اقرأ » ولاية لوى في سلطنة عمان
دول ومعالم سلطنة عمان

ولاية لوى في سلطنة عمان

ولاية لوى في سلطنة عمان

ولاية لوى

تتبع ولاية لوى Liwa إلى محافظة شمال الباطنة، وهي محاطة بعدد من الولايات الأخرى؛ حيث تقع إلى الجهة الشمالية منها ولاية شناص، وإلى الجهة الجنوبية تقع ولاية صحار، وتطلّ من الجهة الشرقية على خليج عمان. 

تسمية ولاية لوى

هناك رأيان فيما يتعلق بسبب تسمية ولاية لوى بهذا الاسم، فالرأي الأول يقول أن التسمية جاءت من أن أشجار النخيل التي كانت تحيط حصن لوى كان تلتوي حوله، والرأي الآخر يرى أنّ الاسم قد جاء نسبة إلى ألوية الحروب التي كانت تقام على أرض الولاية.

حصن لوى 

يقع حصن لوى شمال غرب ولاية صحار على تلة متوسّطة الارتفاع في منطقة حلة الحصن في ولاية لوى، ويعتبر موقع حصن لوى استراتيجياً؛ لأنه يمكن الكشف عن مساحاتٍ كبيرة من الولاية من خلاله، وممّا يميزه عن باقي الحصن والقلاع في ساحل الباطنة أنّه الوحيد الذي أنشئ بعيداً عن البحر، وقد كان يستخدم فيما سبق للحماية، وكمقرّ لسكن الوالي لإدارة شؤون الولاية وحكمها.

يحتل الحصن حيزاً من الأرض طوله 58م وعرضه 75م، ويتكوّن من قلعة مركزية صغيرة تسمّى القصبة بالإضافة إلى 5 أبراج، ويحيط به سور يقدّر طوله بحوالي 330م، وعرضه 180م، وارتفاعه 8م، وتتوزع الأبراج الخمسة على النحو الآتي: 4 أبراج مقامة في إحدى زوايا السور الأربع، وبرج رئيسي مقام في واجهة الحصن يصل ارتفاعه إلى حوالي 13م، كان يستخدم فيما كان يعرف قديماً لدى العمانيين باسم البرزة؛ وهو عبارة عن مجلس يبرز فيه القاضي أو الإمام ويحضره العسكر والمشايخ بهدف مناقشة الأمور التي تهمّ المواطنين من تشريعات، وصلح، وفض النزاعات، وما إلى ذلك، وكان يوجد في هذه الأبراج أماكن مخصصة للمراقبة وأخرى من أجل إطلاق المدافع، ولرماة الأسهم، ويحتوي الحصن على مجموعة من المرافق الخدمية، مثل: غرف للحراس، ومكاتب، ودورات المياه، بالإضافة إلى وجود مسرح وعدد من الآبار، ومن الجدير بالذكر أنّه في سنة 2000م قامت وزارة التراث والثقافة بإعادة أعمال الترميم للحصن، وانتهت منه سنة 2003م.

مشاريع استثمارية في ولاية لوى 

تبنّت مؤسسة جسور، والتي تضم عدداً من كبرى الشركات، منها: مجموعة النفط العمانية، وصحار ألمنيوم، وفالي، وأوربك إقامة عدد من المشاريع بقيمة 2,700,000 ريال عماني في ولايات داخل وخارج محافظة الباطنة؛ منها 3 مشاريع في ولاية لوى، وأحد هذين المشروعين هو مشروع إنشاء مسلخ آلي جديد في ولاية لوى بقيمة 400,000 ريال عماني، والثاني مشروع إنزال الشعاب المرجانية الصناعية بتكلفة 150,000 ريال مناصفة مع ولاية شناص، ومشروع لدعم مشروع المبنى الوقفي التابع لفريق حصاد لوى الخير وقيمته 100,000 ريال عماني.

العقارات في مدينة لوى 

عقارات للبيع

  • أسعار البيع للفلل والقصور: تتراوح أسعار البيع للفلل والقصور ذات مساحات الأراضي 600-926م² ، ومساحات بناء 300-400م² بين 103,894 و 220,775 دولار.
  • أسعار البيع للأبنية التجارية: تتراوح أسعار البيع للمحلات التجارية ذات المساحات 26-85م² بين 6,463 و 10,389 دولار، وقد يصل سعر بيع مركز تجاري مساحته 300م² إلى حوالي 129,868 دولار، بينما سعر منزل سكني تجاري مساحته 450م² حوالي 155,841 دولار.
  • أسعار البيع للأراضي: تترواح أسعار البيع للأراضي الزراعية ذات المساحات 600-1420م² بين 13,766-77,920 دولار، والأراضي التجارية ذات المساحات 200-4121م² بين 46,752-649,338 دولاراً، أما الأراضي الزراعية بمساحات 3129-11911م² فتتراوح أسعارها بين 38,960-571,417 دولار، والأراضي الصناعية ذات المساحات 1000-1735م²  بين 90,907-228,567 دولار.

عقارات للإيجار 

  • أسعار الإيجار للشقق: تتراوح أسعار الإيجار للشقق المفروشة بمساحات 130-190م²  بين 260-468 دولاراً
  • أسعار الإيجار للابنية التجارية: قد يصل سعر إيجار محل مساحته 7م² إلى حوالي 156 دولارًا  في السنة، بينما قد يصل سعر إيجار معرض مساحته 400م² إلى حوالي 2,338 دولار في الشهر، وسعر إيجار مكتب مساحته 27م² إلى حوالي 195 دولارًا في الشهر.