبر النيل الأبيض إلى حد كبير ولاية صناعية، فبالإضافة إلى وجود منشآت كبري بها، مثل مصنع إسمنت العاصمة ربك، ومصنعين للنسيج، وأيضًا الصناعات الخفيفة مثل: صناعة الحلويات والأجبان، وصناعة الزيوت، وتعليب الأسماك في مدن مختلفة بالولاية، فإن النيل الأبيض تعتبر عاصمة صناعة السكر في السودان ففيها توجد مصانع عملاقة لصناعة السكر، منها: مصنع كنانة، وسكر النيل، وسكر عسلاية، والأول هو استثمار مشترك مع عدة دول عربية، بينما هناك مصانع أخرى لا تزال تحت الإنشاء، مثل: قفا، والرديس، والسيلة.

الصيد

تساعد الطبيعة الجغرافية لولاية النيل الأبيض على ازدهار نشاط صيد الأسماك، حيث توجد الكثير من الجزر والخلجان بمجري النيل الأبيض، حيث تتباطأ سرعة مياهه خلال مرورها بأراضي الولاية، ما يعطي الفرصة لنمو الأسماك وتكاثرها، وتعدد أنواعها أيضًا، ويقدّر إنتاج الولاية من الأسماك سنويًا بـ15 ألف طن، ما يعادل 70% من ناتج السودان من أسماك المياه العذبة، وتوفّر هذه الثروة الضخمة من الأسماك فرص عمل كثيرة لأبناء الولاية، حيث يوجد من يعمل بصيد الأسماك، ومن يعمل بالتجارة فيها، ومن يعمل بالصناعات القائمة عليها، مثل التعليب والتجفيف.

إقرأ أيضا:منطقة جدة

سقوط نيزك في ولاية النيل الأبيض

شهدت الولاية في عام 2017م حدثًا فريدًا، وهو سقوط نيزك بالقرب من محلية الجبلين، الأمر الذي تسبب في إضاءة مبهرة في سماء الولاية، حتى أن سكان الخرطوم أنفسهم قد شاهدوا هذه الأضواء، وتسببت أصوات الدوي الهائلة التي صاحبت ارتطام النيزك بالأرض في إصابة سكان الولاية بالرعب، حيث تصور البعض أن هجومًا عسكريًا ما يجري.

السابق
منطقة الشعلة في بغداد
التالي
أماكن سياحة في مصر