اقرأ » ولاية جنوب كردفان في السودان
السودان دول ومعالم

ولاية جنوب كردفان في السودان

ولاية جنوب كردفان في السودان

ولاية جنوب كردفان

في عام 2005، وفقاً لكل من الدستور الانتقالي لدولة السودان وإتفاقية السلام الشامل، تم دمج ولاية غرب كردفان وولاية جنوب كردفان تحت اسم (جنوب كردفان) لتصبح ولاية من ولايات السودان الشمالي، وتم اختيار مدينة كادقلي عاصمة للولاية الجديدة.

تقع ولاية جنوب كردفان جنوب دولة السودان الشمالي، ويحدها من ناحية الشمال الشرقي ولاية النيل الأبيض، ومن الجنوب ولاية أعالي النيل، ومن الشمال ولاية شمال كردفان، وتبلغ مساحتها حوالي 80 ألف كيلو متر مربع تقريباً، ويبلغ عدد سكانها حوالي مليونيّ نسمة تقريباً.

مناخ ولاية جنوب كردفان

المناخ السائد في الولاية هو طقس ممطر صيفاً ودافئ إلى حار شتاءً، وتتراوح درجة الحرارة طوال العام ما بين 20 درجة مئوية إلى 32 درجة مئوية.

التقسيم الإداري في ولاية جنوب كردفان

تنقسم الولاية إلى عدد من المحليات، مثل: محلية أبو كرشولا، محلية قدير، محلية الليري، محلية التضامن، محلية دلامي، محلية هبيلا، محلية الشرقي، محلية هيبان، محلية القوز، محلية البرام، محلية أم دورين، محلية العباسية، محلية تالودي، محلية أبو جبيهة، محلية الرشاد ومحلية كادوقلي.

سكان ولاية جنوب كردفان

تتميز الولاية بالتباين في نسيجها المجتمعي، حيث ينتمي سكان الولاية إلى أكثر من 24 قبيلة، ويتحدثون بأكثر من خمسين لهجة، ويتبعون للديانة الإسلامية والديانة المسيحية، بالإضافة إلى بعض الأقليات الوثنية، ويمكن تقسيم سكان الولاية إلى ثلاث مجموعات سكانية، هي: 

  • مجموعة النوبة: هم السكان من بعض الأصول الأفريقية، والذين تم تسمية جبال جنوب كردفان على اسمهم، ويُعتقد أنهم السكان الأقدم لولاية جنوب كردفان، ويتحدث النوبيون مجموعة من اللهجات، مثل: الأجانج والكواليب وتلودي.
  • مجموعة البقارة: هم بعض المجموعات العربية التي دخلت السودان عن طريق غرب أفريقيا في القرن الثامن عشر الميلادي، وتم إطلاق اسم البقارة عليهم نظراً لعمل أغلبهم في رعاية الأبقار، وينتمي غالبية أفراد المجموعة إلى قبيلتيّ المسيرية والحوازمة.
  • المجموعة النيجيرية: تعتبر أصغر مجموعة سكانية في الولاية، وينتمي أغلب سكانها إلى قبائل الهوسا والبرقو والبرنو.

النشاط الاقتصادي لسكان ولاية جنوب كردفان

الزراعة

 تُعتبر الزراعة هي النشاط الأكثر انتشاراً بين سكان الولاية، وتنقسم عملية الزراعة فيها إلى الزراعة التقليدية، والزراعة الآلية المطرية التي تعتمد بصورة كاملة على مياه الأمطار، وتشتهر الولاية بعدد من المحاصيل الزراعية، مثل: القطن، الكركديه، السمسم وحبوب الدخن.

رعاية الأغنام والماشية

 تُعتبر رعاية الأغنام والمواشي ثاني أكثر نشاط اقتصادي انتشاراً في الولاية، حيثُ يمارسها السكان المستقرين إلى جانب الزراعة، بينما تمارسها القبائل المتنقلة كمصدر رئيسي للرزق، ونظراً لتمتع الولاية بكافة الخصائص اللازمة لرعي الأغنام والماشية، وأهمها المراعي الخضراء، كان من الطبيعي وصول عدد رؤوس الأغنام والمواشي في الولاية إلى مايزيد عن 17 مليون رأس.

الخدمات العامة في جنوب كردفان

رغم مُعاناة الولاية من تواضع مستوى بعض قطاعات الخدمات العامة، مثل: الكهرباء والصحة، إلا أنه في نفس الوقت هنالك قطاعات تقدم خدماتها بصورة ممتازة لسكان الولاية، مثل قطاع التعليم، حيثُ يبلغ عدد المدارس في الولاية حوالي 657 مدرسة أساسية و62 مدرسة ثانوية.

أهم معالم جنوب كردفان

  • مرتفعات النوبة: تبلغ مرتفعات النوبة حوالي 90 كيلو متر طولاً، و40 كيلو متر عرضاً، وحوالي 1500 متر تقريباً، وتُعتبر أراضيها من أخصب الأراضي الزراعية الموجودة في المنطقة.
  • ميدان المصارعة في مدينة الدلنج: يتم تنظيم مباريات المصارعة الحرة بين المصارعين من مختلف القبائل أسبوعياً في هذا الميدان. 
  • مسجد العباسية العتيق في مدينة العباسية.
  • استاد السلام: يعتبر رمز للعمل الجماعي وروح الفريق، حيث تم بناء هذا الاستاد بالجهود الذاتية.