السودان

ولاية شمال دارفور محلية كبكابية

ولاية شمال دارفور محلية كبكابية

الموقع الجغرافي لولاية شمال دارفور

تقع ولاية شمال دارفور في غرب السودان، بين خطي الطول 22.50- 27.30، ودائرتي العرض 11.50- 22، تجاورها أقاليم الشمالية إلى الشمال والشرق منها، وشمال كردفان في شرقها، وغرب كردفان في الجنوب الشرقي لها، وكل من إقليم شرق دارفور وجنوب دارفور ووسط دارفور وغرب دارفور في الجزء الجنوبي والجنوبي الغربي منها، وتشترك في حدودها الغربية مع دولة التشاد، والشمالية الغربية مع ليبيا. 

الطبيعة الجغرافية لولاية شمال دارفور

يتباين ارتفاع الأراضي في ولاية شمال دارفور عن مستوى سطح البحر، فهي تقارب الـ 500 متر في الشمال لتبدأ بالارتفاع أكثر فأكثر كلما اتجهنا نحو جنوب إقليم دارفور بشكل عام لتصل إلى 1200 متر عن مستوى سطح البحر في جنوب غرب الإقليم، أما عن طبيعة تضاريس الولاية؛ فهي تتميز بانتشار الكثبان الرملية، ويغلب عليها الطبيعة الصحراوية وشبه الصحراوية، وخاصة في المناطق الشمالية والشرقية والوسطى من الولاية، وتوجد فيها هضاب ممتدة تتخللها سلاسل جبلية بركانية، وهي امتداد لسلسلة جبل مرة الشهير، كما تكثر الواحات في أقصى شمال الولاية مثل واحات النخيلة، والحالمة، والعطرون، أما في غرب وجنوب الولاية فإن الأراضي هي سهلية منبسطة ذات تربة طينية تصلح للزراعة. 

فيما يتعلق بالمياه في ولاية شمال دارفور، يوجد حوض مياه جوفي يُعرف باسم حوض الصحراء الجوفي، وهو حوض كبير يمتد ليغطي منطقة الصحراء في القسم الشمالي منها، ومنطقة وادي هور حتى الحدود الليبية، أما عن التكوين الجيولوجي؛ فهو يتكون من الحجر الرملي النوبي الذي يوجد في كل من السودان وليبيا والتشاد.

إقرأ أيضا:اقتصاد ساحل العاج

مناخ ولاية شمال دارفور

 يغلب على مناخ ولاية شمال دارفور المناخ الصحراوي الجاف وشبه الجاف، وعليه فإن معدلات الهطول المطري قليلة، إذ يتراوح معدل الهطل فيها ما بين 122- 400 ملم سنوياً بشكل عام: فهي لا تتجاوز ال 100 ملم في أقصى شمال الولاية الذي يتميز بالمناخ الصحراوي، أما مناطق المناخ شبه الصحراوي، فإن متوسط كمية الهطل يتراوح ما بين 100-250 ملم سنوياً، ويكون تساقط الأمطار في هذه الولاية كما هو الحال في باقي أرجاء السودان في أواخر فصل الصيف وفي فصل الخريف؛ حيث تشهد ولاية شمال دارفور تشاقطاً كثيفاً للأمطار خلال شهري آب وأيلول، ويبلغ متوسط درجة الحرارة الدنيا قرابة الـ 19 درجة مئوية.

التقسيم الإداري لولاية شمال دارفور

تتبع إدارياً لولاية شمال دارفور عدد من المحافظات التي تضم عدداً من المدن والمحليات، وهي:

  • محافظة الفاشر التي تضم عشر محليات هي: الفشر شمال، والفاشر جنوب، وريفي الفاشر، ودار السلام، ومليط، وكورمة، والمالحة، والكومة، والصياح.
  • محافظة أم كدادة التي تضم ثلاث محليات هي: أم كدادة واللعيت والطويشة.
  • محافظة كبكابية التي تضم محليات كبكابية، والسريف، وسرف عمرة، وجبل سي.
  • محافظة كتم التي تضم محليات: كتم، وريفي كتم، وفتابرنو، وأمبرو، وكرنوي، والطينة، والرحل. 

محلية كبكابية

تقع محلية كبكاببة في جنوب ولاية شمال دارفور، وتحديداً إلى الجنوب الغربي من محلية الفاشر، وتجاورها محليات سريف عمارة إلى الغرب منها، والطويلة إلى الجنوب الشرقي منها، وكتم إلى الشمال منها.

إقرأ أيضا:جزيرة الملك فهد بجدة

تتميز هذه المحلية بغناها بالموارد الطبيعية سواء المياه أم الثروة النباتية المتمثلة بالغابات، وحتى الثروة الحيوانية، كما تضم خليطاً متنوعاً من الأعراق والثقافات المختلفة التي تتعايش بسلام في المنطقة، ولعل من أبرز الحضارات التي تعاقبت على كبكابية هي حضارة الفور، والأتراك، والمهدية، ثم الاستعمار البريطاني، فالاستقلال الوطني.

أصل تسمية محلية كبكابية

كلمة كبكابية تعني إتركْ الحرب وضَعْ السلاح، وهي كلمة مأخوذة من لغة الفور المعروفة في تلك المنطقة، وفي هذه الكلمة دعوة إلى التعايش السلمي والأمن والأمان من جهة، ونبذ الفرقة والشتات من جهة أخرى. 

التدرج الإداري لمدينة كبكابية

كانت كبكابية عاصمةً لسلطنة دارفور، ثم في العصر التركي المصري أصبحت عاصمةً لمديرية كبكابية، وقد شهدت تراجعاً إدارياً في ظل الإدارة والاستعمار البريطاني: حيث تم إلحاقها بمركز كتم، أما في سبعينيات القرن الماضي، فقد أصبحت عاصمة المنطقة الجنوبية الغربية لولاية شمال دارفور، واليوم فهي تمثل عاصمة محلية كبكابية الإدارية. 

سكان محلية كبكابية

تغلب الطبيعة القبلية على سكان محلية كبكابية؛ فتجد أن غالبية السكان هم من القبائل وتحديداً من قبيلة الفور، القبيلة الرئيسية في المنطقة، إضافةً إلى القبائل الأخرى مثل: القمر، والتاما، والزغاوة، والتنجر، والبرتي، والكروبات، والمهرية، وغيرها من القبائل العربية. 

إقرأ أيضا:الإمارات العربية المتحدة

الطبيعة الجغرافية في محلية كبكابية

تمثل محلية كبكابية المنطقة المحصورة ما بين وادي كركرة في شمالها ووادي برقو الذي يحيط بها من النواحي الشرقية والجنوبية والغربية، وتتميز أراضيها بأنها سهلية منبسطة، وتربتها زراعية، وهذه الأودية تتميز بجريانها الموسمي، مما جعلها سلة غذاء ولاية شمال دارفور، حيث تشتهر بإنتاج الفواكه والخضروات. 

اقتصاد محلية كبكابية

يعتمد اقتصاد محلية كبكابية على الزراعة بشكل رئيسي؛ حيث يتم زراعة الفواكه مثل المانجو، والتفاح، والليمون والبرتقال، إلى جانب أصناف مختلفة من الخضروات، فيما تعد تربية المواشي والحيوانات ثاني مصدر اقتصادي للمحلية، ولتسويق هذه المنتجات النباتية والحيوانية المختلفة ينشط القطاع التجاري؛ حيث أن أغلب المعاملات التجارية تتم في سوق مدينة كبكابية.

السابق
هل نحن في الفترة المناسبة لشراء منزل في تركيا
التالي
موقع wuzzuf في مصر