دول عربية

ولاية خصب سلطنة عمان

ولاية خصب سلطنة عمان

ولاية خصب

تتبع ولاية خصب إلى محافظة مسندم في سلطنة عُمان وهي المركز الإقليمي للمحافظة وتقع إلى أقصى الشمال منها على بعد 570 كيلومتر عن العاصمة مسقط في منتصف ولايتي دباء البيعة وبخاء. تطل خصب من الشرق على خليج عُمان، ومن الشمال الغرب الخليج الغربي، أي أنها تطل على مضيق هرمز الممر المائي للغالبية العظمى من صادرات الخليج النفطية إلى العالم.

معالم ولاية خصب الطبيعية والحضارية

تمتاز خصب بجمال قراها إذ تضم 136 قرية تصل بينها طرق تؤدي إلى أعالي الجبال، فتضاريسها عبارة عن خليط من التضاريس الجبلية والساحلية، ويتبعها العديد من الجزرمنها جزيرة سلامة وبناتها، وأم الطير، وجزيرة ساويك، وأم الفيارين، ومخبوق، وأبو مخالف ، وجزيرة الغنم وغيرها. تستمد ولاية خصب اسمها من تربتها الخصبة، فأراضيها تحتوي في باطنها على مياه جوفية عذبة ناتجة عن تجمع المياه من الأمطار التي تنحدر خلال الأودية الكبيرة هناك. وقد ساهم جمال الطبيعة في خصب على توفير متنزهات كما في الخالدية، وخور نجد، والروضة، ووادي الخن، والسي، ومسفيه حيوت.

يمكن الوصول إلى خصب من خلال رحلات جوية تسير يومياً من العاصمة حيث يوجد فيها مطار داخلي، وبراً عن طريق معبر آتٍ من دولة الإمارات، وكذلك بحراً من خلال العبارات السريعة التي يستقبلها ميناء خصب. تم تنفيذ مشاريع ضخمة  لتنمية هذه الولاية ومنها مشاريع محطات لتحلية المياه في القرى الساحلية كقرية شيصة ومزار وليما حيث تتواجد كثافة سكانية عالية فيها، ومشروع طريق يصل بين خصب وبخاء، وكذلك مشروع للصرف الصحي في خصب.

إقرأ أيضا:قضاء الخضر في محافظة المثنى

معالم ولاية خصب الأثرية والتراثية

من الجوانب التاريخية لخصب وجود الحصون والأبراج كحصن خصب الذي شيد من قبل البرتغاليين في القرن 17 للتحكم بالتجارة إقليمياً وبحرياً، وحصن  الكمازرة الذي لم يكن فقط حصناً لحماية الولاية بل كان مكاناً مجتمعياً لجنود الحاكم وأعوانه وملتقى سياسي واجتماعي والديني، ومن الأبراج هناك برج السيبة وكبس القصر. ولا يمكن ذكر هذا الجانب من دون التطرق لعدد من المساجد التي تتواجد في هذه الولاية ومنها مسجد السوق ومسجد الكمازرة وجامع السيبة.

أما عن المهن والحرف والصناعات التقليدية السائدة هناك فمنها زراعة الليمون والتمور وغيرها، تربية المواشي وإنتاج الأعلاف، والطب الشعبي، وكذلك صيد السمك الذي شجع على صناعة شباك الصيد، والقوارب، وهناك صناعات آخرى كالفخار والنسيج، والسعفيات، والعصي أو الجرز.

يهتم سكان خصب بالفن الشعبي ويتضمن الندبة وهو من الفنون الصوتية المعروفة لدى أهل الجبال، والرواح وهي رقصة شعبية على قرع الطبول، والسارح، والصادر، والساري، والعازي، والرزجة وهو فن يشتمل على الرقص والمبارزة بالسيوف والمطارحات الأدبية والشعرية وهو يقتصر في الغالب على الرجال، والدان وهو من الفنون الصوتية الحضرمية، والشلة، والسحبه، والليوا، والمولد النبوي وغيرها.

نبذة عن محافظة مسندم

تقع شبه جزيرة مسندم في أقصى شمال سلطنة عُمان عند مضيق هرمز والذي يعد ممراً مائياً حيوياً لتصدير النفط والتجارة وخطاً ملاحياً بالغ الأهمية، وتبعد عن العاصمة مسقط مسافة 500 كيلومتر، وهي أصغر منطقة في السلطنة من حيث مساحتها ذات 1800 كيلومتر مربع يقطنها سكان يصل عددهم إلى  38.378 نسمة يتركز اغلبهم في مركز المحافظة ولاية خصب، وتضم مسندم أربع ولايات مع خصب وهي دباء البيعة، وبخاء، ومدحاء.

إقرأ أيضا:أحوال الطقس في أربيل

من أهم ما يميز طبيعة مسندم هو وجود سلسة جبال الحجر فيها والتي تمتد من جنوب مسندم من رأس الحد إلى شمالها على طول 640 كيلومتر.  يصل ارتفاع الجبال في هذه المحافظة إلى أكثر من 2000 متر عن سطح البحر، وأعلى قمة جبلية فيها تدعى جبل حارم بارتفاع 2087 متر عن سطح البحر.

السابق
محافظة الظاهرة في سلطنة عمان
التالي
محافظة البصرة في العراق